استهجان إسرائيلي للمسلسلات المصرية

مقطع شراء الفياجرا في مسلسل أزمة سكر أثار الكثير من الجدل

مقطع شراء الفياجرا في مسلسل أزمة سكر أثار الكثير من الجدل

اهتمت الصحف الإسرائيلية برصد الواقع المصري في رمضان، والتعليق على نوعية وطبيعة الدراما التي يشاهدها المصريون والعرب في شهر يفترض فيه أن يكون للعبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، وليس لاغتراف المزيد من السيئات والخطايا!

جريدة جيروزاليم بوست الإسرائيلية رصدت المسلسلات التي عرضتها القنوات المصرية، منذ بدء الشهر الكريم، وقالت إن أغلبها يخدش الحياء،موجهة سهامها أيضا نحو المشاهدين العرب الذين لا يجدون في رأيها لرمضان طعما دون أن يتابعوا الدراما المصرية، حيث احتوت على العديد من الكلمات الخارجة عن الأخلاق والسب ومشاهد العري البعيدة كل البعد عن الأخلاق.

واستشهدت الصحيفة بمشهد من مسلسل “أزمة سكر” بطولة أحمد عيد، يحتوي على إيحاءات جنسية، حيث يصور رجلا عجوزا يتوجه إلى الصيدلية ليطلب حبة زرقاء ” فياجرا”، لأنه عريس جديد، ويحلو له أن يلهو ويمرح مع عروسه كل ليلة.

وتعجبت الصحيفة من أن تأتي هذه التجاوزات، في شهر من المفروض أن المسلمين يعتبرونه أفضل شهور العام، ويحرصون فيه على الصوم والصلاة والتقرب إلى الله، ثم ألقت بالعبء على منتجي الأعمال الدرامية الذين لا يلتفتون إلا إلى الربح المادي وحده، بصرف النظر عن أي آثار جانبية يمكن أن تتسبب فيها أعمالهم!

ومن ناحية أخرى، علقت الصحيفة على مسلسل “الجماعة” وقالت إن الكثيرين في مصر والوطن العربي اعتبره هجوما موجها لجماعة الإخوان المسلمين، التي يخشى النظام من وصولها للحكم، وليس لعرض التاريخ الحقيقي لواحدة من أهم الجماعات ذات التاريخ السياسي الكبير،

وفي نهاية التحقيق، أوردت الصحيفة رأى الخبير السينمائي والتليفزيوني “سارييل بايرنباوم” الذي أكد فيه تفوق الدراما السورية على نظيرتها المصرية خلال السنوات الأخيرة، بسبب قلة جودة المسلسلات المصرية سواء على مستوى الشكل أو المضمون،خاصة خلوها من المشاهد المخلة بالحياء.

مقطع المسن الذي يشتري الفياجرا في مسلسل أزمة سكر

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك