“لاجمال ولا إخوان عايزين عُمر سليمان”..رئيسُ المُخابراتِ المصرية مرشحٌ للرئاسة

ملصقات في شوارع القاهرة ترشح عمر سليمان لمنصب رئيس لمصر

ملصقات في شوارع القاهرة ترشح عمر سليمان لمنصب رئيس لمصر

أطلقت جماعة مصرية حملة لترشيح مدير جهاز المخابرات في مصر عمر سليمان للانتخابات الرئاسية المقبلة ولكن من غير المعروف صلة سليمان بالحملة او فيما اذا كان يعتبر نفسه مرشحا لخلافة الرئيس حسني مبارك.

وعلق عدد من نشطاء الحملة لافتات لسليمان في بعض مناطق القاهرة حملت عنوان “البديل الحقيقي عمر سليمان رئيساً للجمهورية” و أخرى “لاجمال ولا إخوان عايزين عمر سليمان”، في خطوة شبيهة بحملة تجري منذ أسابيع لتعليق لافتات تدعو لترشيح جمال مبارك نجل الرئيس المصري للانتخابات المقررة نهاية العام المقبل.

وقال أحد النشطاء في اتصال هاتفي ان “الحملة الشعبية لدعم عمر سليمان” هدفها السعى لحشد التأييد للرجل القوي في الدولة المصرية و المقرب من المسؤولين الإسرائيليين إزاء ترشيحه للرئاسة.

ورفض المتحدث، الذي قال ان جماعته تقف وراء لصق “البوسترات” في مناطق عدة في القاهرة الكشف عن هويته او فيما اذا كانت جهات سياسية تقف وراء الحملة.

وفي وقت لاحق نشر المنظمون بيانا باسم الحملة قالوا فيه إن أسباب اطلاق الحملة تعود الى الظروف التي تمر بها مصر.

مصريان ينظران إلى ملصقات عمر سليمان في أحد شوارع القاهرة

مصريان ينظران إلى ملصقات عمر سليمان في أحد شوارع القاهرة

وبرر البيان الصادر بعنوان “عمر سليمان..البديل الحقيقي” الحملة بان مصر “تمر بمرحلة فارقة في تاريخها، قد يعقبها انطلاقا لركب التقدم والتطور في البلاد لتصعد مصر إلى مصاف الدول المتقدمة ممن سبقتهم هي بحضارتها وتاريخها، أو قد تنجرف إلى نفق مظلم يكرس تخلفها وتأخرها ويزيد من حدة التوترات الاقتصادية والاجتماعية بها”.

وندد البيان بحملات ترشيح جمال مبارك و”من يقف ورائها”،مؤكدا أن سليمان هو الشخص المناسب لهذه المرحلة.

ولم يعلق سليمان أو أحد من المسؤولين على الحملة كما أن سليمان لم يبد حتى الآن أية إشارة برغبته في تولى المنصب الرئاسي خلفا للرئيس الحالي حسني مبارك.

ووفقا للتعديلات الدستورية التي أجريت في العام 2007 يحق فقط لاعضاء قيادين في الاحزاب السياسية الترشح لمنصب الرئيس في حين يتطلب ترشح شخصية مستقلة الحصول على دعم 240 عضوا من اعضاء المجالس التشريعة والمحلية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الحاج على سيف:

    اسفين جميل لتحييد المخابرات وامن الدولة عن عملية الانتخابات
    لان الشعب لايخاف الامنهم

    تاريخ نشر التعليق: 04/09/2010، على الساعة: 17:09

أكتب تعليقك