صائمٌ تونسي عمرُهُ 130 عامًا

المعمر التونسي علي بن محمد العامري

المعمر التونسي علي بن محمد العامري

بعثر شيخ تونسي أرقام موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية،حينما أعلن و بالحجج و الوثائق أنه يبلغ من العمر مائة و ثلاثين كاملة،ليصبح بذلك أكير معمر في العالم،وهو يداوم على صيام رمضان المبارك رغم بلوغه من العمر عتيا.

و قد أظهر المعمر بطاقة هويته القديمة جدا،تبين تاريخ ميلاده وهو 5 أكتوبر / تشرين الأول 1880 ميلادية،ورغم ذلك يتمتع بصحة جيدة و ذاكرة قوية ويحرص على أداء واجباته الدينية في مقدمتها صيام شهر رمضان.

و قالت مجلة تونسية إن أكبر معمر في العالم تونسي يستعد للاحتفال بعيد ميلاده الثلاثين بعد المئة ولم ينقطع عن الصيام بعد أن عجزت عائلته عن اقناعه بالافطار خلال شهر رمضان،فأصر على صيام الشهر الفضيل كما تعود طيلة حياته.

وذكرت مجلة الملاحظ أن هذا المعمر يدعى علي بن محمد العامري وهو يعيش في مدينة مارث بالجنوب التونسي بين أحفاده ويستعد في الخامس من أكتوبر تشرين الاول المقبل للاحتفال بيوم مولده.

وأضافت انه في هذه السن المتقدمة برزت له أسنان جديدة مكان التي فقدها وان ذاكرته مازالت جيدة للغاية اذ يتذكر كل شيء تقريبا من الماضي القريب او البعيد.

و قال المعمر التونسي إن سر محافظته على صحته هو إصراره على قطع مسافات كبيرة مشياً على الأقدام بإستمرار إضافة إلى إتباع نظام غذائي متوازن.

بطاقة هوية المعمر تبين تاريخ ميلاده وهو 5 تشرين الأول 1880

بطاقة هوية المعمر تبين تاريخ ميلاده وهو 5 تشرين الأول 1880

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. ابن غزة:

    أريد أن أوجه له سؤال واحد هو هل مر عليه في عمره المديد أن أرضا محتلة تم تحريرها بعد اجلاء اهلها منها بالمفاوضات المباشرة و غير المباشرة واللجان الرباعية والثلاثية والسباعية كما يدور في ايامنا هذه الأيام مع اصحاب مقاطعة رام الله والمعدلين العرب
    لوسمحت الجواب واطال الله في عمرك

    تاريخ نشر التعليق: 02/09/2010، على الساعة: 19:00
  2. حميد:

    أطال الله في عمره و جعله عبرة لأولئك الذين ينادون بالإفطار علنا في هذا الشهر الكريم

    تاريخ نشر التعليق: 02/09/2010، على الساعة: 18:58

أكتب تعليقك