مصر ترفضُ استقبالَ وزير خارجيةِ إيران..لاتهامِهِ مبارك و ملك الأردن بالخيانة

وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي

وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي

أرجأت الحكومة المصرية زيارة كانت مقررة لوزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الى القاهرة احتجاجا على وصفه بعض الزعماء العرب “بالخيانة” لمشاركتهم في إطلاق المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مساعد وزير الخارجية المصري وفاء بسيم قوله “تم استدعاء القائم بالأعمال الإيراني بالقاهرة لطلب التوضيح بشأن ما نُشر على لسان وزير الخارجية الإيراني حول مشاركة بعض الزعماء العرب في إطلاق المفاوضات المباشرة ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين في واشنطن”.

وأضاف “أنه في ضوء هذا التطور، فقد تقرر إرجاء اجتماع ترويكا حركة عدم الانحياز (الذي كان مقرراً عقده في القاهرة بمشاركة وزير الخارجية الإيراني) إلى موعد يحدد لاحقاً على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك”.

وكان متكي اتهم في خطبة في أحد مساجد طهران زعماء عرب لم يسمهم بـ”خيانة شعوبهم” من خلال المشاركة في مفاوضات التسوية، وذلك في إشارة إلى المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية التي ستستأنف في واشنطن بمشاركة الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وذكرت «وكالة فارس للانباء» ان متكي خاطب بعد تأدية الصلاة في مسجد الإمام الحسين في طهران، «بعض القادة الذين يخوضون مفاوضات السلام مع الكيان الصهيوني (إسرائيل) وفقا لاملاءات أميركا بالقول: عليكم ان تدركوا انكم تمارسون مبدأ الخيانة مع شعوبكم وان مفاوضاتكم تعد مسمارا في نعش هذا السلام ».

وكان من المفترض ان يجتمع متكي مع وزيري خارجية مصر وكوبا في إطار اجتماع ترويكا حركة عدم الانحياز.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الحاج على سيف:

    لا العفو هما مش خونة
    هما اكبر من كدا

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2010، على الساعة: 16:43

أكتب تعليقك