مظاهراتُ غاضبة ضدَ الكنيسة القبطية في مصر..لخطفها زوجة كاهنٍ اعتنقتْ الإسلام

مصريون يطالبون الكنيسة القبطية بتحرير المسيحيات اللواتي اعتنقن الإسلام

مصريون يطالبون الكنيسة القبطية بتحرير المسيحيات اللواتي اعتنقن الإسلام

تظاهر العشرات من المسلمين المصريين احتجاجا على اختطاف الكنيسة القبطية مسيحية تحولت الى الاسلام.

و تجمع حوالي 200 شخص بعد صلاة الجمعة أمام مسجد النور القريب من مقر الكنيسة القبطية الرئيسية وسط القاهرة، و رفعوا شعارات تطالب باطلاق كامليا شحاتة التي يقولون انها اختطفت من قبل رجال الكنيسة بعد أن أعلنت إسلامها.

ورفع المتظاهرون صورة كبيرة لكامليا وهي ترتدي حجابا إسلاميا كما هتفوا بشعارات مناوئة للكنيسة.

وكانت صحف مصرية ذكرت ان كامليا المتزوجة من قس وكاهن أحد الكنائس القبطية في دير مواس بمحافظة المنيا جنوب مصر غابت عن بيتها منذ فترة ،قبل أن تعيدها الأجهزة الأمنية الى الكنيسة التي ادعت أنها اختطفت من قبل مسلمين أجبروها على اعتناق الاسلام.

إلا أن بعض الصحف تقول إن كامليا وهي مدرسة تحولت الى الاسلام بمحض ارادتها في شهر تموز/ يوليو وان الكنيسة اخفتها منذ اعادتها من قبل الشرطة في محاولة لاجبارها على العودة الى ديانتها الأصلية المسيحية.

وكان الاقباط نظموا احتجاجات في دير مواس وفي داخل الكنيسة الرئيسية بالقاهرة وهددوا بتوسيعها ما لم تعود كامليا الى زوجها.

مصريون يرفعون لافتة كبيرة تكشف تزايد عدد المسيحيين الذين يعتنقون الإسلام في مصر

مصريون يرفعون لافتة كبيرة تكشف تزايد عدد المسيحيين الذين يعتنقون الإسلام في مصر

وهذه ليست المرة الاولى التي تتوتر فيها العلاقات بين الجماعتين في مصر اذ ان حادثة مماثلة عام 2004 ادت الى خروج مظاهرات من قبل الاقباط بعد ان قيل انها اسلمت ثم سلمت الى الكنيسة التي أخفتها منذ ذلك الحين في أحد الاديرة.

و كان نزار غراب وجمال تاج ـ عضو مجلس نقابة المحامين السابق ـ وطارق أبو بكر ـ رئيس رابطة محامون ضد الطائفية ـ قد تقدموا بدعوي أمام محكمة القضاء الإداري ضد رئيس الجمهورية حسني مبارك تم قيدها تحت رقم 46645 لسنة 64 ق حَمّلته مسئولية اختفاء كاميليا شحاتة والقرارات التي يصدرها البابا شنودة خاصة قراره إيداعها إحدي الدور التابعة للكنيسة.

وقال المحامون في دعواهم إن بطريرك الأقباط الأرثوذكس أصدر قراراً إدارياً سلبياً بتاريخ 24يوليو الماضي باحتجاز كامليا شحاته زاخر في أحد الأماكن التابعة للكنيسة رغم أن القوانين المصرية تُجرم احتجاز المواطنين حتي لو كان هذا المواطن قبطياً.

وصفت الدعوي احتجاز مواطنة مصرية هي كاميليا شحاتة لمجرد اعتناقها الإسلام بأنه عمل غير مشروع ويتسم بالطائفية ويهدد الوحدة الوطنية.

وأشارت الدعوي إلي مسئولية رئيس الجمهورية عن القرارات التي يصدرها بابا الأقباط خاصة أن رئيس الجمهورية هو الذي يُعين بقرار جمهوري منه بطريرك الأقباط الأرثوذكس وكذلك هو الذي يملك عزله ومن ثم فبطريرك الأقباط الأرثوذكس تابع لرئيس الجمهورية كما أنه مسئول عن أعمال تابعيه وقراراتهم الإدارية غير المشروعة.

وقالت الدعوى “إن رئيس الجمهورية ـ بنص الدستور ـ هو المتبوع الأعلي في الدولة بسلطاتها، وكل من علي أرض مصر تابعون له تبعية قانونية وهو مسئول عنهم، وحيث إن هذا القرار الإداري السلبي باحتجاز كاميليا شحاتة زاخر في أحد الأماكن التابعة للكنيسة والصادر عن بطريرك الأقباط الأرثوذكس وهو تابع لرئيس الجمهورية فإن الدستور والقانون يوجب علي الرئيس إلغاء القرارات غير المشروعة الصادرة من تابعيه حيث أصدر رئيس الجمهورية قراراً إدارياً سلبياً بالامتناع عن إلغاء قرار إداري سلبي غير مشروع باحتجاز كاميليا شحاتة و آخر صادر عن البطريرك، فإن هذا القرار يصبح واجباً وقف تنفيذه وإلغاؤه مع ما يترتب عليه من آثار أخصها إطلاق سراح المحتجزة كاميليا شحاتة”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. عبدالله:

    ان اجتمع المسلمين فى صلاة الفجر ودعو ربهم لكانت نصرة الاسلام حق وخيبة على الكافرين

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2010، على الساعة: 16:09
  2. عبدالله:

    نشكو للظالمين لمادا نجتمع ونحتشد فى المظاهرات ونهتف بشعارات لافائدة منها هل اجتمعنا لندعوا الله عزوجل ربى وربكم ورب الظالمين الكافرين اتفقو على ان نجتمع لندعوا المجيب وان تحولت هتافات المظاهرات الى دعوات جماعية واغاثة لله عزوجل فابشرو برعب الظامين ونصرالمظلومين

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2010، على الساعة: 16:01
  3. محمدجمال هندى:

    أرجو عدم المبالغة فى الامر فأسلامنا يأمرنا بالسماحة وألا نذر وازرة وزر أخرى وهذا لا يعنى أن نتخلى عن شخص أعلن أسلامة حتى الموت ولكن لا داعى للافتات المثيرة للاقباط فلم يحتجز جميعهم زوجة القس .. فلتكن صورتنا وصورة الاسلام مشرفة حتى نشجع من هن من أمثالها على أعتناق الاسلام ونبدا بأنفسنا ……..؟ فنحن بحاجة ملحة الى أعادة أنفسنا الى الاسلام الحق ولتعلموا ايها الاخوه المسلمون أننا نتجاوز المليار مسلم ولسنا بحاجة الى أعتناق الاخرين للاسلام أكثر ما نحن بحاجة الى المسلمون حقاً ((اللهم أعز الاسلام والمسلمون وأرفع رايتهم بعزتك))

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2010، على الساعة: 13:33

أكتب تعليقك