تعادلٌ بطُعم الخسارة لبطلِ أفريقيا

من لقاء منتخب الفراعنة بطل أفريقيا أمام سيراليون

من لقاء منتخب الفراعنة بطل أفريقيا أمام سيراليون

على طريقة الجزائر و المغرب وقع المنتخب المصري بطل كأس أفريقيا في فخ التعادل على أرضه أمام منتخب سيراليون المغمور،بهدف في كل شبكة برسم تصفيات الأمم الأفريقية 2012 التي تقام في الغابون وغينيا الأستوائية.

و بهذه النتيجة يتقاسم الفراعنة مع منتخب سيراليون  المركز الثاني في المجموعة السابعة التي يتصدرها منتخب جنوب أفريقيا بـ3 نقاط ويحتل النيجر المركز الأخير فيها.

جاء الأداء المصري هزيلا ومتواضعا وعشوائيا ولم يرق إلى الخطورة الحقيقية في مواجهة منتخب مجهول، في حين أحرج الفريق الضيف أصحاب الأرض وكان بمقدوره الخروج فائزا ليزيد محنة المنتخب المصري.

استهان منتخب مصر بضيفه السيراليوني فكانت النتيجة خسارة أول نقطتين في التصفيات على غرار ما حدث في تصفيات كأس العالم حينما تعادلت مصر مع زامبيا بنفس النتيجة وعلى نفس الملعب ستاد القاهرة.

تقدم تانجورا لسيراليون في الدقيقة 11 وتعادل محمود فتح الله لمصر في الدقيقة 15.

البداية جاءت متوقعة من المنتخب السيراليوني الذي مال للدفاع مبكرا معتمدا علي الهجمات المرتدة وغلق المساحات أمام المنتخب المصري الذي بدايته جاءت غير متوقعة بحيث اتسمت بالهدوء وكثرة التحضير في المناطق الدفاعية.

الخطورة الأولى في المباراة جاءت من سيراليون في الدقيقة الثالثة بعد أن سدد محمد بانجورا تسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت إلي خارج المرمى.

يحصل المنتخب السيراليوني علي خطأ من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة تسدد من بانجورا لاعب خط الوسط بجوار القائم.. ويرد المنتخب المصري عن طريق راسية لجدو من كرة عرضية متقنة مرت بجوار القائم.

وكاد أن يكلف خطأ لأحمد حسن المنتخب هدفا مبكرا في الدقيقة الثامنة بعد أن تباطأ في إحدى الكرات وسددها بانجورا من داخل منطقة الجزاء بجوار القائم وتتحول إلى ركنية.

يستفيد محمد أبو تريكة من خطأ في الدقيقة 20 ليسدد كرة يمسكها الحارس السيراليوني على مرتين.. بعدها بدقيقتين تحرم العارضة أبوتريكة أيضا من هدف مؤكد من خلال تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

تعود الخطورة لسيراليون في الدقيقة 33 من خلال تسديدة لبانجورا تمر بجوار القائم الايسر لعصام الحضري.

أخطر فرص المباراة تأتي في الدقيقة 36 بعد أن راوغ أبو تريكة الحارس السيراليوني وبدلا من أن يسدد في المرمى مرر الكرة إلي جدو ولكن الدفاع يتدخل في اللحظة الأخيرة.

اللحظات الأخيرة تشهد ضغط مصري مكثف ويسدد أحمد حسن ترتد من الحارس ليتابعها أحمد فتحي بعرضية داخل منطقة الجزاء ويسددها جدو فوق العارضة.

في الشوط الثاني يبدأ المنتخب المصري الضغط مبكرا في محاولة لإحراز هدف التقدم إلا أن الهجوم سرعان ما تحول إلى أداء عشوائي من جديد على غرار الشوط الأول.

يضيع محمد أبو تريكة أخطر فرص الشوط الثاني بعد أن تسلم تمريرة أحمد فتحي حيث سدد الكرة في الشباك من الخارج بعد ان كان في موقف شبه منفرد بالحارس السيراليوني.

يدفع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب بوليد سليمان بدلا من أحمد حسن مكي لتنشيط وسط الملعب الهجومي وصناعة فرص تهديفية أكثر على المرمى.. وفي الدقيقة 10 من الشوط لثاني ينقذ الحارس السيراليوني تسديدة قوية من أحمد فتحي ويشتتها الدفاع.

ويأتي الهدف الأول لسيراليوني عن طريق مصطفي تانجورا البديل السيراليوني بعد خطأ واضح من دفاع المنتخب المصري في الدقيقة 11 لتتصعب المهمة على منتخب مصر صاحب الأداء المتواضع.

ويعيد فتح الله التوازن بضربة رأس في الدقيقة 15 من الشوط الثاني عن طريق كرة عرضية مسجلا هدف التعادل.

وجاءت الدقيقة 88 لتشهد أسهل فرصة للمنتخب المصرى حين تهيأت لأبو تريكه الكرة وهو فى مواجهة المرمى ولكنه سددها بعيدًا لينتهى اللقاء بتعادل الفريقين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك