عملية جراحية لفاروق القدومي في تونس

رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير

فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير

دخل رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير والرجل الثاني في حركة فتح فاروق القدومي إلى أحد المستشفيات في العاصمة تونس بعد وعكة حرجة نسبيا ألمت به إثر تعثره في حديقة منزله و هو يلاعب حفيده.

وقالت مصادر مقربة من القدومي إن الرجل أصيب بشعر في منطقة الأربطة العصبية في جزء حساس من ظهره بعد تعثره أرضا حيث أجريت له جراحة طبية معقدة في ظهره استمرت ثلاث ساعات في مصحة سكره التونسية المتخصصة بالعلاج الطبيعي.

 وأدخل القدومي إلى المستشفى بعد تعثره ووقوعه أرضا خلال لحظات عائلية كان يلاعب فيها حفيده في منزله.

وأبلغت المصادر الطبية التونسية بان القدومي سيبقى في المستشفى لعدة أيام بعد نجاح العملية الجراحية في منطقة الفقرات القطنية أسفل الظهر فيما أفادت عائلته بان وضعه العام مطمئن.

وكان القدومي قد هاجم بقسوة المفاوضات المباشرة التي انطلقت مؤخرا واعتبرها كارثية من حيث النتائج على الشعب الفلسطيني وقضيته، كما اقترح على الرئيس محمود عباس مبكرا التفاوض ـ إذا كان مضطرا- من خلال الدعوة لمؤتمر دولي على أساس ان المؤتمر الدولي يخفف الضغوط الأمريكية ويشرك العالم ويعكس انطباعا جديا فيما يخص الشرعية الدولية.

وقال القدومي عدة مرات بانه لا يجوز التركيز على الشرعية الدولية في مفاوضات ثنائية لان حكومة إسرائيل تستطيع الانسحاب من الأرض الفلسطينية وتطبيق معايير الشرعية الدولية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك