أوباما سيتصل بالقس المتطرف بعد أن اشترط الأخير أن يتصل به لوقف حرق القرآن

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث هاتفيا في البيت الأبيض

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث هاتفيا في البيت الأبيض

أعلن البيت الأبيض ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيتصل هاتفيا بالقس المتطرف جونز لحثه على وقف حرق القرآن الكريم في الذكرى التاسعة لاعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.

جاء ذلك بعد أن أعلن القس المتطرف أنه يمكن أن يتراجع عن مخططه لحرق 200 نسخة من المصحف الكريم إذا ما اتصل به الرئيس الأمريكي شخصيا و طلب منه ذلك.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل ان “هذا الاحتمال هو حاليا موضع مناقشات داخل الادارة”, موضحا ان اي قرار لم يتخذ حتى الان.

واعلن القس تيري جونز انه ينوي احراق مئتي مصحف السبت في ذكرى اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر قرابة الساعة 00,81 (00,22 ت غ) في غينسفيل في ولاية فلوريدا (جنوب شرق)،لكنه قد يراجع قراره إن اتصل به الرئيس الأمريكي هاتفيا.

وحيال التحذيرات التي عمت العالم اجمع, اقر القس في تصريح لصحيفة “يو اس ايه توداي” بانه “لا يستطيع تجاهل” احتمال ان توجه اليه السلطات الاميركية 
دعوة الى الغاء هذا التحرك.

و ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، بعزم كنيسة صغيرة في فلوريدا إحراق مصاحف في ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر معتبرا هذه الخطة “مدمرة وخطيرة و حقيرة” قد تثير موجة عنف.

و دعت وزارة الخارجية الاميركية الاميركيين في العالم اجمع الى توخي الحذر خوفا من ردود فعل على دعوة كنيسة بروتستانتية اميركية 
متشددة الى احراق مصاحف .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك