هاكرز مغاربة يخترقون ملهى مكة

موقع "ملهى مكة" أثناء اختراقه من قبل الهاكرز المغاربة

موقع "ملهى مكة" أثناء اختراقه من قبل الهاكرز المغاربة

اخترق “هاكرز” مغاربة موقع الأنترنيت للملهى الليلي الإسباني المسيء إلى المسلمين “مكة” و المبني على شكل مسجد به صومعة وعطلوه بالكامل،احتجاجا على تجرئ أصحابه على الإساءة لأطهر مكان في العالم.

ووضع “الهاكرز” المغربي على الصفحة الرئيسية للملهى الإسباني بعد أن حذف كل مواده شعارا يشير إلى هوية المخترقين مع قبعة حمراء تتوسطها نجمة خضراء في إشارة إلى علم المملكة المغربية،إضافة إلى صورة عملاقة لمكة المكرمة مع الآية الكريمة 99 من آل عمران والتي يقول فيها الله تعالى (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ).

و سادت حالة من الغضب والإستياء في أوساط المسلمين في إسبانيا،بعد إقدام أحد المتطرفين المعادين للإسلام و صاحب مرقص وملهى ليلي في مدينة مورسية بأسبانيا وتحديدا في بلدة “أغيلاس”،على إطلاق اسم “مكة” على الملهى بعد إصلاحه و إعادة فتحه من جديد أمام رواده و زبائنه تحت هذا الإسم وفي شهر رمضان.

و تم تصميم المرقص الاسباني على شكل مسجد تتوسطه قبة وصومعة، واستغرقت عملية إعادة بنائه وصيانته زهاء 10 سنوات، ويشتمل على أقواس داخله ذات شكل هندسي عربي.

وترك “الهاكرز” المغاربة رسائل بالانجليزية تشرح أسباب هذا الاختراق، وتبين أنهم “لا يعتدون عادة على شبكات ومواقع الغير كما لا يقومون بالاختراق من أجل اللهو، بل لأن قلوب المسلمين قد تم مسها بفعل اطلاق اسم “مكة” على ملهى ليلي”، كما طالب “الهاكرز” في الرسالة التي وضعت على صدر الموقع المخترق بـ”تغيير اسم هذا الملهى الليلي والكف عن أسلوب الإهانة التي يستخدمونها” في إشارة إلى المشرفين على الملهى الليلي الذي افتتح مؤخرا في بلدة “أغيلاس” على بعد 105 كيلومترات عن مدينة “مورسيا” الساحلية باسبانيا.

وتوعد “الهاكرز” المغاربة بخوض ما وصفوه ب”حرب كبرى” ضد الاسبان عبر تدمير العديد من مواقعهم إن لم تتوقف إهانتهم للمسلمين، وعلى أنهم “لن ينذهبوا للنوم حتى يدموا كل موقع على الانترنت خاص بهم”.

كما توعد “الهاكرز” المغاربة المشرفين على موقع الملهى الليلي الاسباني بأنهم سيدمرونه حتى وان تغير “النظام” المستقبل للموقع.

الملهى الإسباني الذي يحمل اسم "مكة" و بجانبه صومعة لإهانة المسلمين

الملهى الإسباني الذي يحمل اسم "مكة" و بجانبه صومعة لإهانة المسلمين

وختم “الهاكرز” بأبيات شعرية تقول:

أنا هاكر مسلم لله لم أظلم يوما أحدا ** فمن ذا الذي يتحدى أمر الله إلا عاصيا

أنا من سهر الليالي في سبيل الله مجاهدا ** حين ينام كل كافر يحلم بالأماني المتواليا

فإذا يوم اعتقلت في سبيل الله فانما ** اعتقلت فقط يوما ليغفر الله لي ذنوبيا

ومن سكت عن اعتقالي حينها فكأنما ** كتم حقا سيلقاه غذا أمام الله المتعاليا

ولو كان رسول الله (ص) حيا وباقيا لما ** سكت اليوم على ما يفعله الكفار يا غافلا

فلو الذي نفسي بيده لننتصر عاجلا على ** كل من أساء إلى ديننا ولو كان ملك اسبانيا

وكان بعض المستثمرين الاسبان قد افتتحوا أحد الملاهي الليلية الذي تم تصميمه على شكل مسجد، له قبة خضراء زاهية ومئذنة مرتفعة، وأطلق عليه اسم “مكة” في بلدة تسمى “أغيلاس” تبعد على مدينة “مورسيا” الساحلية الاسبانية بـ 105 كيلومترات، مما أثار غضب الجالية المسلمة بأوروبا كما أثار غضب “الاتحاد الإسباني للجمعيات الدينية الإسلامية” الذي أصدر بيانا شرح فيه أهمية مكة للمسلمين وقداستها كمركز أول بيت وضع للناس، ثم احتج علي إطلاق الاسم علي مرقص، من دون أن يتطرق في بيانه إلي التصميم الهندسي للمرقص الذي ارتاده خلال شهري يوليوز وغشت الماضيين أكثر من 130 ألفا رقصوا فيه حتي الفجر من كل يوم.

وبدأ الاحتجاج الإسلامي عندما تقدم مهاجر مغربي بطلب وظيفة بالشركة المالكة للملهي قبل افتتاحه في 18 يوليوز الماضي، وحين وصل في أول يوم عمل ووجد أن اسمه كاسم العاصمة المقدسة للمسلمين وشكله من الخارج والداخل كالجامع تماما استقال في الحال، ثم أخبر مهاجرين آخرين في البلدة، وبدأ في الاتصال بجمعيات الجالية المسلمة في البلاد، لبدء الاحتجاج علي الملهي الذي تكلف إنشاؤه وديكوراته أكثر من مليونين و700 ألف دولار.

رسالة الهاكرز المغاربة على الموقع الإسباني بعد تعطيله كما التقطتها الدولية

رسالة الهاكرز المغاربة على الموقع الإسباني بعد تعطيله كما التقطتها الدولية

وانضم إلى الاحتجاجات محام إسباني اسمه “أنطونيو غارثيا بيتيت”، العضو المؤسس للجنة التحكيم الإسلامي والممارسات الجيدة”، فأصدر بيانًا نشرت فقرات منه بعض وسائل الإعلام الإسبانية، أدان فيه اطلاق اسم “مكة” على مرقص ليلي.

وأشارت تقارير إخبارية إلى أن عاملا مغربيا رفض الاستمرار في العمل في المرقص بسبب تسمية باسم (مكة)، وذلك جراء إعادة فتحه في 18 يونيو 2010، بعد أعمال صيانة استمرت 10 سنوات.

وقد أجمعت استطلاعات رأي المسلمين حول رفض هذه التسمية، وقال في هذا الاتجاه رئيس الفيدرالية الاسبانية للجمعيات الإسلامية “فيري” محمد علي أن “اسم مكة المكرمة مقدس بالنسبة للمسلمين لأنها تمثل قبلة كافة المسلمين في العالم، وفيها نزل القرآن الكريم على رسولنا صلى الله عليه وسلم، لذا فإطلاق اسم مكة على أحد المراقص يعتبر أمرا غريا حقا ويشكل عدم احترام تجاه الإسلام والمسلمين”.

وأضاف أنه “فيما يتعلق برفض العمل من قبل العامل المغربي فهذا أمر يعود له ولواقعه وحاجته للعمل في أماكن بيع الكحول وهل من طريق آخر متوافر غير هذا”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 14

  1. سعودي وافتخر:

    اشكر هولاء الهكر واسأل الله ان يعزهم في طاعته وان يجعل عملهم هذا في ميزان حسناتهم

    وان يرينا في هولاء الكفرة الملحدين عجائب قدرته

    فهذا العمل ان شاء الله عمل جليل يؤجرون عليه ان شاء تعالى

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 22:12
  2. رجاء المغرية:

    عندما قرأة ان هناك ملهى ليلي اسمه مكة اقشعر جسمي ولم اكن سعيدة بهذا الخبر المسيء للمسلمين ومسيء الى اطهر مكان في العالم الا وهو مكة المكرمة

    وعند سماع هذا الخبر فرحت جدا وافتخرت اكثر بمغربيتي

    شكرا كل الشكر ايها المغربي العظيم

    عشت وعاشت اعمالك التي تنصر الاسلام والمسلمين

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 13:04
  3. ابن المغربية:

    عشتم يا احفاد طارق بن زياد ، عشتم يا احرار لردع الظلام ، اصبتم الهدف حفظكم الله من كل مكروه
    اينكم يا اصحاب الكرتون؟تقدرون فقط على المغربيات و المصريين في اعمالكم؟
    ؟ ابناء المغربيات يردون الإعتبار لمليار و نصف المليار مسلم حول العالم . و الات سيكون اعظم و الله لن نسكت حتى نرد الاعتبار لكل العرب و المسلمين..

    أنا هاكر مسلم لله لم أظلم يوما أحدا ** فمن ذا الذي يتحدى أمر الله إلا عاصيا

    أنا من سهر الليالي في سبيل الله مجاهدا ** حين ينام كل كافر يحلم بالأماني المتواليا

    فإذا يوم اعتقلت في سبيل الله فانما ** اعتقلت فقط يوما ليغفر الله لي ذنوبيا

    ومن سكت عن اعتقالي حينها فكأنما ** كتم حقا سيلقاه غذا أمام الله المتعاليا

    ولو كان رسول الله (ص) حيا وباقيا لما ** سكت اليوم على ما يفعله الكفار يا غافلا

    فلو الذي نفسي بيده لننتصر عاجلا على ** كل من أساء إلى ديننا ولو كان ملك اسبانيا

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 10:04
  4. غيور:

    بارك الله فيكم يا أهل المغرب الله ينصركم ياابناء الاسلام ويكثر من أمثالكم لتنصروا الحق ولحماية دينكم الكريم من كل نجس

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 9:23
  5. علي:

    المغاربه من اذكى الشعوب في استخدام الانترنت وتكنولوجيا العصر

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 9:18
  6. عاطف المناصير:

    والله انكم رجال في زمن عز فيه الرجال اثلجتم صدورنا وجزاكم الله خيرا ولا زالت المسلمات يلدن كل يوم رجال مثل فلق الصبح يدافعون عن بيضه الاسلام والله اكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنيين وجزيتم خيرا والسلام

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 9:18
  7. سعودي:

    والله ما اعرف اش اقول…سلمتم لنا يا اهل المغرب العظيم..والله انكم مفخرة العرب ونعتز فيكم ..حفظتم كرامتنا وكرامة دينا الحنيف…احبكم بزاااااااااااااااف..

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 9:17
  8. مغربية اصيلة حرة:

    تبارك الله على اولاد بلادي الله ينصركم و الله ينصرنا على اعداء الاسلام

    تاريخ نشر التعليق: 13/09/2010، على الساعة: 7:04
  9. نزهة/ المملكة المغربية:

    أنا هاكر مسلم لله لم أظلم يوما أحدا ** فمن ذا الذي يتحدى أمر الله إلا عاصيا

    أنا من سهر الليالي في سبيل الله مجاهدا ** حين ينام كل كافر يحلم بالأماني المتواليا

    فإذا يوم اعتقلت في سبيل الله فانما ** اعتقلت فقط يوما ليغفر الله لي ذنوبيا

    ومن سكت عن اعتقالي حينها فكأنما ** كتم حقا سيلقاه غذا أمام الله المتعاليا

    ولو كان رسول الله (ص) حيا وباقيا لما ** سكت اليوم على ما يفعله الكفار يا غافلا

    فلو الذي نفسي بيده لننتصر عاجلا على ** كل من أساء إلى ديننا ولو كان ملك اسبانيا

    تاريخ نشر التعليق: 12/09/2010، على الساعة: 23:22
  10. نزهة/ المملكة المغربية:

    با سلام على شباب المملكة المغربية.
    الله ينصر دينكم.
    فكرتوني بالحملة العشواء على رسول الله و كيف كنا نسهر الليالي محاورين الغرب و محاولين تعريفهم بديننا الحنيف.. اتذكر كيف كان النقاش يبدا بالسب و الشتيمة من طرفهم و ينتهي بعبارات الاعتذار و الاعتراف بالخطا..
    الاسلام ديني .. سادافع عنه الى يوم الدين.

    تاريخ نشر التعليق: 12/09/2010، على الساعة: 23:22

أكتب تعليقك