الاتحادُ الاوروبي يرفعُ عصا القضاء في وَجهِ فرنسا..لطردِها الغجر و ترحيلهم بالقوة

رجال الدرك الفرنسي يطردون بالقوة غجر من ساحة عمومية

رجال الدرك الفرنسي يطردون بالقوة غجر من ساحة عمومية

أعلنت المفوضية الاوروبية عزمها اطلاق اجراء قضائي ضد فرنسا بتهمة انتهاك القانون الاوروبي في قضية اعادة الغجر البلغار والرومانيين الى بلديهم.

وقالت مفوضة العدل وحقوق المواطنين فيفيان ريدينغ متوجهة الى فرنسا خلال مؤتمر صحافي “هذا يكفي”.

 واعتبرت ان موقف الحكومة الفرنسية التي اخفت وجود تعميم يستهدف الغجر عمدا للقيام بعمليات الطرد “هو عار”.

واعلنت عزمها طلب فتح اجراء قضائي بمخالفة قوانين الاتحاد الاوروبي ضد باريس بتهمة عدم الالتزام بشكل كاف بمذكرة اوروبية حول حرية تنقل المواطنين الاوروبية وتطبيق هذا النص “بتمييز”.

واضافت “اعتزم ان اعرض هذا الاقتراح على رئيس المفوضية”، مشيرة الى انه من المتوقع اتخاذ قرار “في غضون اسبوعين”. وسيطلق هذا الاجراء امام محكمة العدل الاوروبية في لوكسمبورغ.

 و رفض وزير الدولة الفرنسي المكلف الشؤون الاوروبية بيار ليلوش بقوة الاثنين الانتقادات المثارة في اوروبا لسياسة باريس تجاه الغجر وقال ان بلاده لا تتلقى دروسا بهذا الشأن وانها بلد “سيد”.

وقال على هامش اجتماع في بروكسل مع نظرائه الاوروبيين “البعض بصدد اجراء محاكمة اوروبية لفرنسا حول طريقة صياغة منشور”. وكان يشير الى منشور اصدرته وزارة الداخلية الفرنسية بتاريخ 5 آب/اغسطس استهدف بشكل واضح مخيمات الغجر ما اثار جدلا في فرنسا التي كانت تنفي حتى الان استهداف مجموعة بعينها.

شرطي فرنسي يشير لأسرة غجرية نحو الممر المؤدي إلى الطائرة التي سترحلهم

شرطي فرنسي يشير لأسرة غجرية نحو الممر المؤدي إلى الطائرة التي سترحلهم

واكد ليلوش على غرار زميله وزير الهجرة اريك بيسون، انه لم يكن على علم بهذا المنشور الوزاري الذي استهدف الغجر. وقال مع ذلك في مسعى للتقليل من اهمية المنشور “انها وثيقة ادارية داخلية” مضيفا “شخصيا ما كنت لاصوغها بهذه الطريقة”.

وندد “بالحملة الخبيثة” بشان قضية الغجر واتهم المفوضية الاوروبية “بانها لم تفعل الشيء الكثير للغجر” قبل ان تفرض فرنسا، على حد قوله، هذا الملف ليصبح في مقدمة المشاغل.

وقال ردا على ردود الفعل الاوروبية “ان فرنسا بلد كبير وسيد، نحن لسنا في المدرسة، نحن نطبق قوانيننا” مضيفا “لا انوي (السماح) باسم فرنسا، ان تتم معاملتنا معاملة طفل صغير”. ورفض ان تكون المفوضية الاوروبية حارسا للمعاهدات الاوروبية الامر الذي يعد من مهامها. وقال “ان حارس المعاهدات هو الشعب الفرنسي”.

واضاف “اذا كان تفسيرهم يعني انه تقع على فرنسا مسؤولية استقبال مئات آلاف الاشخاص الذين يعانون من صعوبات ، من الغجر (..) فان هذه ليست المعاهدة التي صادق” عليها الفرنسيون.

وتابع “لست اتفق مع تفسير” المفوضية الاوروبية القائل بان اندماج الغجر يجب ان يتم ايضا في بلدان الاستقبال وليس فقط في البلد الاصلي اي رومانيا وبلغاريا”.

وذكرت المفوضية الاوروبية الاثنين بانه لا يمكن استهداف اي فئة من السكان في اوروبا بسبب اصولها الاتنية وذلك في رد فعل على تعليمات صدرت في فرنسا تشير بشكل جلي الى اخلاء مخيمات الغجر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك