بريطانيا تعتقل ستة عُمال نظافة جزائريين..خططوا لاغتيال بابا الفاتيكان في لندن

البابا يتمشى في شوارع العاصمة البريطانية لندن

البابا يتمشى في شوارع العاصمة البريطانية لندن

اعتقلت الشرطة البريطانية ستة أشخاص من جنسية جزائرية في لندن للاشتباه في تورطهم في مخطط لاغتيال البابا بنديكتوس السادس عشر الذي يقوم بزيارة إلى بريطانيا.

وقالت سكوتلنديارد في بيان إن ستة أشخاص تتراوح اعمارهم بين 26 وخمسين عاما اعتقلوا في وسط لندن “للاشتباه في قيامهم بتدبير واعداد اعمال ارهابية والايحاء بها”.

ولم توضح الشرطة طبيعة التهديد على الفور لكنها قالت ان “التدابير الامنية” ما زالت مناسبة وانه لم يتم ادخال اي تغيير على برنامج الزيارة.

وقال الناطق باسم الفاتيكان للصحافيين الاب فيديريكو لومباردي ان “البابا هادىء”. واضاف ان “الوضع لا يتسم باي خطورة”، مؤكدا ان بنديكتوس السادس عشر “يثق في الشرطة التي تتخذ الاجراءات اللازمة”.

والمعتقلون موظفون في شركة “فيوليا انفيرونمنتل سرفيسز” التي تنتمي لمجموعة فيوليا الفرنسية المسؤولة عن تنظيف المجاري لحساب مجلس مدينة وستمنستر، كما ذكرت في بيان هذه السلطة المحلين لحي وستمنستر اللندني.

وذكرت شبكة التلفزيون البريطانية سكاي نيوز أن الموقوفين جزائريون بينما رفضت الشرطة الادلاء باي تعليق على هذه المعلومات.

شرطيان بريطانيان يحرسان مدخل بيت أحد المعتقلين أثناء تفتيشه

شرطيان بريطانيان يحرسان مدخل بيت أحد المعتقلين أثناء تفتيشه

وكانت شرطة مكافحة الارهاب اعتقلت خمسة من عمال نظافة الشوارع من وسط لندن حيث القى البابا خطبة،أما الشخص السادس وعمره 29 عاما فقد اعتقل في منزل بشمال لندن،وهي تقوم حاليا بتفتيش ثمانية منازل في شمال وشرق لندن وشركتين بوسط المدينة.

والقى البابا بنديكتوس السادس عشر الجمعة خطابا تاريخيا في وستمنستر هول في باحة مجلس العموم البريطاني دافع فيه بشدة عن “الدور المشروع للدين في الحياة العامة”، وذلك بحضور اربعة رؤساء حكومة بريطانيين سابقين.

وقد شارك بابا الفاتيكان في تجمع مع الاف من الشبان للاحتفال بالتربية الكاثوليكية جرى في اجواء احتفالية في جامعة سانت ماري في تيوكنهام جنوب غرب لندن، بحضور اربعة آلاف تلميذ و750 مدرسا جاؤوا من كل المدارس الكاثوليكية في بريطانيا.

ودعا البابا هؤلاء الى ان يكونوا “قديسي القرن الحادي والعشرين”. كما المح الى فضائح الاعتداءات الجنسية على الاطفال التي تورط فيها كهنة داعيا المؤسسات الكاثوليكية الى “ضمان بيئة آمنة للاطفال والشباب”.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها “البابا مخطئ. استخدموا واقيا ذكريا”. كما شارك رجال متنكرين بزي ملائكة في التجمع وهم مندوبون عن موقع للتعارف بين المثليين.

واعلن عن تنظيم تظاهرات عدة طيلة زيارة البابا خصوصا للاحتجاج على المواقف “الرجعية” للفاتيكان على ان تكون أبرزها في لندن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك