180

القس المتطرف..أول الحساب فاتورة الأمن

القس المتطرف..أول الحساب فاتورة الأمن

مبلغ 180 ألف دولار هي الفاتورة التي يعتزم مسؤولو مدينة “غاينسفيل” بولاية فلوريدا الأمريكية مطالبة القس تيري جونز، صاحب دعوة “إحراق القرآن” بسدادها، تكلفة الجهود التي بُذلت لحمايته على خلفية تلك الدعوة التي أثارت غضباً إسلامياً واسعاً بمختلف أنحاء العالم.

وأكدت المتحدثة باسم شرطة المدينة، الكوربورال تشارنا سين أن العديد من الأجهزة الأمنية أمضت أكثر من شهر في العمل على تأمين الأماكن التي كان يتواجد بها القس جونز، راعي كنيسة “دوف وورلد أوتريتش”، وكذلك تأمين الموقع الذي كان من المخطط أن تجري فيه عملية إحراق القرآن.

وشددت الشرطة الأمريكية من إجراءاتها الأمنية لحماية جونز بعدما أفاد القس الأمريكي بأنه تلقى تهديدات بالقتل بسبب دعوته لإحراق القرآن في الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، على واشنطن ونيويورك.

ورغم أن القس جونز، راعي كنيسة “دوف وورلد أوتريتش” في “غاينسفيل” بولاية فلوريدا، الذي أثار غضباً إسلامياً واسعاً، تراجع عن دعوته، إلا أن عدداً من مؤيدي فكرته قاموا بإحراق نسخ من القرآن، في عمليات فردية غير منظمة، اعتبر المسلمون أنها تمثل “إساءة” لكتابهم المقدس.

وقالت شرطة غاينسفيل إنها أنفقت أكثر من 100 ألف دولار، فيما ذكر مكتب قائد الشرطة في مقاطعة “ألاتشوا” أنه أنفق ما يقرب من 80 ألف دولار، لحماية حياة جونز، خلال عطلة نهاية الأسبوع التي واكبت موعد تنفيذ دعوته لإحراق القرآن.

وشهدت العديد من الدول الإسلامية، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، مظاهر احتجاج غاضبة على دعوة القس الأمريكي لإحراق القرآن، وكان أبرز هذه الاحتجاجات في كل من أفغانستان والصومال والهند، وانضمت إليها إيران.

وسقط قتيلان على الأقل فيما أُصيب نحو أربعة آخرين، عندما أطلقت الشرطة الأفغانية النار على متظاهرين غاضبين حاولوا اقتحام أحد المكاتب الحكومية في محافظة “لوغار”، بحسب مصادر أفغانية رسمية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك