أمريكا تخوفُ دولَ الخليج من “خطر إيراني”..و تبيعُها أسلحة بـ123 مليار دولار

عين الدول الخليجية على مقاتلات إف15 الأمريكية

عين الدول الخليجية على مقاتلات إف15 الأمريكية

تعتزم أربع دول خليجية هي المملكة العربية السعودية و الإمارات و سلطنة عمان والكويتشراء أسلحة من الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة تصل إلى 123 مليار دولار استعدادا لأي حرب مقبلة ضد إيران،و تعزيز تسليح جيوشها لمعادلة كفة التفوق العسكري الإيراني في منطقة الخليج.

وذكر تقرير صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن الدول الأربع طلبت رسميا من الولايات المتحدة تزويدها بأسلحة خلال الأعوام الأربعة المقبلة بقيمة 123 مليار دولار.

وأضافت الصحيفة أن أكبر المستفيدين من هذه الصفقات هي شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات وشركة لوكهيد مارتن لصناعة الأسلحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية طلبت وحدها أسلحة بقيمة 68 مليار دولار، وتشمل الصفقة شراء 85 مقاتلة جديدة من طراز إف ­ 15 مع تسليح 70 مقاتلة أخرى، فيما بلغت قيمة طلبات الإمارات من الأسلحة الأمريكية 6ر35 مليار دولار.

في المقابل بلغت قيمة طلبات سلطنة عمان من الأسلحة الأمريكية 3ر12 مليار دولار، فيما اكتفت الكويت بطلب أسلحة بقيمة 1ر7 مليار دولار.

وأضافت الصحيفة أن هذا الإقبال المتزايد على شراء الأسلحة يأتي في وقت تشعر فيه دول كثيرة في الشرق الأوسط بقلق متزايد إزاء طموحات إيران النووية، وتخشى أيضاً من احتمال قيام طهران بالانتقام منها إذا ما تعرضت منشآتها النووية لهجوم من قبل إسرائيل أو الولايات المتحدة.

ومن المنتظر أن يصدر الكونجرس قراره قريبا حول الجزء الأول من صفقات الأسلحة بقيمة 30 مليار دولار.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبود على الحدود:

    عنوان صريح
    بالفعل أمريكا تخوف الخليج ولاكنها أكبر خطر هي وإبنتها اللعينه دولة (بني صهيون ) , صفقات الأسلحه بالنسبه للحكومة السعودية , هي طريقه أخرى للسرقه العلنيه . مثلها مثل باقي الصفقات والمشاريع الداخليه
    صرف أكثر / نفع أقل
    هكذا عودتنا الحكومه السعوديه

    تاريخ نشر التعليق: 23/09/2010، على الساعة: 3:54

أكتب تعليقك