حملَ العلم المصري فغضبَ الجزائريون

ملك أغنية "الراي" الشاب خالد

ملك أغنية "الراي" الشاب خالد

تعرض ملك أغنية الراي الشاب خالد لحملة انتقادات شرسة في الصحف الجزائرية أثناء و جوده في الجزائر، بلغت حد دعوة بعضها إلى مقاطعة سهراته و عدم السماح له بدخول الجزائر ،كعقاب له على حمله العلم المصري في سهرة أقامها مؤخرا في مدينة “لاس فيغاس” الأمريكية.

كما عبرت الصحف عن استياءها من الشاب خالد أيضا بسبب ما أسمته الصحافة الجزائرية،بدعمه المتكرر لمغربية الصحراء و رفع العلم المغربي أثناء سهراته في جنوب المغرب.

وتعيب الصحافة الجزائرية على ملك الراي،عدم اهتمامه بحمل العلم الجزائري في سهراته،التي يحمل فيها أعلام مصر أو المغرب.

و قد دافع الشاب خالد عن حمله العلم المصري في الولايات المتحدة بالقول إنه فعل ذلك احتراما لرسالة الفننو تكريما لصاحب الكازينو المصري الذي تعامل معه بلطف و عبر له عن خجله مما جرى بين الشعبين المصري و الجزائري بسبب كرة القدم.

و يحيي “الشاب خالد” في سيرك ديفار في باريس عروضا لموسيقى الراي المدينية التي انطلقت من مقاهي مدينة وهران الجزائرية في الاربعينات من القرن الماضي، وتشهد منذ ذلك الوقت تحولات وتطورا مستمرا.

ودعا الشاب خالد الى هذه الحفلات الباريسية ثلاثة مغنين، بو طيبة الصغير احد رواد الراي المعاصر، والشاب صحراوي والشابة الزهوانية، وهم ينتمون الى جيل مغني الثمانينات حين كانت «وورلد ميوزيك»، او موسيقى العالم، تجتاح الاسواق الغربية.

ويضفي حضور بوطيبة الصغير في هذا المهرجان قيمة اضافية الى هذه الحدث، اذ ان هذا المغني يعد احد مؤسسي موسيقى الراي الحديثة، فقد ادخل عليها في الستينات من القرن العشرين آلات الغيتار الكهربائي والآلات النحاسية، فنشأ ما عرف باسم «بوب راي».

اما الشاب صحراوي، فقد حمل موسيقى الراي الى الولايات المتحدة، وشكل مع الشابة فضيلة ثنائيا شهيرا، وعمل هو الآخر على انفتاح موسيقى الراي على الانماط الموسيقية الاخرى مثل السالسا.

وترى الشابة الزهوانية ان الراي كان من اختصاص المرأة في بدء الأمر. واضافة الى الشهرة التي حققتها الشابة الزهوانية فنيا، اشتهرت بشكل مأسوي بعد مقتل صديقها وشريكها الشاب حسني في العام 1994 باطلاق نار في وهران، في ذروة النزاع بين المتشددين وقوات الامن الجزائرية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 14

  1. abderahmane:

    يا اخي الشعب المصري يكره شمال افريقيا وهما يعتبرو انفسهم افضل من جميع الدول العربية هم متكبرين انا شخصيا لا احبهم لعقليتهم الخبيثة في وجهك يقولك احنا نحبوكم وفي ضهرك لو كان يجد الفرصة يقطعك ما تقول يا مصري احنا لي خرجناكم من الجهل الي كنتم عايشينو في وقت الاستعمار الفرنسي نحن كان عندنا علماء انت تعرفهم جيد الشعب الجزائري معروف بشخصيته القوية وهذا ليس مجرد كلام راجع تاريخ الجزائر لتعرف ذالك

    تاريخ نشر التعليق: 30/05/2011، على الساعة: 14:03
  2. مصطفى:

    والمكلخ كلمة عجوز تقال للمراة وكلمة شيخ تقال للرجل ملي تبغ تعلق على شي حاجة قول لي انا نوريك

    تاريخ نشر التعليق: 27/03/2011، على الساعة: 22:17
  3. نزهة/ المملكة المغربية:

    يا مصطفى يا جزايري
    اذا كنت جزايري اقول لك “حرام عليك يا خاي” الجزايريين مش هكذا” و اذا لم تكن جزائري اقول لك “سامحك الله”
    و الله لو اعطوك علم اسرائيل لما حملته..

    تاريخ نشر التعليق: 03/10/2010، على الساعة: 1:38
  4. مصطفى الجزائري:

    والله يا خالد انت حملت اوسخ علم في العالم انت حملت زبالة حسني مبارك وسوزان مبارك والله احمل علم اسرائيل و متحملش علم بلد 80 مليون عاهرة والله اكرهكم يا مصريين حتى الموت

    تاريخ نشر التعليق: 02/10/2010، على الساعة: 11:05
  5. saleh zidan:

    الشاب خالد هو مطرب اصيل ونحن نحبه جدا في مصر فهو انسان متواضع وخلوق وطيب الخلق ويحب كل ما هو عربي واعرف صديق لي كان يصفف له شعره وكان يصف لنا مقدار اخلاقه وكرمه وحبه لمصر والمصريين

    تاريخ نشر التعليق: 01/10/2010، على الساعة: 0:50
  6. saleh zidan:

    ليه الجزائر بتكره مصر مع ان مصر وقفت مع الجزائر اثناء الاحتلال حتي حصلت علي الاستقلال وساعدتها اقتصاديا واجتماعيا ولولا مصر والشيخ الشعراوي ما كنت تري جزائري واحد يعرف شئ عن اللغة العربية حيث ارسل علماء من الازهر يعلمونهم العربية التي محاها الفرنسيون من عقولهم حتي اصبحوا كانهم جزء من فرنسا وليست دولة عربية لهذا هم يكرهون مصر لانها لم تغير هويتها العربية ابدا مهما كان من احتلال الهكسوس لنا ولا الرومان ولا الانجليز ولا غيرهم فمصر هي مصر لم تتغير ولا تستطيع اي استعمار ان يغير هويتنا القومية العربية والاسلامية مصر بلد الازهر وبلد الثوار وبلد الاحرار دائما فالي الامام يا مصر رغم حقد الحاقدين

    تاريخ نشر التعليق: 01/10/2010، على الساعة: 0:47
  7. سفيان:

    أحمل ما شىء علم مصري أو مغربي …. أنت حر …. هناك علم واحد لا نريدك أن تحمله … هوعلم اسرائيل النجس …

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2010، على الساعة: 1:30
  8. الاوراس:

    هذا المعتوه سبق للمصريين في فظائياتهم وان سخروا منه وقالوا : لماذا يسمونه بالشاب وهم عجوز ؟ كما انهم لم يرحبوا في عز الازمة عندما غني مع منير وقد اشمازوا منه,
    الحكاية ببساطة حكاية فلوس ، الفنانون والرياضيون لايعرفون الا لغة الفلوس
    نحن والحمد لله نراقب كيف يجمعون المال ونضحك احيانا ملء افواهنا
    في مايسمس الفن يتساوي الشاب خالد مع يسري مع فيفي ،الكل في الهواء سواء ،الكل يسال بكم ؟

    تاريخ نشر التعليق: 25/09/2010، على الساعة: 23:17
  9. مصري غاضب:

    قالها مسؤول غربي كبير ” الله وحده يعرف ما يقع في الجزائر”. و انا بدوري اتساءل “لماذا كمية الحقد الذي بات الجزائريون- او بالاحرى الحكام الجزائريين- نحو بلدان شقيقة؟”
    سؤال محيرني و الله…..المفروض يا اخوان ان نكون اكثر من كذا بكثير….

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2010، على الساعة: 9:44
  10. عبود على الحدود:

    كبير ياخالد , هذا الفنان له شعبيه كبيره جداً من داخل وخارج الوطن العربي , وأنا شخصياً أحب فنه , وتعجبني شخصيته الصريحه العفويه في كل اللقاءات الصحفيه

    وما فعله الشاب خالد من رفعه للعلم المصري لم يكن سوى أحترام للشعب المصري الجدير بالإحترام والتصرفات الفردية أو الجماعيه سموها ماشئتم فسببها الأول الإعلام سواء الجزائري أو المصري
    ولاشك أن مثل هذه التصرفات الصبيانيه لم تؤثر على علاقة العقلاء من الشعبين المصري والجزائري

    شكراً للدولية

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2010، على الساعة: 4:27

أكتب تعليقك