عصا معلمات سوريا على الأقدام البريئة

معلمة سورية تضرب تلميذا في قدميه بقسوة

معلمة سورية تضرب تلميذا في قدميه بقسوة

تسبب بث شريط فيديو تظهر فيه معلمتان سوريتان وهما تضربان تلاميذتهما الصغار في الفصل بعنف و قسوة شديدة بمسطرة خشبية في إحدى مدارس منطقة السفيرة محافظة حلب السورية،في تعبئة السوريين على الإنترنت من أجل كشف هوية المعلمتين ومعاقبتهما.

ويٌظهر الشريط المعلمتين وهما تضربان تلاميذتهما على الأيدي والأرجل بمسطرة طويلة.

كما أن إحداهما أجبرت تلميذة على مساعدتها على أن تمسك برجلي زميل لها في الفصل وإبقائهما في الهواء كي تتحكم المعلمة في معاقبته و ضربه على قدميه.

و بعد ظهور الفيديو و انتشاره على نطاق واسع على الهواتف المحمولة،فتحت السلطات السورية تحقيقا عاجلا في الموضوع،قبل ان تعلن وزارة التربية أنها كشفت هوية المعلمتين اللتين ظهرتا على شريط الفيديو و قد اتخذت قرارا فوريا يقضي بطردهما و فصلهما عن قطاع التعليم بشكل نهائي.

و استغرب بعض ذوي التلاميذ اكتفاء الوزارة السورية بفصل المعلمتين دون تقديمهما لمحاكمة أمام القضاء،جراء ما اقترفتاه من أفعال في حق فلذات أكباذهم الصغار.

و لمن فاتته رؤية الفيديو تعيد ” الدولية ” نشره

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 21

  1. مجهوله:

    الاخ كمال مع احترامي الشديد لك … اعتقد ان سابقا لم يكن هناك رقابة على المدرسات او الطلبة فلهذا قاموا بضربكم لكن الان الوضع اختلف و هناك ما يسمى حقوق الانسان … و هل تعتقد ان من حق المعلمة ضرب طفل لا تعرفه… هي لم تأتي الى المدرسة و لم تتلقى المال لتضرب الطلاب و تؤدبهم فهذا ليس من شأنها … و اعتقد ان هذا هو سبب جميع المشاكل الحاصله في وقتنا الحالي و اعتقد ان العنف ادى الى انعدام الشفقة و الرحمة في قلبك اتجاه هؤلاء الاطفال … اطفال في عمر الزهور صغار كيف اصبحوا “لا مبالين ومائعين لانعدام الخوف عندهم” و انا متأكده انه لو حصل هذا الامر في احدى الدول الاوروبية و احدى الدول الغربية سوف تحبس المعلمة في السجن و سوف تدفع المعلمة تعوضيا ماليا كبيرا لاهل الطفل و سوف تحدث ضجة اعلامية … و لكن هل قاموا بمعاقبتها على فعلتها الشنيعة

    تاريخ نشر التعليق: 16/12/2010، على الساعة: 22:11
  2. احمد:

    دة تقليد للافلام السادية الغربية و اللي فيها الباستينادو او الضرب بالفلقة حيث تقوم امراءة بضرب رجل على قدمية او امراء اخري او رجل يضرب امراءة على قدميا و هكذا

    الا ان ممنوع تصوير افلام تحتوي على اطفال

    فقام احد التجار الحلبيين بدفع اموال لهؤلاء المدرسات نظير تصوير هذة الافلام
    الممنوع تصويرها في الدول الغربية

    و تم تداولها على النت منذ عدة سنوات

    مش زي ما بعض الاغبياء بيفتكروا

    تاريخ نشر التعليق: 09/10/2010، على الساعة: 10:21
  3. كمال:

    كل الاحترام للمدرسات لا ارى اي عنف طلاب كسلانين كيف سيكون التعامل معهم نعم العصا هي الحل كلنا ضربنا من قبل مدرسينا وبعنف شديد هؤلاء المدرسات عملنا ما هو بمصلحة الطلاب الضرب على الايدي لا يميت الطالب بل بصحح سلوكة مع الاحترام الشديد للصحافية طلابنا اصبحو لا مبالين ومائعين لانعدام الخوف عندهم / كل التحية للمعلمات واذا كان خبر فصلهن صحيح نرجو اعادة النظر به

    تاريخ نشر التعليق: 01/10/2010، على الساعة: 23:16
  4. gial zayyad:

    i wonder why all of this negative views about the punishing these misbehaving students all of us raised and got the punishment from our teachers how we could control and educate our children without any fear from the punishments these teacher should be rewarded not fired you hear from the background that the students not doing their school work what the teacher should do they should be punished in order for them to study better next time again these teachers should be rewarded because they care punishing students is allwoed in almost half of the school in the united states and the students get spanked and hit worst than that

    تاريخ نشر التعليق: 01/10/2010، على الساعة: 22:47
  5. مصطفى:

    هل هذا سجن غوانتاناموا لتعذيب الاطفال ام ماذا ؟

    تاريخ نشر التعليق: 01/10/2010، على الساعة: 0:52
  6. عبود على الحدود:

    حسبي الله ونعم الوكيل ضرب الأطفال لازال موجود حتى اليوم في مدارسنا بالسعودية , رغم أن هناك قرار يمنع ذلك , ولكن لاأحد يأبه للقوانين في بلادي من الكبير إلى الصغير ,,,

    طبيعي نكون إرهابيين في المستقبل نعاني منذ طفولتنا نعيش شتى أنواع العذاب , من ضرب المدرسين إلى ضرب رجال الأمن , إلى قمع الحكومة لصوت الحق ,

    حسبي الله ونعم الوكيل
    حسبي الله ونعم الوكيل

    تاريخ نشر التعليق: 28/09/2010، على الساعة: 6:12
  7. rima:

    يجب حرقها واعدامها شنقاااااا وموتهاااااا افضل من حياتهااااااا

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2010، على الساعة: 21:11
  8. ابن الشام:

    شكيتكم لله ….لو كان طفلك مكانهم كنت فعلت كذلك ايضا …الله موجود

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2010، على الساعة: 11:52
  9. نزهة/ المملكة المغربية:

    اتمنى من الرئيس السوري المحترم او زوجته ذات الايادي البيضاء ان ياخذا حق هؤلاء الاطفال السوريين المساكين… و الله لقد بكيت وانا اراهم و اسمعهم يبكون و يرجون هؤلاء المعلمات .. معلمات بدون رحمة و لا شفقة.
    اتمنى من القلب يا ربي ان ينالهم العقاب في اسرع وقت و ان ينال العقاب كل مدرس في الوطن العربي ظن في قرارة نفسه ان الضرب جزء من العملية التربوية..
    ايتها المعلمات الجاهلات اقران “مقدمة بن خلدون” و تعلمن كيف ان هذا المفكر الكبير اوضح للعيان ان الضرب يولد التردد و ضعف الشخصية و الكراهية.
    في الوقت الذي تبرحن هؤلاء الاطفال البريئين بهكذا صفة بشعة اسيادكم الغربيين- اقولها بمرارة- قرؤوا ابن خلدون و استفادوا و افادوا..
    اتمنى لكم عقوبة الدنيا و لااخرة..

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2010، على الساعة: 17:50
  10. مغربي:

    والله حرام عليكم .توري شتارتك امام الكاميرا اتمنا من الله ان ينتقم منكم

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2010، على الساعة: 12:47

أكتب تعليقك