وفاة وزير خارجية مصر السابق

وزير الخارجية المصري السابق أحمد ماهر

وزير الخارجية المصري السابق أحمد ماهر

توفي وزير الخارجية المصري السابق أحمد ماهر عن 75 عاما،إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمت له نقل على أثرها الى مستشفى في القاهرة،حيث فشلت الإسعافات الأولية في شفائه فأسلم الروح لباريها.

وماهر دبلوماسي مخضرم وشغل منصب وزير الخارجية من عام 2001 حتى عام 2004 قبل الوزير الحالي أحمد أبو الغيط وخلفا لعمرو موسى الذي ترك المنصب بعد اختياره أمينا عاما لجامعة الدول العربية.

وكان ماهر رابع وزير خارجية خلال حكم الرئيس حسني مبارك الذي انتخب رئيسا للبلاد لاول مرة عام 1981 .

وفي عام 2003 رشق فلسطينيون غاضبون ماهر بأحذيتهم لدى دخوله المسجد الاقصى وسط حراس اسرائيليين لكن الرئيس الفلسطيني وقتذاك ياسر عرفات أدان الاعتداء.

وكان ماهر وقتذاك في زيارة لاسرائيل لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي في ذلك الوقت أرييل شارون ووزير خارجيته سيلفان شالوم وطلب أن يؤدي الصلاة في المسجد الاقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

تخرج ماهر في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1956 وعمل في وزارة الخارجية في العام التالي وأجاد عدة لغات أجنبية.

و شيعت جنازة رئيس الدبلوماسية المصرية السابق من مسجد القوات المسلحة (ال رشدان) بمدينة نصر في القاهرة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك