قلبُها لا يدقُ بانتظام..الملكة رانيا في مستشفى أمريكي للعلاج بالموجاتِ الكهربائية

قلبُها لا يدقُ بانتظام..الملكة رانيا في مستشفى أمريكي للعلاج بالموجاتِ الكهربائية

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
455
6
الملكة رانيا العبد الله..سيدة الأردن الأولى
الملكة رانيا العبد الله..سيدة الأردن الأولى

خضعت الملكة رانيا،زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، “لإجراء طبي غير جراحي” في الولايات المتحدة لعلاج عدم انتظام دقات قلبها،حسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وبحسب البيان فإن الملكة (40 عاماً) “خضعت في نيويورك لإجراء طبي غير جراحي، لمعالجة حالة عدم انتظام في دقات القلب كانت تشعر بها، وهي حالة طبية مألوفة وشائعة لا توثر على وظيفة القلب”.

ونقل البيان عن مصدر في الديوان الملكي قوله إن “الإجراء تم بشكل سلس وجلالتها بصحة ممتازة وستغادر المستشفى خلال يومين لتعود الى أرض الوطن في نهاية الأسبوع الحالي حيث ستزاول نشاطاتها كالمعتاد”.

وبحسب البيان “تمثل الإجراء في تحديد نقطة عدم الانتظام في دقات القلب عن طريق القسطرة ومعالجتها بالموجات الكهربائية ما يودي الى عودة الانتظام اليها”.

و تقول معلومات “الدولية” أن العلاج تم عن طريق القسطرة، ومعالجتها بالموجات الكهربائية ما يؤدي إلى عودة الانتظام إليها.

ويذكر ان مجلة “تايم” الأمريكية اختارت الملكة رانيا العبدالله، ضمن قائمتها السنوية لأقوى 100 شخصية عالمية، وذلك في العام 2007.

الملكة رانيا و الملك عبد الله التاني
الملكة رانيا و الملك عبد الله التاني

ووقع اختيار المجلة على الملكة رانيا، تقديرًا لدورها في التعامل مع العديد من قضايا التعليم والصحة والشباب، وبالتالي اعتبرها من بين أقوى الشخصيات العالمية من حيث العطاء، وبوصفها تلهم الكثيرين وتمكنهم من العمل الجاد لتحقيق أهدافهم.

والملكة رانيا العبدالله ( 40 سنة) متزوجة من العاهل الأردني منذ عام 1993، ولديهما أربعة أبناء هم: حسين، وإيمان، وسلمى، وهاشم، وهي من أصل فلسطيني، ولدت في الكويت، وحازت على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وكانت الملكة رانيا رافقت العاهل الأردني في زيارته للولايات المتحدة التي ألقى خلالها كلمة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة،و حضرت عدداً من الاجتماعات في نيويورك،فيما مدد العاهل الأردني إقامته في الولايات المتحدة، للبقاء إلى جانب زوجته خلال تلقيها العلاج.

6 Comments

  1. المواطن البسيط لايتلقى العلاج في بلده والاخرون ………. فلماذا هل هم بشر ونحن ……..

  2. الله يخلينا اياها يا رب

  3. الله يشافيها لانو انا احبها كتيير

  4. الله يشافي كل مريض يارب

  5. الله يشفيها

  6. الحكمة قلبية ، و الملكة رانيا رقيقة المشاعر ، و عملها التضامني في قضايا الطفل و الإسرة و الصحة و التعليم مؤثر عليها … ،
    ـ بقلم الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير : مكسار زكريا.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *