الإعلانات سلاح المغرب لخنق صحافته

أحد أغلفة مجلة "نيشان" المغربية قبل إغلاقها

أحد أغلفة مجلة "نيشان" المغربية قبل إغلاقها

بعد “لوجورنال” و “الصحيفة” جاء الدور على مجلة “نيشان”المغربية التي قررت التوقف عن الصدور بشكل نهائي،بسبب أزمتها المالية الخانقة،بعد أن أصدرت السلطات المغربية تعليماتها إلى كل المؤسسات الإقتصادية لمنع الأسبوعية المغربية الأكثر مبيعا في المغرب من الإستفادة من الإعلانات.

و أصدرت مجموعة “تيل كيل” التي تصدر المجلة بيانا تعلن فيه عن التوقف النهائي للمجلة،موضحة أن “نيشان” كانت “ضحية مقاطعة أهم مجموعة اقتصادية بالمغرب والمتمثلة في “الهوليدينك” الملكي “أونا” قبل أن تشمل هذه المقاطعة شركات كبرى توقفت عن نشر إعلاناتها بالمجلة ما تسبب لها في خسائر مادية بلغت 10 ملايين درهم،اضطرت معها المجموعة إلى توقيف المجلة تفاديا لمزيد من النزيف المالي”.

وأوضح البيان، أن مقاطعة “نيشان” جاءت بسبب المواقف التي كانت تعبر عنها المجلة في افتتاحياتها والتي اختارت الدفاع عن “الحداثة والعلمانية”.

و عانت مجلة “نيشان”المغربية من العصا الرسمية عدة مرات،كان آخرها منع و إتلاف عدد لها بمناسبة مرور عشر سنوات على حكم الملك محمد السادس،تضمن استطلاعا للرأي جرى بتعاون مع صحيفة لوموند الفرنسية حول حصيلة عمل الملك،عبر من خلاله ثمانون بالمائة من المغاربة عن رضاهم عن العاهل المغربي.

إلا أن الحكومة المغربية قررت مع ذلك منع و مصادرة لصحيفة تحت ذريعة أن الملك شخص مقدس و لا يجوز أن يكون محل تساءل.

و قبل “نيشان” كانت صحيفة “الجريدة الاولى” اليومية المغربية الناطقة باللغة العربية قد أعلنت توقفها أيضا عن الصدور لأسباب مالية في الاساس،بعد امتناع مطبعة “ماروك سوار” التي يمتلكها السعودي عثمان العمير صاحب موقع إيلاف عن استمرار طبع الجريدة حتى استخلاص ديونها المستحقة، معربة عن الامل في ‘العودة بعد تخطي الصعوبات دون مزيد من التفاصيل.

كما أعلن رئيس تحرير مجلة “لو جورنال ايبدومادير” المغربية المستقلة أبو بكر الجامعي، انه اختار المنفى الطوعي احتجاجا على اغلاق السلطات اسبوعيته بدعوى عدم تسديد “ديون كبيرة” لصندوق الضمان الإجتماعي،بعد أن حرضت المعلنين على عدم منحه صحيفته إعلانات.

وقد اغلقت السلطات القضائية مقر “لو جورنال ايبدومادير” في 28 كانون الثاني/يناير بعد ان امرت محكمة الدار البيضاء “بتصفية قضائية” لشركة “ميديا تراست”، دار نشر المجلة التي كانت تطبع 18 الف نسخة في الاسبوع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. نزهة/ المملكة المغربية:

    اثمن كلام الاخ نور غزال… لا يعرف واقع المملكة المغربية الا المغاربة و كل انسان موضوعي….ان الصحيفة الملعونة كانت في واد ونحن في واد… من بين اهدافها انسلاخ المواطن المغربي من هويته العربية الاسلامية… الشيئ الذي لم يتاتى لها بفضل يقظة المغاربة..
    الى مزبلة التاريخ.

    تاريخ نشر التعليق: 05/11/2010، على الساعة: 14:08
  2. نورغزال:

    مثل هذه الصحف لا محل لها من الاعراب في مغرب اليوم
    محمد السادس اطاح بالمفهوم التقليدي للملك و الملوك
    رجل شعبي جدا و مهموم بقضايا التنمية البشرية و ما مثل هذه الصحف و اصحابها الا طحالب تبحث عن و سيلة للاسترزاق المجاني وهم لا يزالون يتوهمون ان مغاربة اليوم هم مغاربة الخمسينيات و الستينيات يتاثرون بالديماغوجيا الاعلامية و الاكاذيب المفبركة
    الاعلام يجب ان يكون رسالة داعمة للتنمية و ليس و سيلة للاستفزاز و الصيد في الماء العكر

    تاريخ نشر التعليق: 05/11/2010، على الساعة: 12:35
  3. الحسين من تمنار:

    في الحقيقة مجلة نيشان تجاوزت الخطوط الحمراء في عدد مرات في حق العاهل المغربي اولاا الدي هو يكون في مكان خاص عند الطاقم المجلة….. نطرا الشركات التابعة للعاهل هم الدين يقومون بتمويل جزء كبير في المجلة….؟؟؟ نيشان داروا ليها نيشان مباشرة الى مزبلة التاريخ الصحافة المستقلة بعد لوجورنال والصحيفة و و…. والباقي؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 08/10/2010، على الساعة: 13:42
  4. مغربي:

    الى الجحيم وبئس المصير.

    تاريخ نشر التعليق: 03/10/2010، على الساعة: 22:30
  5. نزهة/ المملكة المغربية:

    ابو بكر الجامعي لم يختر المنفى الطوعى بل رحل الى بلده “كندا” حيث توجد امه هاربا من بعض الاحكام…
    لا تقولوا مالستم متيقنين منه.
    هو فراكفوني لم يدافع الا على المواضيع التي تهمه … اما الشعب فلا يهمه لا هو و لا الاخرين. شاهذته في بعض البرامج الفرنسية فيTV5 … كان يغازل اسرائيل و يؤيد افكار الغرب و مصالحها و لا يعطي الا الصورة السيئة عن العرب.. انا شخصيا احتقرته…

    تاريخ نشر التعليق: 03/10/2010، على الساعة: 1:25
  6. نزهة/ المملكة المغربية:

    لا اعرف لماذا اخترتم بالضبط صورة الغلاف هاته؟
    لكن اقول لكم و بكل موضوعية انني كنت قارئة دائمة لهذه المجلة و شبيهتها بالفرنسية “tel quel”. هل تعرفون ما هي المواضيع المحببة لهاتين المجلتين و الاخرتين اللتين ذكرتماهما؟
    خذوا اذا ملخصا من قارئة حذرة و انا اعرف ان هذه الشهاذة ستقف غدا معي امام الله عز وجل
    1- العذرية… كم مرة و مرات كتبوا عليها قائلين ما معناه انها تخلف و عبودية للفتاة
    2- القمار و الميسر… كم عدد جاء ليشجعه.
    3- العروبة و القومية العربية… في عدة اعداد اكدوا على ان المغاربة ليسوا عرب و ايقظوا فتنة الامازيغ خصوصا في النسخة الفرنسية
    4- صوم رمضان… حاربوه بكل ما في الكلمة من معنى
    5- الامثال الهابطة كالتب تتعلق بسب الدين و الذاث الالهية.. هذا الموضوع خلق ضجة كبير ووقف بعدها المجلة الفرنسية
    6- المساواة بشكل مائع….. اجتهدوا فيها
    7- الدين الاسلامي و الصلاة … حاربوهما تقريبا في كل الاعداد.
    8-الحجاب و الخمار- مع انني غير محجبة- حاربوه و الصقوه بالارهاب و التخلف.
    9-الشذوذ الجنسي و المثليين … كتبوا في ذلك و استفاضوا بل لم يخفوا تعاطفهم مع بعض الكتاب الريئين الذين اعترفوا بمثليتهم و شذوذهم
    10-اغفالهم عن المواضيع المصيرية.
    هذه نقطة في واد مما كانت تفعله هذه المجلة و اختها بالفرنسية و شبيهتيها المجلات المستغربة
    لم يكن الاشهار هو الذي خنقها بل القراء الذين اتفقوا في عدد من المنتديات على محاربتهما و عدم شرائهما..
    الشعب المغربي رائع و ذكي… متفتح عند الضرورة يبحث دائما عن المتحول لكنه ابدا لا يزيح قيد انملة عن الثابت الدين الاسلامي الحنيف و الهوية المغربية العريقة في القدم… من عادى هادين العمادين خاصمناه و دفعناه الى الهاوية

    تاريخ نشر التعليق: 03/10/2010، على الساعة: 1:22
  7. حسن أبو علي:

    بداية أود تصحيح مغالطة، فهذه المجلة التي اختفت ليست هي الأكثر مبيعا كما يتردد. ثانيا استبشرنا خيرا باختفاء هذه المجلة غير المأسوف عليها. وباختفائها يفقد اللوبي الفرنكفوني واحدا من منابره المدسوسة في خندق الصحافة المغربية.أتمنى أن يتعزز المشهد الإعلامي بمنابر ذات رسالة، لا منابر تستعمل المس بالملك كوسيلة للمزايدة على المغاربة.

    تاريخ نشر التعليق: 03/10/2010، على الساعة: 0:22

أكتب تعليقك