اجتازَ ثِقة البرلمان واصْطدَمَ بغَضَبِ الشارع..صَرخَة إيطالية مُوحَدة ضِدَ برلسكوني

إيطاليون غاضبون يتظاهرون ضد برلسكوني في روما

إيطاليون غاضبون يتظاهرون ضد برلسكوني في روما

شارك الاف المتظاهرين في احتجاج ضد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في روما بعد أيام قليلة من تجاوزه تصويتا على حجب الثقة في البرلمان كان من الممكن أن يؤدي الى انتخابات مبكرة.

ويضيف الاحتجاج الاخير ضد برلسكوني المزيد الى مناخ الغضب في السياسة الايطالية التي خيم عليها لشهور الصراع الداخلي في حزب يمين الوسط الحاكم.

وأثار الصراع بين برلسكوني وحليفه السابق جيانفرانكو فيني انتقادات جماعات تتراوح بين الشركات والنقابات وكبار أعضاء الكنيسة الكاثوليكية الذين قالوا ان القادة السياسيين الايطاليين يتجاهلون المشكلات الحقيقية للبلاد.

وساهمت سلسلة من فضائح الفساد التي طالت مقربين من برلسكوني وارتفاع نسبة البطالة بين الشبان الى ما يزيد على 25 في المئة وانكماش القوة الشرائية وغياب اليقين في الاقتصاد في اضفاء المرارة على المناخ السياسي الايطالي.

شاب إيطالي يتهم ساركوزي بالمافيوزي

شاب إيطالي يتهم ساركوزي بالمافيوزي

وقالت فاليريا ليجيري المحتجة التي شاركت في احتجاجات روما “الأمر حقا يصيبك بالغثيان.. كل هذه الامور والمافيا في السياسة الايطالية. لقد اكتفينا.”

وهتف المتظاهرون الذين كان كثير منهم يرتدي اللون الارجواني المميز لحركة ” بوبولو فيولا” وهي حركة احتشدت من خلال المجموعات الاجتماعية بهتافات تدعو رئيس الوزراء للاستقالة ولوحوا بدمى من المطاط تمثل برلسكوني ووزراءه.

ويبقى مستقبل حكومة يمين الوسط على الحافة بعد التصويت على الثقة يوم الاربعاء الذي فازت به الحكومة فقط بسبب امتناع المجموعة المتمردة من النواب الموالين لفيني ويتوقع أغلب المراقبين أن تندلع مواجهة جديدة.

وشاركت في مظاهرة  أحزاب معارضة من بينها حزب ايطاليا القيم الذي دعا الى انتخابات مبكرة في أقرب فرصة.

وقال ستيفانو بيديكا السناتور عن حزب ايطاليا القيم “الحكومة ميتة وهذا ما فهمناه. وعلى فيني أن يؤم الشعائر الاخيرة.”

وأضاف “نريد من فيني أن يقبل مسؤولياته ويقول ان ما فيه الكفاية يكفي واننا نريد انتخابات جديدة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك