الشرطة الفرنسية تعتقل 12 مشتبها بهم..و بحوزتهم رشاشات كلاشينكوف و دخائر

الشرطة الفرنسية تضرب حصارا على حي اعتقلت فيه مشتبهين

الشرطة الفرنسية تضرب حصارا على حي اعتقلت فيه مشتبهين

اعتقلت الشرطة الفرنسية 12 شخصا يشتبه في أنهم إسلاميون متشددون في مداهمات في الصباح الباكر قال وزير الداخلية انها ترتبط بشكل مباشر بحملة لمواجهة تصاعد خطر الارهاب في أوروبا.

وأعلنت فرنسا درجة عالية من التأهب بعد خطف جناح تنظيم القاعدة في شمال افريقيا لسبعة رهائن منهم خمسة فرنسيين الشهر الماضي وموافقة مجلس الشيوخ على مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب. ومازال الرهائن محتجزين.

وأصدرت وزارة الخارجية الامريكية يوم الاحد تحذيرا للأمريكيين يدعوهم لتوخي الحذر أثناء وجودهم في أوروبا.

ورفعت بريطانيا أيضا درجة التأهب لخطر الارهاب الى “مرتفع” من “عام” للمسافرين الى ألمانيا وفرنسا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتفو للجمعية الوطنية بعد المداهمات ” نعم يوجد تهديد ارهابي في الوقت الراهن في أوروبا. ويتعين عدم المبالغة في تقديره أو التهوين من شأنه.”

وتابع الوزير الذي أشار الى أنه أجرى مشاورات مع جانيت نابوليتانو وزيرة الامن الداخلي الامريكية ضمن اخرين كان أحدثها مساء يوم الاثنين قائلا “هذا الصباح نفذت عمليات للشرطة في مارسيليا وبوردو أدت الى اعتقالات ترتبط بشكل مباشر بحملة مكافحة الارهاب.”

وأضاف “من الطبيعي فيما يتعلق بقضية على هذه الدرجة من الحساسية والصعوبة أن تعمل الحكومة الفرنسية بالتعاون مع شركائها وحلفائها وحتى من هم أبعد من ذلك.”

ومع الحصول على معلومات جديدة من مصادر في الشرطة ارتفع عدد المعتقلين الى 12 منهم 11 رجلا وامرأة واحدة وكثيرون منهم يشتبه في أن لهم صلات بعصابات محلية في مرسيليا بقدر ما يشتبه في صلاتهم بشبكات نشطاء اسلاميين.

وفي إطار عملية ركزت على شبكة تمد الجهاديين العائدين من أفغانستان بوثائق مزورة قالت مصادر ان الشرطة اعتقلت اثنين في ميناء مرسيليا المطل على البحر المتوسط وألقت القبض على ثالث في مدينة بوردو في جنوب غرب فرنسا.

الشرطة الفرنسية تغادر بيتا بعد تفتيشه بضواحي باريس

الشرطة الفرنسية تغادر بيتا بعد تفتيشه بضواحي باريس

وذكرت المصادر أن الثلاثة لهم صلات بشخص اعتقل في مدينة نابولي الايطالية للاشتباه بوجود صلات تربطه بتنظيم القاعدة.

وقالت المصادر ان تسعة أشخاص اعتقلوا في عملية منفصلة للاشتباه بتورطهم في تهريب سلاح ومتفجرات. وجرت الاعتقالات في منطقة حول مرسيليا.

وقال مصدر من الشرطة “ليسوا من القادة. اذا كانوا يتحركون وسط دوائر الاسلاميين فانهم من صفوف الدرجة الثانية.”

وذكرت مصادر ايطالية يوم الاحد أن شرطة مكافحة الارهاب في ايطاليا اعتقلت في أوائل سبتمبر أيلول فرنسيا يشتبه بانتمائه للقاعدة ويمكنه على الحصول على متفجرات.

وتقول الشرطة ان الرجل الذي اعتقل في نابولي الشهر الماضي هو أحد أفراد مجموعة كانت في أفغانستان وتعود حاليا الى أوروبا.

ووصل الرجل الى روما في النصف الاول من أغسطس اب بعد سفره برا من تركيا. وتوجه الى نابولي قرب نهاية الشهر واعتقل بعد ذلك ببضعة أيام. وأصدرت الشرطة الفرنسية أمرا باعتقاله يوم الثالث من سبتمبر أيلول قبل يوم من اعتقاله في نابولي.

وقال اورتفو انه سيقيم الوضع يوم الخميس في اجتماع مع نظرائه من دول الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورج.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك