مايريد ماغواير

 

مايريد ماغوير

مايريد ماغوير

رحلت إسرائيل ناشطة السلام الإيرلندية الحائزة على جائزة نوبل للسلام من أراضيها بالقوة،بعد ان رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية الإستئناف الذي رفعته ضذ إبعادها من إسرائيل بعد مشاركتها في سفينة مساعدات من أجل غزة..من هي مايريد ماغواير ؟

ميريد كوريجان مناضلة و ناشطة سلام عالمية من أيرلندا الشمالية ولدت في ال 27 يناير 1944،فازت بجائزة نوبل للسلام عام 1976 مع بيتي وليامز التي أسست معها حركة النساء من أجل السلام للجهود التي بذلتها لإنهاء العنف الطائفي في ايرلندا الشمالية.

شاركت رفقة ناشطي سلام آخرين في قافلة التضامن التي قادتها السفينة الإيرلندية ” ريتشل كوري” لكسر الحصار على غزة،قبل أن تعترض طريقها البحرية الإسرائيلية،حيث صعدت فرقة كومندوس إلى السفينة و سيطرت عليها في عرض البحر،ثم اقتادتها بالقوة نحو ميناء لأسدود،و قام الجنود الإسرائيليون بطرح كل من على السفينة أرضا بعد تقييد أيديهم من بينهم مايريد ماغواير.

وكانت ماغوير (66 عاما) أوقفت ثم اعتقلت إثر نزولها من الطائرة في مطار تل أبيب الثلاثاء 28 سبتمبر، وكانت تعتزم القيام بزيارة تستغرق أسبوعا في إسرائيل والأراضي الفلسطينية للقاء عدد من داعيات السلام الأجانب.

وكانت اسرائيل ابعدت ماغواير في حزيران/يونيو مع كافة ركاب سفينة ريتشل كوري الايرلندية التي كانت تنقل مساعدات محاولة بصورة رمزية كسر الحصار البحري الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ 2006.

وطرد الناشطون بعد اسبوع من الهجوم الدامي الذي شنته البحرية الاسرائيلية على سفينة مافي مرمرة التركية في المياه الدولية وادى الى مقتل تسعة ناشطين اتراكا في 31 ايار/مايو.

وقال محامو ماغواير انها قالت لقضاة المحكمة العليا انها عندما طردت المرة السابقة من اسرائيل اعلنت رغبتها في العودة في نهاية ايلول/سبتمبر وان السلطات “وعدت بالسماح” لها بالدخول.

وقالت ماغواير لدى وصولها الى مقر المحكمة العليا في القدس ان “السلام سيعم يوما على هذا البلد، ولكن فقط عندما تنهي اسرائيل نظام الفصل العنصري والتطهير العرقي بحق الفلسطينيين”.

ما قيمة جائزة السلام في دولة لا تعرف إلا لغة الدم ؟

ما قيمة جائزة السلام في دولة لا تعرف إلا لغة الدم ؟

و رحّلت السلطات الاسرائيلية تحت جنح الظلام الناشطة الإرلندية الشمالية الداعية للسلام  الى لندن، في اعقاب صدور قرار عن المحكمة العليا الاسرائيلية.

 وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الاسرائيلية سابين هداد: «تم ترحيل مايريد ماغوير عند الرابعة صباحاً في اتجاه لندن. وجرت العملية من دون حوادث».

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبود على الحدود:

    شكراً

    ماغواير
    نحتاج أمثالك في العالم ,,

    عبود على الحدود – السعودية

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 7:34

أكتب تعليقك