يَجمعُ أصابعَ أطفال أفغانستان كتذكار

الجندي الأمريكي جيرمي مورلوك..الهواية : جمع أصابع جثث أطفال أفغانستان كتذكار

الجندي الأمريكي جيرمي مورلوك..الهواية : جمع أصابع جثث أطفال أفغانستان كتذكار

أوصى قاضي عسكري باجراء محاكمة عسكرية لجندي أمريكي متهم بقتل مدنيين أفغان للتسلية وجمع أصابع جثث الأطفال القتلى كتذكارات للحرب وجرائم أخرى.

وجاء في تقرير من عشر صفحات أن ضابط التحقيقات الذي أشرف على الجلسة التمهيدية في القضية، وجد أدلة تكفي لمحاكمة الجندي جيريمي مورلوك (22 عاما) وخلص الى وجود “أساس معقول للاعتقاد” بأن الجندي ارتكب الجرائم التي اتهم بها ويجب محاكمته.

ووجهت الى مورلوك ثلاث تهم بالقتل مع سبق الاصرار وتهم اخرى قد تجعله يواجه عقوبة الاعدام في حالة الادانة وهو أول من توجه له اتهامات من بين 12 من جنود المشاة في وحدته.

واجتذبت القضية اهتمام وسائل الاعلام لان مورلوك وزملاءه متهمون بالتقاط صور مقززة للجثث والاحتفاظ باجزاء آدمية كتذكارات حرب وهي اتهامات مثيرة للغضب تذكر بالحنق الذي عم العالم بسبب صور أسرى حرب عراقيين عرايا التقطها لهم جنود امريكيون بسجن ابو غريب في العراق.

وأكد الجيش الامريكي أن تقرير ضابط التحقيقات الكولونيل توماس مولي اكتمل لكن الجيش رفض التعليق على مضمونه.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الميجر كاثلين تيرنر في قاعدة لويس مكورد المشتركة بالقرب من تاكوما بولاية واشنطن حيث تتمركز الفرقة التي يتبعها مورلوك ان التقرير الان في يد السلطة المعنية باجراء المحاكمات العسكرية.

وقالت تيرنر “لا نزال في مرحلة مبكرة من العملية وليس هناك قرار نهائي بعد بشأن احالة القضية.”

ومورلوك هو الجندي الاول من خمسة جنود اتهموا بالقتل في التحقيق ووصفهم المدعون بانهم جزء من مجموعة من جنود المشاة الذين يدخنون الحشيش وهددوا مدنيين أفغانا ابرياء. واتهم سبعة اخرون من وحدته بتهم أقل خطورة.

وترجع جذور القضية ضد الجنود الاثني عشر الى وقت نشرهم في اقليم قندهار الافغاني وهو معقل لمتمردي طالبان.

وقال الادعاء ان مورلوك كان اليد اليمني لقائد العصابة السارجنت كالفين جيبز.

أطفال افغانستان هدف مفضل للجنود الأمريكيين من هواة جمع الأعضاء البشرية

أطفال افغانستان هدف مفضل للجنود الأمريكيين من هواة جمع الأعضاء البشرية

وقال محامي مورلوك المدني مايكل وادنجتون ان الافغان الثلاثة الذين قتلوا هم ضحايا “فصيلة مارقة تقتل الناس” وان موكله بريء وبالرغم من وجوده الا انه “لم يتسبب في موت اي من هؤلاء الافراد.”

وقال ان القضية ضد مورلوك استندت الى أدلة ضعيفة من بينها تصريحات لموكله أدلى بها بينما كان تحت تأثير أدوية موصوفة كان يتناولها لتخفيف الالم والتوتر ومشكلات في النوم.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) انه رغم عدم ثبوت التهم بعد الا أن طبيعة الادعاءات تضر بصورة أمريكا ولا سيما صورة الجيش الامريكي في انحاء العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. سارة:

    اللهم اخسف بهم الارض وحرر بلدنا الغالي

    تاريخ نشر التعليق: 24/07/2012، على الساعة: 18:58
  2. الحاج محروس محروس محمد اسماعيل:

    Abozahy Aadm
    ………دقت الطبول وصدحت الموسيقى.وارتفعت الزغاريد.وتطوع الراقصون بالعصى يلوحون بها يمنة ويسرة. والمحتفى به يجلس وسط الجمع . يحيى هذا ويرد تحية ذاك. والفرحة تملأ كل جوانحه.ولو سألته عن مدى سعادته لأجاب بأنهاسعادة تملأكل الأرض..وأنه يشعر بأن أجنحة خفية تطير به فى الآفاق .وأنه يرى الأرض تحته عير اللأرض التى كان يراها من قبل.وكان وهو جالس يتحسس وجهه. ويعبث بشاره.وانحرفت يده إلى منخاره.فانزعج وأحس برعشة.هزت جسده .ووسوس له الشيطان أمرا عزم على تحقيقه.وجد أنفه حجمه كبير كحجم الهرم اللأكبر وانه سيكون عائقا فى دخوله من باب مجلس الشعب.ويكون هذا سببا فى حرمانه من حضور الجلسات التى سيظهر فيها تليفزيونيا لأقاربه ولأصحابه. وانتظر حتى حل الظلام.ومشى متخفيا. يتلفت يمينا وشمالا ويدعو من كل قلبه أن لا يراه أحد.وسلم منخاره للطبيب لإجراء العملية.وبعدها ظهر بوجه لو رآه طفل صغير لأصابه الصرع. ولبال على نفسه وبلل ثيابه صورته حين رآها فى المرآة انزع منها هو شخصيا فما بالك بالآخرين؟ وأسرغ أبو الأناور إلى قسم الشرطة ليحرر محضرا بأنه وقع فريسة للبلطجية وسرقوا منه مائةالف جنيه وأشبعوه ضربا على منخاره وعلى مؤخرته وسمح لنفسه بأن يكذب وأن ينسى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم(………هل يكذب المؤمن قال لا
    ) ونسى قول العلى القدير (إنما يفتر الكذب الذين لايؤمنونبآيات الله وأولئك هم الكاذبون).. فأنت الآن مشهور بأبى منخار …..ركب عم مدبولى السفينة ليحج ولما رجع أخذ يقص على مستقبليه قصة الحج.فكان يقول مسينا وكان الجو حارا(وكفرنا) من المشى والحر وصعدنا الجبل وكان مرتفعا (وكفرنا) وذكر كلمة (كفرنا) أكثر من عشرين مرة حتى أطلق عليه الناس …(الحاج كفرتا)…..ومن حق أهلك وأصحابك ومعارفك أن يسموك ..(بأبى منخار)…..
    فانت تستحق كل إهانة تلحق بك جزاء فعلتك التى عطلت فيها عقلك ووضعته متحف قدماء المصريين وكأنك تحفة نادرةقل مثلها فى الوجود فلك أسفى وحزنى أسفى على ما قمت به لايليق بك كنائب ووكليل عن الشعب لترعى مصالحه وحزنى على طرد الجماعة لك .وإغلاق باب مجلس الشعب فى وجهك وتجنبك للناس خوفا من نظراتهم إليك فيا أبا منخا إقفل بابك عليك واستغفر الله ألف ألف مرة لعله يتوب عليك (الحاج محروس محروس محمد إسماعيل)
    رد · أعجبني · إلغاء متابعة المنشور · منذ 2 ثانيتين

    تاريخ نشر التعليق: 16/03/2012، على الساعة: 5:14
  3. نزهة/ المملكة المغربية:

    لا تستغربوا..هذه فقط عينة من الديموقراطية التي ارادت ماما امريكا منحنا لنا و علينا ان نشكرها عوض ان نمتعض…
    لعمري بها ذلقرطية ابانت وحشية بعض الامريكان الذين لا زالت تستهويهم لعبة راعي البقر…

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 10:13

أكتب تعليقك