فيروز العصية على السنين تشدو في بيروت

المطربة اللبنانية فيروز خلال إطلالتها في بيروت بعد سنوات من الغياب

المطربة اللبنانية فيروز خلال إطلالتها في بيروت بعد سنوات من الغياب

عادت المطربة اللبنانية فيروز الى بيروت مقدمة أمسية من الغناء الرفيع تحدت فيهما سنواتها الخمس والسبعين ورافقتها اوركسترا متماسكة وتوزيع موسيقي حيوي، فاعادت على مدى ساعتين الجمهور الى ذلك العصر الذهبي للغناء اللبناني.

وامتلأت قاعة مجمع بيال شرق بيروت، بنحو سبعة آلاف شخص بينهم مسؤولون رسميون لبنانيون وفنانون لبنانيون وعرب، اشتاقوا لرؤية فيروز على المسرح بعد غياب، في وقت يقام الحفل في ظل خلاف لم تنته تردداته بعد بينها وبين ورثة شقيق زوجها منصور الرحباني حول حقوق ملكية الاعمال الفنية المشتركة للاخوين رحباني.

اعتلت فيروز المسرح بطلتها الشامخة المعهودة، مستهلة الحفل الذي يترافق مع صدور اسطوانة جديدة لها، باغان قديمة من تأليف ابنها زياد الرحباني الذي كان حاضرا في تألقه التأليفي والتوزيعي رغم غيابه عن المسرح.

وفي اطلالتها الثانية بعد استراحة قصيرة، أدت فيروز عددا من اغاني المجموعة الجديدة “ايه في أمل” الموقعة من زياد الرحباني.

ومن الاغنيات التي يتضمنها الالبوم “قال قايل”، و”الله كبير” التي تنطوي على ما يشبه محاورة بين صوت فيروز وآلة البيانو تظهر حفاظ صوتها على نقائه، و”ايه في أمل” ذات المطلع الاوركسترالي وايقاع الفالس، و”ما شاورت حالي”، و”كل ما الحكي”، و”قصة صغيرة كتير” التي تستهل مقاطعها بجمل غنائية تحاكي الغناء الالقائي المسرحي قبل ان تنتقل الى ذروتها الطربية الراقصة مع جملة “يا سلام على حبك يا سلام”.

وتأخر صدور هذه المجموعة الغنائية مرات عدة. وفي شهر آذار/مارس الماضي، قال زياد الرحباني “هناك اسطوانة جاهزة لفيروز منذ اكثر من عام ولم نجد موزعا يقوم بتسويقها رغم ان فيروز تولت انتاجها”، محملا شركات الانتاج والتوزيع العربية مسؤولية “عدم اكتمال اعمال موسيقية مهمة في العالم العربي”.

ومن الاغاني التي تفاعل معها الجمهور خلال الامسية، “سلم لي عليه”، و”كيفك انت”، و”اشتقتلك” لزياد التي يعرفها الجمهور اللبناني والعربي ويحبها، بالاضافة الى اغان اخرى مثل “بما انو”، و”عايشة وحدا بلاك” لمجموعة المنشدين (الكورال) التي استعرضت متانة الفرقة الموسيقية المؤلفة خصوصا من عازفين سوريين والكورال وبراعة قائد الفرقة المايسترو اللبناني الارمني هاروت فازليان وحيويته، وشكلت لحظات راحة لصاحبة الحفل في كواليس المسرح.

وقد رافقت فيروز فرقة اوركسترالية وترية مطعمة بآلات الكلارينات والساكسوفون وآلات شرقية مثل القانون والبزق والناي، والايقاعات الشرقية والغربية واللاتينية، ولم يسقط التوزيع الموسيقي في فخ الافراط في استخدام الآلات المتنوعة، بل أتى مقننا بما يلائم مقتضى الجمل الموسيقية.

فيروز والاوركسترا المرافقة لها خلال حفلها في بيروت

فيروز والاوركسترا المرافقة لها خلال حفلها في بيروت

ولم تخل الامسية من الجيل الأول من أعمال فيروز، اذ تضمنت، في جزئها الثاني، اغاني مثل “عالطاحونة” لفليمون وهبة، و”اوضة منسية” للأخوين رحباني.

وختمت فيروز حفلتها بأغنية “أمي نامت عبكير”، لكنها عادت اثر الحاح الجمهور واعادت مقطعا منها قبل ان تودع جمهورها بمقطع من أغنية “بكره برجع بوقف معكن”.

وعبر الجمهور عن رضاه وفرحته بلقاء فيروز بالتفاعل والحماس الكبير في القاعة الضخمة.

وقال الفنان المصري عادل امام الذي كان بين الحضور لوكالة فرانس برس “انا من عشاق فيروز، والحفل هذه الليلة ممتاز”.

اما جبران بو صوي وهو فلسطيني من القدس اتى من العراق حيث يعمل، فقال “الكلام يعجز عن التعبير عما يخالجني من شعور عندما اسمعها”، مؤكدا انه يحضر كل حفلات فيروز اينما اقامتها في العالم.

واحيت فيروز حفلات في السنوات الاخيرة خارج لبنان في دول عربية واجنبية. الا ان اخر حفلة غنائية لها في لبنان تعود الى العام 2003 ضمن مهرجانات بيت الدين الفنية، فيما اعادت العام 2006 تقديم مسرحية “صح النوم” للأخوين رحباني في عروض محدودة.

لكنها بعد ذلك اصطدمت برفض ادارة مسرح كازينو لبنان استقبال عرض اعادة لمسرحية “يعيش يعيش” للاخوين الرحباني من دون موافقة خطية من اصحاب الحقوق الاخرين.

وعلى خلفية هذا النزاع، شهدت العاصمة اللبنانية وعدد من المدن العربية في شهر تموز/يوليو الماضي اعتصامات تضامنية مع فيروز، بمشاركة عدد من الفنانين والمثقفين والاعلاميين الذين استنكروا “منعها من الغناء”.

جمهور غفير تابع حفل فيروز بعد غياب طويل

جمهور غفير تابع حفل فيروز بعد غياب طويل

فيروز نجمة «الأمل» في سماء بيروت ‎

فيروز نجمة «الأمل» في سماء بيروت ‎

الممثلة المصرية إلهام شاهين و ريم الرحباني ابنة فيروز يحملان صور مطربة الأجيال

الممثلة المصرية إلهام شاهين و ريم الرحباني ابنة فيروز يحملان صور مطربة الأجيال

الفنانة الكبيرة جوليا بوطرس أبت إلا أن تحضر الحدث الكبير

الفنانة الكبيرة جوليا بوطرس أبت إلا أن تحضر الحدث الكبير

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. نزهة/ المملكة المغربية:

    الله على فيروز و على ايام فيروز وزمان فيروز…..
    اسم على مسمى …حجر كريم لا يبهت بل يزيد بريقا و لمعانا مع الزمن….

    تاريخ نشر التعليق: 09/10/2010، على الساعة: 23:01

أكتب تعليقك