أفريقيا الوسطى تعمقُ جراحَ الجزائر

عثرات محاربي الصحراء متواصلة

عثرات محاربي الصحراء متواصلة

رفع المنتخب الجزائري لكرة القدم يديه أمام منتخب إفريقيا الوسطى المغمور حينما انهزم أمامه بهدفين نظيفين في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2012 .

وكان منتخب جمهورية افريقيا الوسطى فجر مفاجأة من العيار الثقيل بانتزاعه تعادلا ثمينا من مضيفه المغربي صفر-صفر في الجولة الاولى، فارتفعت معنوياته ونجح في الاطاحة بالجزائر ممثلة العرب الوحيدة في نهائيات كأس العالم الاخيرة في جنوب افريقيا بهدفين نظيفين.

وتصدرت جمهورية افريقيا الوسطى ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف أمام المغرب الذي كان تغلب على مضيفته تنزانيا 1-صفر في عقر دارها في دار السلام.

و بهذه الخسارة تتابع الجزائر  رابعة العرس القاري الاخير في انغولا، نتائجها المخيبة بعد سقوظها في فخ التعادل امام ضيفتها تنزانيا 1-1 في الجولة الاولى، ومنيت بخسارتها الاولى في التصفيات والاولى في اول مباراة رسمية بقيادة مدربها الجديد عبد الحق بن شيخة الذي خلف رابح سعدان المستقيل من منصبه عقب التعثر امام تنزانيا.

وباتت الجزائر مطالبة بتدارك الموقف في المباريات الاربع المتبقية لها في التصفيات في مقدمتها مباراتيها الساخنتين امام جارها المغرب في الجولتين الثالثة والرابعة في 25 او 26 او 27 آذار/مارس في الجزائر و4 او 5 حزيران/يونيو في المغرب. اما جمهورية افريقيا الوسطى فستلاقي تنزانيا في التاريخ ذاته في دار السلام وبانغي على التوالي.

مدرب الخضر الجديد عبد الحق بن شيخة هل هو في مستوى المهمة ؟

مدرب الخضر الجديد عبد الحق بن شيخة هل هو في مستوى المهمة ؟

وكان بامكان جمهورية افريقيا الوسطى الفوز باكثر من الهدفين بالنظر الى الفرص الكثيرة التي سنحت امام مهاجميها في شوطي المباراة بسبب تواضع اداء الجزائريين وتحديدا خطي الوسط والدفاع، ولولا تألق الحارس رايس مبولحي لكانت النتيجة ثقيلة.

وأهدر رفيق جبور فرصتين لمنح التقدم للجزائر بمعدل واحدة في كل شوط.

وبدا جليا تأثر المنتخب الجزائري بغياب 5 لاعبين اساسيين بسبب الاصابة وهم كريم زياني ورفيق حليش وكريم مطمور ورياض بودبوز وعدلان قديورة.

ومنح البديل مومي هيلير التقدم لاصحاب الارض من تسديدة قوية زاحفة اسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس رايس مبولحي (82)، ثم عززوا تقدمهم بهدف ثان عندما كسر تييري اولاي مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة قبل ان يطلق كرة قوية بيمناه داخل مرمى مبولحي (86).

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. كنزة:

    بدون تعليق

    تاريخ نشر التعليق: 16/10/2010، على الساعة: 18:40
  2. كنزة:

    يلعبو غي على جال الدراهم و الشعب مسكين يتعذب بالخسارة ما عدا الرايس مبولحي و مجيد بوقرة

    تاريخ نشر التعليق: 16/10/2010، على الساعة: 18:38
  3. محمد الامازيغي:

    كان فريق ضعيف تائه في الملعب الى حد كبير

    تاريخ نشر التعليق: 15/10/2010، على الساعة: 18:15
  4. ابن النيل:

    ههههههههههه وانت شفت بقى الهدف اثناء انقطاع البث ازاى يا كتكوت ولا انت كنت فى افريقيا الوسطى ده انت ناقص انك تقول انكم كنتم كسبانين اثنين صفر وقطعوا البث وقلبوا النتيجه وهو انت الوحيد فى الدنيا اللى شفت الهدف ده مفيش واحد قالها غيرك والنبى ياحلو لما تحاول تالف او تكدب ابقى قول حاجه تتصدق

    تاريخ نشر التعليق: 14/10/2010، على الساعة: 4:04
  5. محمد الجزائري:

    اثناء انقطاع بث مباراة الجزائر- افريقيا الوسطى في الشوط الثاني سجل جبور هدف صحيح حين كانت لاتزال النتيجة 0-0 الا ان الحكم لم يحتسبه بسبب اصطدم الحارس بجبور و بعد مشاهدة الاعادة و تحليلها من طرف المحللين تبين ان الهدف شرعي 100/100. فلو احتسب هذ الهدف لكان منعطف اخر للمباراة ولكن قدرالله ماشاء فعل

    تاريخ نشر التعليق: 14/10/2010، على الساعة: 4:02

أكتب تعليقك