رابح سعدان مات و أحيِيَ دونَ عِلمِه

المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري رابح سعدان

المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري رابح سعدان

تناقلت الصحف و المواقع المصرية خبرا مفبركا يزعم وفاة مدرب المنتخب الجزائري السابق رابح سعدان في حادثة سير نقلا عن صحيفة “الهداف”الجزائرية وفق الصحف المصرية،بينما سارعت “الهداف”إلى إعلان براءتها مما نسب إليها.

و انتشر الخبر المصطنع انتشار النار في الهشيم،في عدة مواقع وصحف عربية و عالمية دون التأكد و التحري بشأن صحته،فيما سارعت الدولية إلى الإتصال بمقربين من الناخب الجزائري السابق الذين فوجؤوا بما يتداول من نبأ زائف.

و الغريب أن الخبر وصل إلى مواقع عالمية معروفة بجديتها في تمحص الخبر و التأكد من صحته قبل نشره،بعد أن نقل عن صحيفة”الدستور”المقربة من المعارضة في مصر،التي ادعت بدورها نقله عن صحيفة “الهداف”الجزائرية،هذه الأخيرة تبرأت مما ينشر استنادا إليها.

و العجيب في الأمر أن بعض الصحف لم تستسغ أن المسألة كلها ليست سوى إبداعا في إبداع،ولم تستسغ أن يكون الخبر مغلوط،فعادت لتنفي نبأ وفاة سعدان لكن بتأكيد أن حالته خطيرة أو مستقرة و يرقد في العناية المركزة،وكأنها عازمة على إلحاق الأذى بالرجل في كل الأحوال،بينما هو حي يرزق.

و تعرض موقع الدستور لقرصنة من نوع خاص منذ أيام،حينما سيطر عليه صحافيون غاضبون عن إقالة ابراهيم عيسى رئيس تحرير الصحيفة بأوامر من الأعلى،بعد أن نشر مقالا للمدير العام السابق لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي.

و قدم رابح سعدان مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم استقالته من منصبه بعد تعادل مخيب للآمال في بداية مشوار الفريق في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الافريقية 2012.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. اكرم:

    اعرف انك لن تنشر لكن هذخدهم المصريين

    تاريخ نشر التعليق: 12/10/2010، على الساعة: 14:08

أكتب تعليقك