القمة العربية انتهت كما بدأت…توصياتٌ مكررة وقراراتٌ لا تتجاوزُ حُدودَ الورق

بضع رؤساء عرب فقط حضروا القمة العربية ما سهل مهمة المصورين الصحافيين في سرت

بضع رؤساء عرب فقط حضروا القمة العربية ما سهل مهمة المصورين الصحافيين في سرت

أنهت القمة العربية الاستثنائية المنعقدة في سرت اعمالها كما العادة، باصدار توصيات مكررة و قرارات اصلاحية متواضعة، الا انها في المقابل اعلنت “رفضها الانتقاص” من وحدة السودان وتجنبت الاشارة في بيانها الختامي الى الملف الفلسطيني.

وتلا الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى البيان الختامي الذي اقر التوصيات الخاصة بتفعيل منظومة العمل العربي المشترك التي كانت اصدرتها اللجنة العربية الخماسية في حزيران/يونيو الماضي.

وتتضمن هذه التوصيات التي تمت الموافقة عليها بان تعقد القمة العربية مرتين في العام “قمة عادية وقمة تشاورية تعقد في دولة المقر” اي في مصر، وعقد “قمم عربية نوعية” لبحث امور اقتصادية واجتماعية وتنموية وثقافية، وقيام الدول العربية بتأهيل مفرزة في قواتها المسلحة للمساهمة فى عمليات حفظ السلام”.

كما تضمنت التوصيات ايضا ان يصبح الامين العام لجامعة الدول العربية “رئيس المفوضية” العربية، يعاونه عدد من المفوضين يشرف كل منهم على قطاع محدد.

ولم يكن الامر سهلا بالنسبة الى اقرار البروتوكول الخاص بمنظومة العمل العربي المشترك والمفروض ان يحل مكان ميثاق الجامعة العربية.

الرئيس السوري بشار الأسد عبر عن عدم رضاه عن ما خرجت به القمة للصحافيين

الرئيس السوري بشار الأسد عبر عن عدم رضاه عن ما خرجت به القمة للصحافيين

ذلك ان مشروع البروتوكول الذي عرض على النقاش يتضمن نقاطا خلافية عدة مثل تعديل اسم الجامعة العربية، واهداف الهيئة الجديدة اكانت ستحمل اسم الاتحاد العربي كما يطالب اليمن او اتحاد الجامعة العربية كما تطالب مصر، والهيكلية الجديدة لهذه الهيئة واختصاصاتها.

لذلك قررت القمة العربية “تكليف الامانة العامة ودولة الرئاسة ولجنة ادارية مصغرة باعادة صياغة مشروع البروتوكول، ودراسة وعرض التبعات المالية المترتبة على عملية التطوير وعرض الموضوع على دورة خاصة لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، خلال ثلاثة اشهر تمهيدا لعرضه على القمة القادمة في اذار/مارس 2011”.

اما بشأن سياسة الجوار العربي فلم يتم التوصل الى نتيجة ملموسة وقررت قمة سرت “تشكيل لجنة وزارية برئاسة رئيس القمة وتكون مفتوحة العضوية لمواصلة دراسة مقترح اقامة منتدى الجوار العربي من كافة جوانبه، وكذلك التوقيت الملائم لاعتماده، بالاستعانة بفريق من الخبراء السياسيين والقانونيين والاقتصاديين”.

كما تقرر ان ترفع هذه اللجنة تقريرا بنتائج اعمالها الى القمة المقبلة في اذار/مارس القادم.

وبالنسبة الى السودان رفضت القمة “اي محاولات تستهدف الانتقاص من سيادة السودان ووحدته وامنه واستقراره”.

وجاء في القرار “التأكيد على التضامن مع السودان واحترام سيادته ووحدة اراضيه واستقلاله، ودعم المساعي الرامية لتحقيق السلام في ربوعه، والرفض التام لاي محاولات تستهدف الانتقاص من سيادته ووحدته وامنه واستقراره”.

كما اكد البيان “التزام الجامعة العربية بالعمل والتعاون الوثيق مع الاتحاد الافريقي والامم المتحدة، لمساعدة السودانيين في وضع الترتيبات لاجراء الاستفتاء بما يضمن اجراءه في مناخ سلمي وحر وذي مصداقية و شفافية”.

وكانت العلاقات بين الشمال والجنوب في السودان توترت قبل ثلاثة اشهر من الاستفتاء المقرر في التاسع من كانون الثاني/يناير والذي سيختار خلاله الجنوبيون -بمن فيهم المقيمون في شمال البلاد والشتات- بين وحدة البلاد او انفصال الجنوب.

الملف السوداني المتشعب فرض نفسه طبقا دسما على القادة العرب

الملف السوداني المتشعب فرض نفسه طبقا دسما على القادة العرب

وخصت قمة سرت الصومال بقرار مع ان موسى كان اعلن بان النقطتين من خارج جدول الاعمال الرسمي هما فلسطين والسودان.

ورحب القرار ب”توجهات رئيس جمهورية الصومال بتفعيل المصالحة الوطنية مع جميع مكونات المجتمع الصومالي” كما اقر تقديم دعم مالي شهري قيمته عشرة ملايين دولار “لتمكين الحكومة الصومالية من القيام بتشغيل مؤسسات الدولة”.

ومع ان الملف الفلسطيني غاب عن البيان الختامي للقمة فان ردود الفعل على بيان لجنة المتابعة العربية تواصلت على هامش اعمال القمة.

الرئيس السوري بشار الاسد انتقد بشكل غير مباشر البيان الصادر عن لجنة المتابعة العربية،عندما اعتبر ان مهمة هذه اللجنة هي “شرح المبادرة العربية” ومن ثم فهي “غير معنية بالاجراءات المتعلقة بالمفاوضات”.

وردا على سؤال حول البيان الذي صدر عن هذه اللجنة ، قال الرئيس السوري “ان لجنة المتابعة معنية تحديدا بتسويق وشرح مبادرة السلام العربية وليست معنية بالاجراءات المتعلقة بالمفاوضات او كيف نفاوض”.

ولم يشارك وزير الخارجية السوري وليد المعلم في اعمال لجنة المتابعة العربية مع ان سوريا عضو فيها.

وكانت لجنة المتابعة العربية اعلنت في ساعة متأخرة، دعم الموقف الفلسطيني الرافض لاستئناف المفاوضات المباشرة مع اسرائيل ما لم يتم وقف الاستيطان، كما قررت مباشرة البحث في البدائل عن فشل المفاوضات المباشرة خلال شهر، ودعت الادارة الاميركية الى الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف الاستيطان.

في المقابل صدرت مواقف مرحبة بموقف لجنة المتابعة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا واسرائيل.

القرار العملي الوحيد الذي حققته القمة هو إطلاق مصر سراح مشجعي فريق الترجي التونسي الذين كانوا معتقلين لديها بعد دردشة بين الرئيس المصري حسني مبارك و التونسي زين العابدين بن علي

القرار العملي الوحيد الذي حققته القمة هو إطلاق مصر سراح مشجعي فريق الترجي التونسي الذين كانوا معتقلين لديها بعد دردشة بين الرئيس المصري حسني مبارك و التونسي زين العابدين بن علي

من جهة اخرى استبعد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط اي لجوء الى مجلس الامن في وقت قريب لاعلان قيام الدولة الفلسطينية في حال العجز عن استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقال ابو الغيط للصحافيين غداة اعلان اللجنة عزمها على الاجتماع مجددا خلال شهر للبحث في بدائل عن فشل المفاوضات المباشرة ان “مسألة اللجوء الى مجلس الأمن لاعلان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة هو امر ليس مطروحا فى الوقت الحالي”.

واوضح ان “المطروح حاليا هو اتاحة الفرصة للولايات المتحدة لكي تستمر في جهدها من أجل تحقيق التجميد الكامل للاستيطان على الاراضي الفلسطينية المحتلة”.

وتعقد في سرت قمة عربية افريقية هي الثانية من نوعها بعد قمة اولى عقدت عام 1977.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. نزهة/ المملكة المغربية:

    تصوروا انا التي كنت اظن نفسي متابعة للاحذاث لم اعرف ان هناك قمة…
    قمة اية قمة؟
    الكلام كثير… و السكوت حكمة…
    او لربما جريمة؟
    لست ادري….

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 13:23
  2. مغربي:

    إسرائيل لم تشارك لكن كان هناك الكثير من يمثلها من الزعماء العرب

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:37
  3. أكرم:

    ابشر يا أبو مازن ، (القمة تختم بدعم السودان والصومال)، ففي القمة القادمة انشاءالله سيقومون بدعم الباكستان والتبت و التايوان واكييييييد غزة.

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:36
  4. مراقب:

    قرارات هزيلة أما بخصوص السودان ما يفيدالترقيع الآن فالجرة تخرمت وتخرمت والعرب كان ينظرون اليها بسكوت وهدوء وتم تقتيل وتشريد الجنوبيين والآن يدعمون وحدة السودان سخافة أما الصومال بالأمس يدينون الشريف حسن واليوم يدعمونهم عندما وأفقت ورضيت علية أمريكا والظاهر نسيو أو تجاهلو قضية الجنوب وما يتعرض له من قتل وأرهاب من المحتل نظام صنعاء الذي يدعي الى وحدة عربية بينما وحدة اليمن قتلها بنقضها للمعادات والأتفقيات وشن الحرب على الجنوب94م وأحتله بالقوة وتعداء القرارات الدولية.

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:35
  5. رائد:

    العرب …….الحرامي فوق الدار وهم منشغلون بقمم بلا قمم

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:34
  6. طائر بنغازي:

    قمه !!!!! اين هي القمة ؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:33
  7. عابر سبيل:

    كلما أجتمعوا أشعر بالخجل كوني عربي……ألحمد لله على نعمة ألإسلام فهو عزنا في زمن هوانهم
    لماذا لا تحافظوا على البيئة وتوفروا أستهلاك وقود طائراتكم لأجتماعات لا تزيدنا إلا هوانا….

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:32
  8. أبوعبدالملك:

    والله فرحانيين كتير وكأنه القادة العرب راجعين وقد حققوا انتصارات تلو انتصارات لا والله برافو عليكو وياريتكو ما اجتمعتوا . اللي يسمع يقول يعني حدا هيضيع وقته مشان يسم بدنه من ورا هؤلاء العجزة اللي معظمهم أشرف على القبر خسروا الأمة ما يقارب 100 مليون دولار ( حشم وحراسات و فنادق وطائرات وترتيبات … إلخ إلخ ) ويا ريت طلعوا بشي وهاي ذقني أحلقها على الناشف لو واحد من القادة الأشاوس طلع فاهم شي من ورا قمتهم البغيظة . روحوا يااااااا

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:31
  9. عربي مهدد بالإنقراض:

    و بعد انتهاء الجلسة المباركة تساءل احد الاعضاء الحاضرين عن سبب الاجتماع ههههههههه يا أمة ضحكت

    تاريخ نشر التعليق: 10/10/2010، على الساعة: 12:30

أكتب تعليقك