محاولة اغتيالِ شيخ كويتي في باريس

الشيخ فهد سالم العلي الصباح

الشيخ فهد سالم العلي الصباح

نجا شيخ كويتي كبير من أسرة آل صباح الحاكمة،و نجل رئيس جهاز الحرس الوطني الكويتي من الموت بأعجوبة حين هاجمه ملثم بمسدس بمحل إقامته في باريس في محاولة لاغتياله.

و قد تمكن الشيخ فهد سالم العلي آل صباح،من الإفلات من الموت في اللحظات الأخيرة لعملية الإغتيال بعد أن أدت مقاومته له إلى تحويل تصويب المسدس عن هدفه.

و كان المهاجم الملثم الذي يحمل سلاحا ناريا كاتما للصوت،قد نجح في التسلل إلى بيت الشيخ الكويتي الثري،في غفلة عن معاونيه و حرسه في باريس،وحينما اقترب من هدفه صوب المسدس نحوه ،غير أن الضحية و كرد فعل طبيعي نجح في مقاومة مهاجمه الذي انهال على الشيخ بالضرب على وجهه و رأسه بأسفل المسدس،قبل أن يتدحل مساعدوه للسيطرة عليه و تقييد حركاته،حيث جرى إبلاغ الشرطة الفرنسية التي حضرت إلى عين المكان لاعتقال الجاني.

و قد جرى إبلاغ السفير الكويتي لدى باريس علي السعيد الذي هرول إلى مكان الحادث،فيما أبلغت مصادر من السفارة الدولية أنه جرى نقل الشيخ الجريح في حالة متدهورة إلى المستشفى العسكري في مدينة “كلامار” بالضواحي الجنوبية القريبة للعاصمة الفرنسية باريس.

غير أن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الخارجية بالانابة في الكويت روضان الروضان أعلن أن سفير دولة الكويت لدى فرنسا علي السعيد أبلغه في اتصال هاتفي ان الحالة الصحية للشيخ فهد  مستقرة وانه لم يصب بأذى بليغ جراء الاعتداء.

و تضرب الشرطة الفرنسية حراسة أمنية مشددة على المسؤول الكويتي في المستشفى،فيما بدأت وحدة مكافحة الإجرام التحقيق مع الجاني الذي تجهل حتى الآن الأسباب التي جعلته يقدم على محاولة اغتيال الشيخ الكويتي.

الشيخ الكويتي الذي تعرض لمحاولة الإغتيال رفقة أمير الكويت

الشيخ الكويتي الذي تعرض لمحاولة الإغتيال رفقة أمير الكويت

و تجري باريس اتصالات مكثفة بالمسؤولين الكويتيين لمحاولة تفسير الجريمة،والتأكد من طبيعتها هل هي جريمة سياسية أم مجرد تصفية حسابات خاصة بين الشيخ الكويتي و أخد خصومه،خاصة و أن العاصمة الفرنسية كثيرا ما تكون مسرحا لتصفية الحسابات الخاصة بين بعض الأثرياء من شيوخ الخليج حسب مصدر أمني فرنسي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    لم تنجب لنا متاهات الخليج سوى براميل النفط والضجيج
    وشيخ ثمانيني تحدى شيبته وطلعا مرتجفا يستنكر قتل الصبية
    مجبور المسكين على تجرع الدل في بلاد ابن عمه خادم الحرامين
    الدي أتت به بريطانيا من جوف التنائف وأسكنته بواحة الحجيج
    آه كم أغرقنا هؤلاء البدو بروث الإبل وبالنفايات..

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2013، على الساعة: 23:54
  2. نزهة/ المملكة المغربية:

    الله قدر و لطف

    تاريخ نشر التعليق: 20/10/2010، على الساعة: 0:07
  3. محمد محب للكويت وال صباح:

    من صارت الكويت وال صباح والنعم فيهم ما مقصرين بشيء وعاش شعب الكويت عيشة راقيه يتمناها كل شعب بالعالم الله يستر ال صباح من كل مكروه يارب العالمين , الله يستر شعب الكويت , طيبه وحب ورقي . كان أسمي كويتي لكن بقى دم الكويت فيني والا احبك ياكويت ويسترك ويستر ال صباح يارب يارب يارب

    تاريخ نشر التعليق: 19/10/2010، على الساعة: 22:43

أكتب تعليقك