مجلسُ الشيوخ الفرنسي يقرُ قانون التقاعد..و النقابات تراهنُ على الشارع لإلغاءِه

عملية التصويت على القانون في مجلس الشيوخ الفرنسي

عملية التصويت على القانون في مجلس الشيوخ الفرنسي

وافق مجلس الشيوخ الفرنسي في اقتراع نهائي على مشروع قانون اصلاح نظام التقاعد الذي اثار سلسلة من الاضرابات ومسيرات الاحتجاج في ارجاء البلاد.

ووافق المجلس بأغلبية 177 صوتا ضد 153 صوتا على التشريع الذي يرفع سن الاحالة للتقاعد بعد ان استخدمت الحكومة اجراء خاصا لتسريع عملية التصويت.

ويحتاج المشروع الان الى لجنة برلمانية خاصة لاقرار تغييرات ادخلت على النص الاصلي والي موافقة من المجلس الدستوري وهو اعلى سلطة دستورية في فرنسا.

و تشبثت نقابات العمال الفرنسية بموقفها متوعدة بتنظيم المزيد من الاضرابات كما دعت الى يومين اخرين من الاحتجاجات ضد اعتماد الحكومة قانون اصلاح نظام التقاعد الذي اقترحه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ولا يحظى بشعبية.

وفي اشارة الى عزمها الاستمرار في النضال حتى بعد أن تصبح الاصلاحات قانونا دعت نقابات العمال الست الرئيسية في فرنسا الى تنظيم يومين اخرين من الاحتجاج على الاصلاح يوم 28 أكتوبر تشرين الاول ويوم السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

سعادة وزير العمل الفرنسي إيريك فورت لا توصف بعد إقرار القانون

سعادة وزير العمل الفرنسي إيريك فورت لا توصف بعد إقرار القانون

وقالت النقابات في بيان مشترك بعد يوم من المفاوضات في باريس “الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة والتامة عن الاحتجاجات القادمة في ضوء موقفها المتصلب ورفضها الاستماع واستفزازاتها المتكررة.”

ولجأت الحكومة الفرنسية الى اجراء خاص لتعجيل اقرار مشروع القانون في مجلس الشيوخ، مع تنامي الضغوط على ساركوزي لانهاء خلافه مع النقابات العمالية الذي طال أمده.

والى جانب اعاقة حركة النقل يواجه الرئيس الفرنسي اضرابا للعمال في مصافي النفط منذ 11 يوما وحصارا لمستودعات الوقود أدى الى نضوب الامدادات في نحو ربع محطات البنزين في البلاد وترك اثارا على ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا.

وبلغت شعبية ساركوزي أدنى مستوياتها على الاطلاق ولم يبق على انتخابات الرئاسة سوى 18 شهرا وتعهد باقرار الاصلاح الذي يقول انه الطريق الوحيد للحد من نقص كبير في أموال معاشات التقاعد وحماية التصنيف الائتماني المرتفع لفرنسا.

وكانت احتجاجات الشوارع حتى الان سلمية الى حد بعيد باستثناء أعمال عنف متفرقة في ليون وفي ضاحية نانتير على مشارف باريس حيث اشتبك شبان مع الشرطة مجددا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك