مصر تحتجزُ أعضاءَ قافلةِ التضامن مع غزة في قفص..من بينهم برلمانيون موريتانيون

أعضاء قافلة شريان الحياة 5 في رفح بعد خروجهم من غزة

أعضاء قافلة شريان الحياة 5 في رفح بعد خروجهم من غزة

اعتقلت أجهزة الأمن المصرية في مطار القاهرة و للمرة التانية بعض المشاركين في قافلة شريان الحياة 5 أثناء عودتها من قطاع غزة،و منعتهم من السفر من بينهم رئيس الجمعية الوطنية في البرلمان الموريتاني محمد محمود ولد أمات رئيس الوفد الموريتاني في القافلة دون أن تقدم اي مبرر لقرارها.

و أدان الرباط الوطني الموريتاني لمقاومة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة في بيان توصلت الدولية بنسخة منه أدان منع أعضاء الوفد الموريتاني المشارك في قافلة شريان الحياة من دخول القاهرة، وقيام السلطات المصرية بمصادرة جوازات أعضاء الوفد في طريق عودته من غزة.

و صادرت سلطات المطار  جوازات وتذاكر بعض المشاركين واحتجزتهم في قفص، ورفضت تدخل السفارة الموريتانية لحل الإشكال، حيث لا تزال المجموعة المذكورة قيد الاحتجاز في حين سمحت السلطات لمشاركين آخرين بمغادرة المطار.

و من بين المحتجزين مواطنين من دول أوروبية ومواطنا تونسيا شاركوا في القافلة، إضافة إلى الوفد الموريتاني الذي يضم في صفوفه ثلاثة برلمانيين.

و اعتبر المحتجزون أن ما أقدمت عليه سلطات مطار القاهرة عقابا لهم على مشاركتهم في قافلة “شريان الحياة-5” وتضامنهم مع غزة المحاصر، مشيرين إلى أن السلطات المصرية رفضت ترحيلهم ولم تقبل تدخل السفارة.

و كانت السلطات الأمنية المصرية قد أوقفت رئيس الوفد الموريتاني ضمن قافلة “شريان الحياة”، النائب بالجمعية الوطنية محمد محمود ولد أمات نائب رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، وذلك في مدينة العريش المصرية قبل دخول غزة.

وقد رفض الوفد الموريتاني المشارك في قافلة شريان الحياة2 دخول مدينة غزة، دون السماح لرئيسه بالدخول، ليتم لاحقا الإفراج عنه.

اعضاء قافلة التضامن مع غزة "شريان الحياة 5" يلوحون بعلم فلسطيني عملاق في غزة

اعضاء قافلة التضامن مع غزة "شريان الحياة 5" يلوحون بعلم فلسطيني عملاق في غزة

وكانت السلطات الجزائرية قد سبقت نظيرتها المصرية،حينما  أوقفت النائب البرلماني عبد الرحمن ولد ميني القيادي في حزب تكتل القوى الديمقراطية، ثم أفرجت عنه لاحقا ليسمح له تكملة الرحلة نحو غزة.

وقد لفت النظر أن المضايقة في الرحلة، كانت خاصة بممثلي حزب تكتل القوى الديمقراطية، الشيء الذي جعل بعض المراقبين يتساءلون عن خلفية ذلك.

وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2006 بعد اسر جندي اسرائيلي على حدود القطاع. وقد شددت الدولة العبرية حصارها هذا بعدما سيطرت حماس في العام التالي على القطاع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. محمد الامازيغي قسنطينة:

    ليس غريب على دولة مكبلة ب اتفاقية استسلام مع اسرائيل تكن عداء للمقاومة في كل العالم العربي

    تاريخ نشر التعليق: 27/10/2010، على الساعة: 20:11

أكتب تعليقك