بن لادن يتوعد فرنسا : “كما تهدرون أمننا سنهدرُ أمنكُم و لن تعيشوا بأمنٍ و سلام”

ابن لادن يرجع خطف فرنسيين الى سياسة بلادهم

ابن لادن يرجع خطف فرنسيين الى سياسة بلادهم

وجه الشيخ أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في رسالة صوتية بثت قناة الجزيرة مقاطع منها تحذيرا الى فرنسا التي طالبها بسحب قواتها من افغانستان.

نقلت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية عن الشيخ بن لادن قوله ان خطف خمسة فرنسيين في النيجر الشهر الماضي سببه ما وصفها بمعاملة فرنسا الظالمة للمسلمين.

و في رسالة موجهة للشعب الفرنسي قال “لا يستقيم أن تشاركوا في احتلال بلادنا وقتل نسائنا وأطفالنا ثم تريدون العيش بأمن وسلام.”

وأضاف “ان تعسفتم ورأيتم أن من حقكم منع الجرائر من وضع الحجاب اليس من حقنا أن نخرج رجالكم الغزاة بضرب الرقاب.”

وتابع قائلا “المعادلة بسيطة وواضحة فكما تقتلون تقتلون… السبيل لحفظ امنكم هو رفع مظالمكم واثارها وأهمها انسحابكم من حرب بوش المشؤومة في افغانستان” في اشارة الى الرئيس الامريكي السابق جورج بوش.

وبرر خطف الرهائن الاجانب قائلا “اختطاف خبرائكم في النيجر رد فعل على ظلمكم تجاه المسلمين”.

وكان سبعة أجانب بينهم خمسة فرنسيين خطفوا في منطقة للتنقيب عن اليورانيوم في شمال النيجر في سبتمبر ايلول وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاٍسلامي مسؤوليته عن خطف الفرنسيين.

ووقع الخطف في مدينة أرليت بشمال النيجر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. أبو سفيان الساحلي:

    المسلمون في فرنسا و المسلمون الفرنسيون في غنى عنك و عن تدخلك السافر في شؤنهم
    لسنا تحت وصاية أحد و بخاصة و بالذات لسنا تحت وصايتك يا جاهل و يا مارق عن السنة
    الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم لم يكن يعامل الشر بالشر و الأذى بالأذى
    ولكن كان يعامل الجميع بالحسنى
    ثم ان آداب الحرب في الإسلام تمنع منعا باتّا الهجوم على الشيوخ و النساء و الاطفال
    و هجومكم العشوائي الأعمى على الأبرياء العزّل هو كفر و إرهاب
    ثم أذكرك أنه لا يوجد مسلم واحد في فرنسا يمكن أن يستنصرك أنت و الهمج اللذين معك في قاعدة الإرهاب و الظلم و الكفر
    والله اني إلتقيت بشخص أفغاني في الطائرة من يومين، قادما الى باريس عبر دبي، و أقسم لي بعظيم القسم، أن الشعب الأفغاني يكره بن لادن و أعوانه القتلة المجرمون كرها مقيتا
    فابقى في جبال وزير استان، و دور لسانك قبل أن تعجل به ، و لا تحشر نفسك في ما لايسعها
    كفاك ما ألحقت من أذى بالمسلمين و غير المسلمين
    كفاك اجراما و تنكيلا بعباد الله باسم الاسلام
    وعليك أن تخاف ربك اللذي أنت ملاقيه
    و لن يزحزحك عن لقائه شيء
    الله يجعلك تختفي من دون رجعة، أنت و أعوانك المجرمون المارقون

    تاريخ نشر التعليق: 28/10/2010، على الساعة: 0:50
  2. عـــــــــلي طيب:

    قبل أن تضيع وقتك يا شيخ أمريكا في الكلام الاجدر بك أن تجاهد في سبيل الله في فلسطين و كفاك كذب

    تاريخ نشر التعليق: 27/10/2010، على الساعة: 17:09

أكتب تعليقك