الإستهزاء بالإسلام على قناة فرانس 24

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. الديحاني:

    محمد كان احد رجلين فقط حين هجر بلاده مكة هروبا من بطش من يعبدون الاصنام وجماعات المرتزقة كانت كلها تطارده طمعا في المكاسب , وحين صار في المدينة وقويت جيوشه عاد لمكة بعد سنوات لم يسفك دما ولم يقتل معاهدا فلا تعتقد ان محمدا كان يستمتع بالحروب وهو الذي يضعها اخر الحلول امام انتشاردعوته بالحسنى والسلام فلا تظلم نفسك فلوكان محمدا في عصر كهذا لربما لم يضطر للحرب وانتشار افكاره يحصل بسهولة
    حيث ستكون الحرب الفكرية على من يشوهون فكرة التدين مثل النظام الاحمق في السودان وفي دول عربية اقصى ما تستطيع هو جلد امراة لبست بنطالا فلا حول و لا قوة الا بالله

    تاريخ نشر التعليق: 14/12/2010، على الساعة: 10:39
  2. الديحاني:

    هذا الانتقاء للدين والبحث عن ما تميل اليه النفس هو مجموعة هلوسات لا فكر ديني حقيقي
    الركوع حين يكون للخالق تختلف معانيه عندما تكون للمخلوق …والخلط بين الامرين جهل
    و المكر الذي يكره من المخلوق لادعاءه القدرة على تدبير الامور وخلق سيناريوهات لها يكون مقبولا من خالق يدبر الامر في السموات والارض وهو مثل موضوع الكبر الذي لا يقبل من مخلوق هو في ذاته ناقص محتاج دوما لغيره لكنه احدى صفات الكمال عند الخالق
    فارجو عدم الغرور بالجهل ايها المفكر والمتخصص في الاديان كما تقول هذه القناة التي يبدو انها لم تجد سواه

    تاريخ نشر التعليق: 14/12/2010، على الساعة: 10:31
  3. محمد:

    ما كان الاسلام يفرق بين الناس وما يدعوا الى الذل بل جاء رحمة للعالمين
    اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

    تاريخ نشر التعليق: 15/11/2010، على الساعة: 20:09

أكتب تعليقك