مقتل شرطيين و رجل إطفاء..أثناء اشتباك الشرطة المغربية مع صحراويين غاضبين

شنت قوات الامن المغربية هجوما على مخيم اقامه محتجون قرب العيون بالصحراء المغربية ما تسبب في مقتل شرطيين مغربيين و رجل إطفاء،لتفض بذلك احتجاجا اجتماعيا كان يشهد أكبر مظاهرات ضد الحكومة المغربية فيما تحدتث مصادر مطلعة عن حصيلة قتلى أكثر بين كلا الطرفين.

و أعلن مصدر رسمي مغربي ان دركيا وشرطيا واطفائيا قتلوا طعنا حتى الموت من جانب أفراد في المخيم حين هاجمت قوات الامن المخيم الذي يؤوي آلاف المحتجين. واضاف المصدر ان سبعين شخصا اصيبوا بجروح دون تحديد ما اذا كانوا من قوات الامن او المحتجين.

و شنت قوات الأمن الهجوم فجرا باستخدام خراطيم المياه على سكان المخيم وان عدة سيارات اسعاف نقلت الجرحى الى العيون، وقال شاهد عيان من سكان العيون “لا ندري حتى الان ما اذا سقط قتلى لكن تم نقل العديد من الجرحى الى العيون”.

واكدت السلطات المحلية ان الهجوم شنه في الساعة السابعة تغ رجال الدرك والقوات المساعدة بامر من النيابة وان العملية تهدف الى “تفريق عصابة ترفض ان يغادر الناس المخيم بعد استفادتهم من مساعدة الدولة”.

وقال مسؤول بالامن المغربي ان قوات الامن حصلت على أمر قضائي بالتدخل لان بعض النشطاء كانوا يجبرون الناس على البقاء في المخيم الواقع قرب مدينة العيون وهي المدينة الرئيسية في الصحراء المغربية على غير رغبتهم.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه “أصيب عدد محدود من الاشخاص بجروح طفيفة من الجانبين وأصبح المخيم الان خاليا من الناس.

من آثار أعمال الشغب التي اندلعت في العيون بعض فض مخيم بالقوة

من آثار أعمال الشغب التي اندلعت في العيون بعض فض مخيم بالقوة

وقطعت السلطات المغربية الطريق التي تربط بين العيون والمخيم الذي اقامه قربها سكان يحتجون على ظروف حياتهم، كما قطعت شبكة الهاتف النقال.

وتحدث ناشط في منظمة غير حكومية محلية عن “توتر” داخل المخيم معتبرا هجوم قوات الامن وشيكا.

واقام الاف السكان مخيم العيون في 19 تشرين الاول/اكتوبر احتجاجا على “تدهور” ظروفهم المعيشية والمطالبة “بوظائف ومساكن”.

وبدات السلطات مطلع تشرين الثاني/نوفمبر توزع اراض على بعض الفئات مثل الارامل والنساء المطلقات والمسنين لكن تلك الاجراءات لم تكف لارضاء المحتجين.

وتبدا جولة ثالثة من المفاوضات بين المغرب وجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) المدعومة من الجزائر حول مصير الصحراء برعاية الامم المتحدة في احدى ضواحي نيويورك.

وتقام الجولة الجديدة من المفاوضات في غرينتري، لونغ ايلاند، بحضور الدولتين المجاورتين للصحراء الجزائر وموريتانيا.

صور من القناة المغربية التانية 2M

صور من القناة المغربية التانية 2M

صور من القناة المغربية التانية 2M

صور من القناة المغربية التانية 2M

قوات مغربية تحاصر المخيم قبل تفريقه بالقوة

قوات مغربية تحاصر المخيم قبل تفريقه بالقوة

المخيم الإحتجاجي ساعات قبل استخدام القوة من قبل الشرطة المغربية

المخيم الإحتجاجي ساعات قبل استخدام القوة من قبل الشرطة المغربية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 24

  1. fatima:

    hadchi kamlo men l3aidin lklab sorrah
    3omalaa ljazair lirhabia

    تاريخ نشر التعليق: 09/11/2010، على الساعة: 0:51
  2. fayza:

    والله لقد فرحنا للتدخل الأمني للقواة المغربية الخاصة بمكافحة الشغب لفك الحصار على المغرر بهم بمدينة العيون وإن كنت أتعاطف مع أي مطلب اجتماعي لكل مواطن مغربي من طنجة إلى الكويرة . إن الحزم في مثل هذه الأمور أصبح ضروريا كي لا يفسر التعامل بالإحترام بالضعف والخوف . الصحراويون مغاربة والمغرب أرض الجميع ، صحيح لنا مشاكلنا كسائر البلدان لكن لن نسمح بأن يتم زعزعة استقرارنا الأمني الذي تحسدنا عليه مجموعة من الدول ، ومنهم الجينيرالات السوء المتحكمين في الجارة الجزائر. نقول لكل من تسول له نفسه مجرد التفكير في إيذائنا اننا مغاربة نحسن الدفاع عن وطننا وننسى كل خلافاتنا حبا لهذا الوطن، والفاهم يفهم. أخيرا رحمة الله على شهداء الواجب لأحداث 8/11/2010من أفراد القوة العمومية.

    تاريخ نشر التعليق: 09/11/2010، على الساعة: 0:48
  3. نزهة/ المملكة المغربية:

    Puisque tu comprends le français, écoute$o homme berbère ce que dit ce grand historien .
    بماانك تفهم الفرنسية استمع ما يقوله هذا المؤرخ الكبير عن قدم المغرب و صحرائه و عن كلمة الجزائر التي لا تنتمي الى التاريخ
    http://www.youtube.com/watch?v=DthQaXH-LKo&feature=player_embedded

    تاريخ نشر التعليق: 09/11/2010، على الساعة: 0:40
  4. marocain:

    L’Algérie est encore de nos entre les mains d’un régime dictatorial sanguinaire. Les revenus annuels découlant du pétrole sont immense, mais où va donc cette manne ? Le peuple Algérien meurt de faim, les prix de l’essence a la pompe atteignent des sommets vertigineux, tout comme les produits de première necessité. Boutef’ ne devrait pas s’étonner, quand des jeunes désoeuvrés n’ont d’autre choix que de se faire sauter dans la capitale.

    تاريخ نشر التعليق: 09/11/2010، على الساعة: 0:24
  5. نزهة/ المملكة المغربية:

    ايها البربري دورك هنا معروف منذ الاول..
    قل لاسيادك الجزائريون ان هديتهم وصلتنا و سنعرف كيف نرد باحسن منها…. انت اصلا تعرف الكرم المغربي…
    كوابيس لكم في الطريق ان شاء الله.
    هؤلاء ليسوا صحراويين بل حثالة خدام اصدقائنا و اشقائنا الذين تخاصموا مع الكل حتى مع انفسهم و العياذ باالله.
    هل تعرف ماذا قال باحث اخيرا؟ اصلا لا توجد بالتاريخ كلمة اسمها “جزائر” كانت هناك مملكة شريفة بالمغرب و الصحراء لها منذ ان خلق الله الارض..
    اقول لك ايها البربري لن تمر الى البحر ولو على اجسادنا…

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 23:25
  6. مواطن:

    نتوما معندكم شغل غير الحضية

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 22:36
  7. حفيظ:

    لا ينبغي تكييف هذه الأحداث الواقعة في العيون على أنها انتهاك سافر، فقد لا حظت انتهاكا لمواطنين صحراويين قامكوا بكسر سيارة لمواطن وسبه والتهجم عليه بالحجارة في منزله، كما أن مطالب بعض المواطنين لا تخصهم أصلا في نظري لأنهم لا ينتمون لمدينة العيون بل لمدن أخرى خارج النطاق الصحراوي كزاكورة لمحاميد…فهناك من يحرك هذه القضية وفق مآربه الشخصية مستغلا بساطة بعض المواطنين وحماس البعض
    فالتنمية الموجودة في العيون لا توجد في بعض المدن الأخرى في شمال المغرب
    يقول عز وجل مامفاده : إن فاءت طائفة فقاتلوا التي فائت حتى تحيد وترجع إلى أمر الله وأمر الله هو واعتصمو بحبل الله جميعا ولا وتفرقوا

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 20:32
  8. محمد الامازيغي قسنطينة:

    هذه كذبه وهروب للامام لمتضاهرون صحراويون احرار اردو ان يعبرو عن رفضهم للاحتلال المغربي لكن الحرية قادمة بلا شك

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 20:08
  9. نزهة/ المملكة المغربية:

    بعض العناصر الانفصالية و المحرضة من طرف جارة قريبة لم يعجبهم العجب و انتفضوىا لما احسوا ان المسؤولين تفهموا المشاكل المختلفة التي تعيشها الساكنة…
    طبعا من حق اي مغربي ان يطالب بحقوقه الانسانية و المدنية و القانونية و السياسية… لكن ان يستغل اعداء الوحدة و يقومون باعمال تخريبية فلن يقبلها عقل لان القانون فوق الجميع….
    من واجب الامن الحفاظ على السلم… و انا اقدم عزائي الخالص لالى اسر رجلي الامن الذان توفيا من اجل الوطن…

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 16:18
  10. نزهة/ المملكة المغربية:

    بدات الحقيقة تضيع بين دفتي “الدولية” حيث بدانا نلاحظ انحياز ومغالطات… هاهي الااحذاث باعين مجردة
    “فضت قوات الأمن المغربية صباح اليوم الاثنين احتجاجا في مخيم بالعيون كان يشهد أكبر مظاهرات ضد الحكومة المغربية منذ عشرات السنين في الأقاليم الصحراوية، فيما انتقلت المواجهات إلى مدينة العيون.

    وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن قوات الأمن المشكلة من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة قامت على الساعة السادسة و45 دقيقة بعملية تحرير الشيوخ والنساء والأطفال المتواجدين تحت قبضة مجموعة من ذوي السوابق والمبحوث عنهم في قضايا للحق العام بمخيم أكديم إيزيك، بعدما استنفذت كل مساعي الحوار الجاد لإيجاد حل لوضع غير مقبول قانونا.

    وأوضح محمد جلموس والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عامل اقليم العيون أن قوات الأمن التي كان هدفها إيقاف العناصر الخارجة عن القانون وبشكل سلمي، قد وجهت بالمنع من ولوج المخيم، وبرد فعل عنيف تمثل في استخدام الزجاجات الحارقة وقنينات الغاز.

    وحسب حصيلة مؤقتة فقد أسفر هذا التدخل الذي دام أقل من ساعة عن جرح أربعة في صفوف المدنيين، ومقتل اثنين من عناصر الأمن، وجرح 70 منهم، من بينهم أربعة إصاباتهم بليغة ، كما تم اعتقال 65 عنصرا من الذين واجهوا القوات العمومية.

    وحسب مصادر”هسبريس”، فقد تم إحراق مقر قناة العيون الجهوية،كما عمد انفصاليون إلى إزالة العلم المغربي من فوق القناة وتثبيت علم بوليساريو بدله، كما شهدت منطقة “العيون العليا “مواجهات بين القوات العمومية والصحراويين.

    وأوضحت مصادرنا أن القوات العمومية استعملت الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفريق متظاهرين صحراويين كانوا يرشقونها بالحجارة، في أحياء”معطا الله” و” سكيكيمة” وحي الأمل وشارع طانطان وحي العودة والراحة وبشوارع حجبوها ومكة والقيروان.

    وتم اقتحام مؤسسات عمومية وإحراقها بمدينة العيون، ويتعلق الأمر بوكالات بنكية ومقر المكتب الجهوي للاستثمار ولمندوبية وزارة التخطيط.

    وقرابة الساعة الثانية عشر من صباح الإثنين، خرجت مظاهرة أخرى مساندة لمغربية الصحراء تحرسها القوات العمومية.

    وأوضحت مصادرنا أن المشاركين في المظاهرة التي مرت من أمام فندق” نكجير” كانوا يحملون الأعلام المغربية وصور الملك محمد السادس، واتجهت المظاهرة نحو منطقة العيون العليا التي تقطنها ساكنة صحراوية.
    وكان بلاغ لوزارة الداخلية قد أوضح أن قوات الأمن المشكلة من عناصر للدرك الملكي والقوات المساعدة، قامت صباح اليوم الاثنين، وتحت إشراف السلطات القضائية، وفي احترام تام للضوابط القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات، بإيقاف عناصر بمخيم كديم إيزيك شرق مدينة العيون، كانت تمارس التهديد تجاه المتواجدين بالمخيم.

    وأضاف البلاغ أن من بين هؤلاء الموقوفين ذوو سوابق قضائية، وآخرون مبحوث عنهم في قضايا الحق العام، وكذا عناصر انتهازية لا علاقة لها بالمطالب الاجتماعية بل خططت لاستغلالها لخدمة أغراض سياسية وفق أجندة معلومة.

    وأشار البلاغ أن هذه العناصر تعمدت، بشكل ممنهج، حجب نتائج الحوار الذي باشرته السلطات العمومية منذ أسابيع بخصوص المطالب الاجتماعية المعبر عنها، وتحوير مضامينه، وممارسة التهديد والعنف المادي والنفسي تجاه المتواجدين بالمخيم، خاصة منهم الشيوخ والنساء والأطفال قصد منعهم من مغادرة المخيم، أو إزالة خيامهم، وذلك في الوقت الذي تباشر فيه عملية دراسة جميع الملفات الاجتماعية والاستجابة لهاىسب معايير الاستحقاق والعدالة، من قبل اللجان المشكلة من السلطة العمومية وشيوخ مختلف القبائل والمنتخبين وممثلين للمجتمع المدني.

    وذكر البلاغ بأن السلطات العمومية أقدمت على هذه العملية، التي دامت أقل من ساعة، حيث تمت إزالة المخيم بكامله، من أجل الحفاظ على الأمن والنظام العامين، وضمان سلامة المواطنين، بعدما استنفذت كل محاولاتها لإرساء مقومات الحوار الجاد والمسؤول، وبعدما تجاوزت الأفعال التي قام بها الموقوفون الحد المسموح وذلك في تحد سافر للقانون.

    وأشار البلاغ إلى أنه سيتم تقديم مرتكبي هذه الأفعال الإجرامية للعدالة فور انتهاء البحث القضائي.

    تاريخ نشر التعليق: 08/11/2010، على الساعة: 16:14

أكتب تعليقك