خرج من الباب و عاد من النافذة..ساركوزي يعين فيون رئيسا للوزراء و يستبعد كوشنير

ساركوزي أتبث أن لا يقوى على التفريط في فرانسوا فيون

ساركوزي أتبث أن لا يقوى على التفريط في فرانسوا فيون

أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان لها ان الرئيس نيكولا ساركوزي عين مجددا فرنسوا فيون رئيسا للوزراء بعد ان قدم الاخير استقالة حكومته، في اطار تعديل وزاري متوقع منذ اشهر عدة.

وقالت الرئاسة في بيانها “تطبيقا للبند الثامن في الدستور سمى رئيس الجمهورية فرنسوا فيون رئيسا للوزراء. وطلب رئيس الجمهورية من رئيس الوزراء ان يقترح عليه حكومة جديدة”.

وكان ساركوزي وافق على استقالة فيون الذي تسلم مهام رئاسة الوزراء منذ بدء الولاية الرئاسية في ايار/مايو 2007.

وتجديد مهام فيون ينهي معركة على هذا المنصب بدأت منذ اسابيع بين فيون ووزير البيئة الوسطي جان لوي بورلو الذي كان مرجحا اسمه منذ وقت طويل.

وتوقعت مصادر عدة داخل حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية والحكومة ان يعلن الفريق الحكومي الجديد برئاسة فيون،حيث أن أهم ما يميزه حسب معلومات الدولية إبعاد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير نهائيا من التشكيلة الجديدة و إسناد حقيبته إلى وزيرة العدل السابقة أليو ماري،إضافة إلى تقليص عدد الوزراء من 37 إلى 27 وزيرا.

برنار كوشنير لا مكان له في الحكومة الجديدة لانزعاج ساركوزي من تصريحاته المتكررة دون إذنه

برنار كوشنير لا مكان له في الحكومة الجديدة لانزعاج ساركوزي من تصريحاته المتكررة دون إذنه

وقد تمكن فرنسوا فيون (56 عاما) خلال ثلاث سنوات ونصف من الخروج من دائرة ظل الرئيس الفائق الحيوية، حتى انه ظهر بمثابة الرجل الذي لا يمكن اقالته متسلحا بشعبية تخطت شعبية الرئيس وبدعم اليمين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك