ساركوزي يعين جزائرية وزيرة في حكومته..لأنها لا تصوم رمضان و تعادي المحجبات

جانيت بوغراب رفقة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

جانيت بوغراب رفقة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

عين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ضمن تشكيلة حكومته الجديدة وزيرة من أصول جزائرية في منصب سكرتارية الدولة للشباب،فقط لأنها عربية و لا تصوم شهر رمضان و تساند قانون حظر النقاب العزيز على قلب الرئيس الفرنسي.

و نقلت صحيفة “لوموند ” الفرنسية عن أحد المقربين من الرئيس ساركوزي قوله أن إدخال جانيب بوغراب إلى تشكيلة فرانسوا فيون الجديدة تم فقط “لأنها عربية و تحمل دبلوما و لا تصوم شهر رمضان و إضافة إلى مساندتها لدار حضانة فرنسية أمام القضاء طردت مسلمة تعمل لديها بسبب ارتداء الحجاب”.

و كانت جانيب بوغراب فرنسية من أصول جزائرية قد أثارت استياء مسلمي فرنسا و الجالية العربية المقيمة في كل المدن الفرنسية،حينما ساندت دون أن يطلب منها أحد دار حضانة فرنسية،حينما رفعت ضدها سيدة مسلمة دعوى قضائية بسبب طردها من المؤسسة فقط لأنها ترتدي الحجاب.

وكانت الوزيرة الفرنسية الجديدة من أصول عربية قد تولت مؤخرا منصب رئيسة الهيئة العليا لمكافحة التمييز ومن أجل المساواة” لاهالد” وساندت قانون الحظر الشامل لارتداء النقاب في فرنسا،حيث شفعت لها مواقفها المعادية للإسلام و المسلمين لدى ساركوزي فأصدر قرارا بتعيين جنات «جانيت» بوغراب رئيسة للسلطة الفرنسية العليا لمكافحة التمييز ومن أجل المساواة.

و تقول معلومات الدولية أن الرئيس الفرنسي وضع اسم الجزائرية التي تفتخر دوما أمام كاميرات القنوات الفرنسية أنها لا تصوم شهر رمضان المبارك،من بين الأسماء الأولى التي رشحها للإستوزار في حكومة فرانسوا فيون الجديدة و هو ما تم بالفعل.

جنات بوغارب معاداة الإسلام  تجلب مناصب وزارية في فرنسا

جنات بوغارب معاداة الإسلام تجلب مناصب وزارية في فرنسا

بوغراب، المولودة قبل 36 عاما في منطقة شاتورو، وسط فرنسا، لوالدين جزائريين «الحركيين» الذين قاتلوا بجانب فرنسا في حرب تحرير الجزائر، كانت مرشحة الحزب الحاكم في الانتخابات التشريعية التي جرت قبل 3 سنوات، عن الدائرة الثامنة عشرة من باريس، لكنها فشلت في هذه الدائرة التي تعتبر قلعة لخصومها الاشتراكيين.

وفي السنة ذاتها تم تعيينها مسؤولة عن الطلبات التي تقدم إلى مجلس الدولة. وإلى جانب ذلك فإنها عضو في مجلس إدارة «معهد العالم العربي»، وكانت قد لفتت الأنظار عندما عملت في إدارة مجلس التحليلات الاجتماعية، وناصرت زواج المثليين والسماح لهم بتبني الأطفال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 13

  1. saadi nabil:

    انا كجزاءري اتبرأ من هذه المرأة لانها ليست جزاءرية وابنة حركي خاءن 

    تاريخ نشر التعليق: 03/12/2011، على الساعة: 22:37
  2. فاطمة علي:

    هذه لا تمثل الا نفسها ..و الصالح و الطالح في كل مكان ..اما الجمال فهي غيرة لأن الجزائريات من أجمل نساء الأرض .

    تاريخ نشر التعليق: 11/10/2011، على الساعة: 10:58
  3. الجزائري علي:

    اقول للمصريين الا تستحون’؟؟ الا تتذكرون نها حشاد ومثيلاتها اللواتي تربين في احضان مصرية وباعوا اوطانهم لاسرائيل وبدلوا دياناتهم؟؟ على الاقل هذه ولدت وترعرعت في فرنسا واين هي الدكتورة النووية نها حشاد التي تهودت وتعيش في مستوطنة وتنادي بيهودية اسرائيل

    تاريخ نشر التعليق: 08/10/2011، على الساعة: 12:47
  4. الأمازيغي أبا عن جد:

    هذه ابنة حركي: أي خائن عميل للإستعمار هرب معهم.و للتذكير فهي ليست جزائرية أبدا. يا أخت نينة من مصر اتقي الله فالمرأة المسلمة -إن كنت مسلمة- لا يناسبها أبدا القذف في الأعراض. تعالي للجزائر و انظري. حس بي الله فيمن يقذف أخاه المسلم دون دليل.

    تاريخ نشر التعليق: 17/06/2011، على الساعة: 0:15
  5. نينة / مصر:

    ابيحة زي كل القزاريات

    تاريخ نشر التعليق: 16/11/2010، على الساعة: 21:27
  6. بوغارب:

    الى جنات بو غارب

    اتمنى تتحجبي حتى ع الاقل تغطي هذا الشعر الجعدددد

    تاريخ نشر التعليق: 16/11/2010، على الساعة: 18:44
  7. المهدي:

    الى المتخلفة صاحبة الرد الاول … أنا تونسي ولست جزائريا ولكني أتشرف بالجزائر ولا أكره مصر ولكن عقلك المريض هو سبب الكثير من بلاوينا للأسف.
    ولكن كيف عرفت أنهم اولاد زنا؟ هل لديك تجربة في هذا المجال؟؟؟؟ مسكينة يا مصر بوجود امثالك فيها

    تاريخ نشر التعليق: 16/11/2010، على الساعة: 14:19
  8. أبو هيثم:

    و لا ننسى أن أبناء الحركى هم مثل أباءهم يحبون أن يكونوا خدمًا لفرنسا .. زد على ذلك أنهم ممنوعون من دخول الجزائر … فكيف لا يُكنون كل هذا البغظ للمحجبات فكثيرا منهم إنسلخوا من جلدهم العربي و أصبحوا متفرنسين

    تاريخ نشر التعليق: 15/11/2010، على الساعة: 2:23
  9. أبو هيثم:

    و هل رشيدة داتي الوزيرة السابقة من أصل مغربي كانت تصوم رمضان أو كانت تحب المحجبات أو تتعاطف معهن … حقيقةً كلهن سواء ما دمن يعملن للحكومة الفرنسية … تحياتي الخالصة للأخت نزهة المغربية…

    تاريخ نشر التعليق: 15/11/2010، على الساعة: 2:16
  10. نينة / مصر:

    انتو عايزين ايه من القزايريين؟ دول اولاد زنا.

    تاريخ نشر التعليق: 15/11/2010، على الساعة: 0:13

أكتب تعليقك