خبرٌ سارٌ للراغبين في الهجرة للدانمارك

خبرٌ سارٌ للراغبين في الهجرة للدانمارك

- ‎فيمنوعات
1197
25
دنماركية تطالب السائقين في شوارع العاصمة باحترام السرعة على طريقتها
دنماركية تطالب السائقين في شوارع العاصمة باحترام السرعة على طريقتها

طرحت جهات برلمانية في الدنمارك تنتمي إلى الحزب الحاكم مشروع قانون يلزم الراغبين في الهجرة إلى الدنمارك،خاصة من المسلمين،باجتياز اختبار غريب يتمثل في قبول النظر إجباريا إلى صدور النساء العاريات للتأكد من قبول الراغب في الهجرة للثقافة الغربية وعدم معارضة الحريات.

وتقول التقارير المحلية إن اليمين الدنماركي يبحث عن طرق لمنع المسلمين من طلب الهجرة إلى الدنمارك حتى لا يؤثر في نمط الحياة هناك، وفي هذا الإطار يقول بيتر سكاروب من حزب الشعب الدنماركي انه اقترح أن يخضع كل مهاجر إلى بلاده إلى امتحان نظر إلى صدر امرأة عارية وصور عراة وان هذا يكون جزء من امتحان القبول لطلب الهجرة.

وحسب وجهة نظره فان المهاجر إذا كان متطرفا فانه فورا سيتنازل عن طلب الهجرة إلى الدنمارك على أن يشاهد الصدور العارية، أو على الأقل أن يفكر مرة أخرى في طلب الهجرة إلى الدنمارك بعمق أكثر.

و أضاف “إن السباحة العارية تماما على شواطئ الدنمارك امر عادي ولا تشبه السباحة في أفغانستان وعليهم أن يعرفوا ذلك “.

وأشار بيتر إلى أن بلاده ليست الأولى في تجريب هذا النوع من الإختبارات،بل سبقتها هولندا إلى سن قانون يحبر طالب الهجرة إليها على أن يشاهد فيلما يتضمن رجلان يتبادلان القبل قبل أن يوافق على دراسة طلبه.

و تقول معلومات الدولية إن العديد من النواب في البرلمان الدنماركي عبروا عن إعجابهم بفكرة مشروع القانون،و عبروا عن استعدادهم للتصويت لصالحه في حال عرضه على المجلس للتصويت،حتى يدخل حيز التطبيق.

25 Comments

  1. ِِAli J A

    لا بأس .. بالنسبة للمسلم للمعتدل

  2. اين هي الأخبار الحقيقية

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اخكم ياسر عيش في السعودية وابي اهجر الى الدرمارك لعمل فيه واعيش فيه 0564226505 فس yaser.draja@yahoo.com

  4. وسيم بستاني

    كيفية تقديم الطلب وكم تكلفة السفر

  5. خليفة العمامى

    حسبى الله وتم الوكيل انتم كلكم عرب

  6. وليد تيميتي من براقي

    ساعيدوني لذهاب إلى دنمارك لرؤية الصدور الدنماركية الكبيرة .

  7. انتو قبلونا كمهاجرين وشو بدكن فرجونا

  8. ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )

  9. كيف الهجرة الى الدنمارك وكيف التول اوالتقديمم للدرسة

  10. على الاقل تاخذ حقوقك كامله وزياده ايه العرب اه الجرب

  11. انا اوريد الهجرة الي الدنمارك كيف اتقدو بطلبي

  12. الجزائري leon

    المصريين كلاب

  13. احمد الطيب

    ومن قال ان العرب لا ينظرون للصدور هذا اجمل واسهل شرط

  14. الجربوع صاحب التعليق الأول اللي بيشتم فيه الجزائر ، مؤكد واحد مأجور يرمي كلمتين بمستوى حقارته علشان عدد المعلقين على الخبر يزيد ، وطبعاً لإثارة الفتن. عليه وعلى أمثاله اللعنة أينما حل

  15. تونسي وافتخر

    والله يا مصري يا اسكندراني يا محب الوسخ شعب الجزائر احسن منك بالف مرة ومرة اخرى التفت لاختك وبناتك ………
    ماعاش اللي يحط من قيمة الجزائرييين دول اخوتي واحبابي
    شوف نفسك وشوف بلدك االلي مليانة سنما وافلام خليعة
    حسبي الله عليك يا اسكندراني
    استغفر الله العظيم

  16. مصري بحبكم وباكره الفتنه

    الله يلعن ابو الفتنه والي يشعلها اسف لكل عربي ومسلم مصري بحب العالم العربي كله وعلي فكره ممكن الي بيوقع بينا يكون مش مصري

  17. تحيا الجزائر

    انهم الفراعنه الجدد عبدو البشر فلا مانع عندهم من عبد اللعب

  18. تحيا الجزائر

    تحيا الجزائرا من غزه

  19. مغربي

    يبدو ان الدنماركيين لا يعرفون انهم هكذا سيشجعون الهجرة إلى بلادهم،كل العرب سيطلبون الهجرة فورا للدنمارك.

  20. لا مانع من ذالك لكن بشرط ان تكون المرأة حسناء وشقراء، وان لا يتجاوز سنها تلاثين سنة وان اختلي بها لساعتين

  21. فعلاً هذه أخلاقيات عباد كرة القدم…. لقد صدق اليهود في بروتوكولاتهم بأنهم سيجعلون الأميين كالشياه العجماء التي لا تعي قضاياها . همها الوحيد في الدنيا الأكل والشرب واللعب…
    ((لا خير في كثير من نجواهم إلاَّ من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاحٍ بين الناس)…

  22. لماذا تذكر اسم الجزائر يا هذا.. انت تريد خلق بلبلة بيننا و بينكم. ان عولنا عليكم ستندمون لانكم ستكونون اكبر الخاسرين

  23. تبّا لك يا مصري و تبّا لقومك

  24. طيب قرمي

    و الله كل شيء يتعلق بالفسق خرج من عندكم يا تجار الدعارة يا المصريين و أفلامكم شاهدة على ذلك إن استقرار الكره و البغضاء في قلوبكم هو دليل قاطع على فسادكم

  25. الجزائريين ليس عندهم اى مانع من هذا العرض ههههههههههههههههه
    فالهجرة و الدعارة هو الهدف الاول و الاخير عندهم

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *