القضاء ينصفُ صحافي ضدَ إذاعة مونت كارلو

إدارة إذاعة مونت كارلو الدولية و قناة فرانس 24 باللغة العربية

إدارة إذاعة مونت كارلو الدولية و قناة فرانس 24 باللغة العربية

قضت المحكمة الإدارية في باريس بإلزام إذاعة مونت كارلو الدولية المملوكة للحكومة الفرنسية،بإرجاع صحافي فلسطيني إلى عمله، كان قد تعرض لطرد تعسفي بقرار من الإدارة الجديدة للإذاعة العام الماضي في أجل أقصاه شهر،قبيل إصدار حكم آخر بشأن تعويضه عن المدة التي قضاها خارج هذه المؤسسة الإعلامية.

و كان الصحافي (و.أ) قد تعرض لطرد تعسفي من قبل إدارة إذاعة مونت كارلو الدولية التي تشرف أيضا على قناة فرانس 24 باللغة العربية و كلاهما مملوكتين للحكومة الفرنسية بذريعة واهية العام الماضي ترتبط بحزازات بين زملاء المهنة،رغم أن الصحافي يشغل أيضا مهمة مندوب نقابة الكونفدرالية الفرنسية الديمقراطية للشغل ” CFDT”،و يتمتع حسب قانون الشغل الفرنسي بحماية نقابية.

و علمت الدولية من مصادر إعلامية داخل الإذاعة أن بعض زميلات الصحافي أطلقن الزغاريد ابتهاجا بالحكم الصادر عن القضاء الفرنسي،وهو الحكم الذي طالما انتظره زملاء الصحافي و أعضاء النقابة التي يمثلها،فيما عمت حالة من الحزن و الوجوم في معسكر الإدارة التي كانت حسب ذات المصادر تراهن على حكم قضائي يدعم قرار طردها التعسفي للصحافي.

و لا يعرف حتى الآن ما إذا كانت إدارة “مونت كارلو الدولية” و “فرانس 24 باللغة العربية” ستستأنف الحكم الصادر عن المحكمة الباريسية،علما أن استئنافها لن يغير شيئا من حكم المحكمة،فيما يتعلق بإستئناف الصحافي المذكور لعمله في الإذاعة بعد أكثر من عام على طرده منها.

و كان ثلاثة صحافيين آخرين قد تعرضوا لطرد تعسفي مماثل من ذات الإذاعة بقرار من نفس الإدارة،عقابا لهم على تضامنهم مع الصحافي المطرود قبل أن ينصفه القضاء الفرنسي،و قد أجلت محكمة باريسية أخرى النظر في قضية واحد منهم إلى شهر سبتمبر/ أيلول من العام المقبل 2011.

و يوجد مقر إذاعة مونت كارلو الدولية الناطقة باللغة العربية في باريس ،وهي توجه برامجها نحو منطقة الشرق الأوسط وبلدان الخليج بالإضافة إلى بلدان المغرب العربي،فيما يجري حديث داخل كواليس قصر الإيليزي عن سلسلة تغييرات جوهرية وشيكة سيشهدها الإعلام الفرنسي الخارجي الموجه للعالم العربي،بعد التعديل الحكومي الأخير الذي أجراه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. عابر سبيل:

    ..هذا و قررت الإدارة تنكيس الأعلام و إعلان حالة الحداد لثلاثة أيام بعد هذا القرار هههههههه الحق يعلى دائما و لا يعلى عليه و تحية صادقة للقضاء الفرنسي و نزاهته و انتصاره للمظلومين

    تاريخ نشر التعليق: 26/11/2010، على الساعة: 19:45
  2. عبد الناصر:

    القضاء الاداري الفرنسي يعتبر مرجعا موقرًا..وقامة مهابة؟..أحكامه ناجزة وحاسمة و..ملزمة؟؟..على عكس البلاد المحكوم في.. قضائها!؟..حيث الأحكام لاتجرؤ على تجاوز التعليمات؟..وحتى ان التزمت بالحد الأدنى من الجرأة والشرف،،فمآلها التجميد واهدا…ر الحقوق!!.. فتحيّة اكبار واجلال لهذا ال…قضاء الفرنسي الشااااااااااااامخ؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 26/11/2010، على الساعة: 10:17

أكتب تعليقك