إسرائيل مسرورة من تسريبات ويكيليكس بشأن إيران..و نجاد يعتبر الوثائق لا قيمة لها

تسريبات موقع ويكيليكس  بشأن تحريض الرياض لواشنطن ضد إيران تتصدر واجهات الصحخف البريطانية

تسريبات موقع ويكيليكس بشأن تحريض الرياض لواشنطن ضد إيران تتصدر واجهات الصحخف البريطانية

أعلن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أن علاقات بلاده بدول الجوار لن تتأثر بتقارير تعتمد على معلومات سربها موقع ويكيليكس الالكتروني وبعضها كشف عن عداء بعض الدول العربية.

وقال أحمدي نجاد “الدول الاقليمية كلها دول صديقة لبعضها البعض. هذا العمل المؤذي لن يكون له تأثير على علاقات الدول”،معتبرا الوثائق المسربة لا قيمة لها.

وأضاف “قطاع من الحكومة الامريكية هو الذي قدم هذه الوثائق. لا نعتقد ان هذه المعلومات مسربة بل نعتقد انها نظمت لتسرب بشكل متكرر لتخدم أهدافا سياسية.”

وأظهرت البرقيات السرية التي سربها الموقع الالكتروني المتخصص في نشر المعلومات السرية، محاولة اسرائيل حث واشنطن -التي تساورها في بعض الاحيان الشكوك- على اتخاذ اجراءات اكثر صرامة مثل فرض العقوبات وقلب نظام الحكم وحتى شن هجوم عسكري ضد طهران بحلول عام 2011 .

لكن الوثائق ذكرت ايضا أن السعودية حثت الامريكيين على ” قطع رأس الافعى” بمهاجمة ايران وهي نبرة كررها زعماء عرب اخرون وتشير الى الشكوك في أن الصواريخ الكورية الشمالية ربما تكون أمدت الايرانيين بالمدى الذي يصل الى غرب اوروبا وما بعده.

و أعلن مستشار سابق للامن القومي الاسرائيلي ان تسريبات موقع ويكيليكس عن الجهود الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة لكبح جماح البرنامج النووي الايراني تمثل مكاسب غير متوقعة على صعيد العلاقات العامة بالنسبة لاسرائيل.

وقال جيورا ايلاند الجنرال الاسرائيلي المتقاعد الذي عمل مستشارا للامن القومي لرئيسي الوزراء السابقين ارييل شارون وايهود أولمرت “هذه (التسريبات) لا تضر باسرائيل على الاطلاق ربما العكس.”

وأضاف “لو كان هناك ما يتعلق بالمسألة الايرانية ففي رأيي أن هذا يفيد اسرائيل لان هذه التسريبات تظهر أن اهتمام دول عربية مثل السعودية بايران اكبر بكثير من اهتمامها بالصراع الاسرائيلي الفلسطيني على سبيل المثال.”

وقال المعلق سيفر بلوتزكر الذي يكتب في صحيفة يديعوت احرونوت اكبر صحيفة اسرائيلية ان “صورة واحدة دقيقة وواضحة” ظهرت وهي أن “العالم بأسره وليس اسرائيل فحسب مرعوب من البرنامج النووي الايراني.”

ويبدو أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حين تحدث قبل تسريبات ويكيليكس قد توقع الاحراج المحتمل للعرب السنة الذين يخشون من تزايد نفوذ الشيعة.

وقال نتنياهو “في هذه الامور (الدبلوماسية) تكون هناك عادة فجوة بين ما يقال في العلن وما يقال في السر. في اسرائيل الفجوات ليست كبيرة جدا لكن في بعض الدول الاخرى بالمنطقة تكون الفجوات كبيرة للغاية.”

صفحة موقع ويكيليكس المختص في الفضائح

صفحة موقع ويكيليكس المختص في الفضائح

وتعتبر اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تملك ترسانة نووية أنها هي الوحيدة المهددة باحتمال امتلاك ايران قنبلة نووية وهي تسعى منذ فترة طويلة الى حشد التأييد للتدخل الاجنبي.

ويعتقد بعض المحللين أن اسرائيل تفتقر الى القوة التسلحية اللازمة لشن هجوم وقائي وقد تحجم عن اثارة حرب جديدة بالشرق الاوسط مع ايران التي تنفي سعيها لامتلاك أسلحة نووية.

ويقول موقع ويكيليكس ان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس سئل في اجتماع مغلق في فبراير شباط عن احتمال شن اسرائيل هجوما ورد قائلا “انه لا يعلم ان كان سينجح لكن اسرائيل يمكن ان تنفذ عملية.”

وتورد برقية أخرى من مايو ايار 2009 ابلاغ وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك أعضاء الكونجرس الامريكي بأن هناك فرصة تتراوح بين ستة و18 شهرا لضرب ايران دون الحاق “أضرار جانبية غير مقبولة.”

واعترف ايلاند بأن موقع ويكيليكس عكس درجة من “المبالغة” الاسرائيلية لكن بلا تهور.

وقال “في الوقت الحالي على الاقل لم يتم الكشف عن سر من أسرار الدولة بشأن خطط العمليات او القدرات المخابراتية.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. نينة / مصر:

    يا كاتب يا قزايري و الله فسماه ما شفت مجنون معتوه زيك.
    قال كاتب قال…كتاب اخر زمن. ايه الخرابيش ذية؟

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2010، على الساعة: 23:29
  2. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria, Author:

    العلم حق للعالمين … ، لكن سوء الفهم و الفراغ الحياتي ، ربما تأخذ طريق الفتنة و الإزعاج كما جرى قبلها ..، و قد يعرض صاحب الموقع إلى الحرج ….، و هذا الحال مقلق ..، رغم أن هذه المدونات معروفة إنما هو أعاد تدوينها فقط …،
    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير / مكسارزكريا

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2010، على الساعة: 21:07

أكتب تعليقك