ملكُ البحرين يَسخرُ من المقاتلاتِ الفرنسية “رافال”..و يقول إنها تكنولوجيا منَ الأمس

 

ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة

ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة

تواجه فرنسا حرجا محتملا يتعلق بطائراتها المقاتلة من طراز رافال بعد أن افادت وثيقة سرية أمريكية كشفها موقع ويكيليكس أن حاكما خليجيا أيد رأيا بأنها تمثل “تكنولوجيا الأمس.”

وتردد أن هذا الحديث ورد في الاول من نوفمبر تشرين الثاني عام 2009 في حديث بين عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى ال خليفة والجنرال ديفيد بتريوس الذي كان في ذلك الوقت مسؤولا عن القيادة المركزية الامريكية. وجاء ذلك في برقية للسفارة الامريكية نشرها موقع ويكيليكس.

وقالت شركة داسو التي تنتج الطائرة انه ليس لديها تعليق فوري.

وتفيد الوثيقة أن الملك حمد طلب من بتريوس المساعدة في اقناع شركات تصنيع الطائرات الامريكية بالمشاركة في أول معرض طيران تقيمه البحرين في يناير كانون الثاني 2010.

وافادت البرقية المرسلة من السفير الامريكي في المنامة انه “قال ان فرنسا تدفع طائراتها رافال وانها ستشارك غير انه يتفق مع بتريوس على ان المقاتلة الفرنسية تمثل تكنولوجيا الامس.”

ويقول محللون عسكريون ان البحرين واحدة من عدة دول خليجية تسعى لتحديث أساطيلها في اطار سباق تسلح اقليمي اثارته جزئيا التوترات مع ايران.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يتابع استعراضا جويا لمقاتلات رافال الفرنسية

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يتابع استعراضا جويا لمقاتلات رافال الفرنسية

وتشتري البحرين سلاحها اساسا من الولايات المتحدة ولا تفكر في أن تكون أكثر سوق واعدة لطائرات رافال. لكن التصريحات هي الاحدث في سلسلة من الانتكاسات تتعرض لها داسو في اطار محاولاتها تصدير طائراتها.

وفي عام 2007 أثار وزير الدفاع الفرنسي في ذلك الوقت خلافا داخليا لاسباب مختلفة بعض الشيء عندما انتقد الطائرة باعتبارها “أكثر تعقيدا” من ان تصدر.

والحت الامارات العربية المتحدة على تحديث محركات الطائرة لكن مصادر من القطاع قالت ان المفاوضات مع فرنسا بشان الطائرة تعثرت وان الامارات طلبت معلومات فنية عن طائرات بوينج اف/ايه-18.

وقال مسؤول فرنسي في وقت سابق هذا الشهر ان بلاده تجري مفاوضات كذلك على بيع رافال للكويت.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك