أوباما : اختيارُ قطر للمونديال قرارٌ سيء

الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء تعليقه على قرار منح قطر شرف استضافة مونديال 2022

الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثناء تعليقه على قرار منح قطر شرف استضافة مونديال 2022

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما اختيار قطر من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاستضافة مونديال 2022 كان “قرارا سيئا”.

وصرح اوباما لصحافيين لدى خروجه من البيت الابيض لاستقبال حكام الولايات الاميركية “اعتقد بانه قرار سيء”.

وقال أوباما للصحفيين لدى سؤاله عن قرار الفيفا “أعتقد انه قرار خاطيء”،و أضاف انه يظل متفائلا ازاء قدرة المنتخب الامريكي على بلوغ النهائيات.

و أخبرت مصادر صحافية في واشنطن الدولية أن الرئيس الأمريكي اتصل هاتفيا بالرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لتهنئته باستضافة بلاده نهائيات كأس العالم 2018، و لم يفعل نفس الشيء مع قطر و أميرها،خاصة في ظل ارتفاع أصوات داخل الولايات المتحدة تشكك في نزاهة الجهود التي بذلتها الدوحة لإقناع الفيفا بمنحها شرف تنظيم المونديال،وتزامن ذلك مع توقيف الفيفا لبعض أعضاءها بعد تبوث تلقيهم رشاوي.

وكان 14 عضوا من اللجنة التنفيذية منحوا اصواتهم لقطر مقابل 8 للولايات المتحدة في الجولة الرابعة الاخيرة من التصويت، فيما خرجت سيدني من الاولى وكوريا الجنوبية من الثانية واليابان من الثالثة.

وارسلت واشنطن الى زيوريخ الرئيس الأسبق بيل كلينتون، رئيس شرف اللجنة التنظيمية الاميركية ووزير العدل اريك هولدر لدعم الملف الاميركي.

ويأتي اختيار قطر على حساب الولايات المتحدة بعد 14 شهرا من فشل ملف شيكاغو لاستضافة اولمبياد 2016 والذي اعتبر فشلا شخصيا لاوباما خصوصا انه انتقل الى الدنمارك لدعم ملف المدينة الاميركية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ظافر:

    ليش يا اوباما تستكثر علينا الفرحة . ترى والله نحن نحبك . وين روحك الرياضية ؟

    تاريخ نشر التعليق: 04/12/2010، على الساعة: 11:02

أكتب تعليقك