رحيل الممثلة المصرية برلنتي عبد الحميد

الممثلة المصرية برلنتي عبد الحميد في صورة من الارشيف تعود الى مطلع التسعينيات

الممثلة المصرية برلنتي عبد الحميد في صورة من الارشيف تعود الى مطلع التسعينيات

رحلت الممثلة المصرية برلنتي عبد الحميد عن عمر يناهز الخامسة والسبعين في مستشفى القوات المسلحة في ضاحية المعادي القاهرية بعد اسبوع من نقلها اليه، كما اكد نقيب الفنانين المصريين اشرف زكي.

وكانت برلنتي عبد الحميد من أكثر الفنانات اثارة للجدل وذلك بسبب زواجها عام 1963 من المشير عبد الحكيم عامر رفيق الزعيم الراحل جمال عبد الناصر و الذي حمل بصفته وزير الحربية انذاك المسؤولية عن هزيمة حزيران/يونيو 1967.

هذه الحرب وما اعقبها من رحيل المشير كانت من اكثر السنوات جدلا حول هذه السيدة التي حاولت بعض الجهات السياسية تحميلها جزءا من المسؤولية عن الهزيمة.

وعن تجربتها مع المشير الذي انجبت منه ابنها الوحيد عمرو، اصدرت برلنتي كتابين الاول بعنوان “المشير وانا” عام 1993، والثاني بعنوان “الطريق الى قدري .. الى عامر” عام 2002.

برلنتي واسمها الحقيقي نفيسة عبد الحميد محمد ولدت عام 1935 في حي باب الشعرية في القاهرة القديمة.

بدات برلنتي مشوارها الفني على خشبة المسرح بعد انضمامها الى فرقة زكي مراد حيث عملت في العديد من المسرحيات مثل “البخيل” و”طبيب رغم انفه” و”مسمار جحا”.

وكان اول ظهور سينمائي لها في فيلم “ريا وسكينة” عام 1952 لتقدم بعد ذلك اكثر من 24 فيلما اخرها “شادية الجبل” عام 1964 قبل زواجها مباشرة من المشير عامر لتبتعد بعدها عن الحياة الفنية.

وقد عادت الراحلة الى الفن بعد ذلك ب12 عاما من خلال فيلم “العش الهادىء” عام 1976 مع محمود ياسين وسمير غانم.

ومن اشهر ادوارها في السينما “درب المهابيل” و”ريا وسكينة” و”رنة الخلخال” و”نداء العشاق” و”سلطان” و”طاقية الاخفاء.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

التعليقات: 2

  1. ظافر:

    الله يرحمها . إنا لله وانا اليه راجعون .

    تاريخ نشر التعليق: 12/04/2010، على الساعة: 11:01
  2. وليد العدوي المحامي:

    اله يرحمك يا سيدتي

    خير الاعمال خواتيمها

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2010، على الساعة: 10:33

أكتب تعليقك