رِجلهُ في العراق و عَينهُ على الإنفصال..البرزاني يطالبُ بحقِ تقريرِ المصير للأكراد

زعيم كردستان العراق مسعود بارزاني علم كردستان خلفه لا يفارق علم العراق

زعيم كردستان العراق مسعود بارزاني علم كردستان خلفه لا يفارق علم العراق

لم يجد زعيم كردستان العراق حرجا،حينما لمح إلى رغبة أكراد العراق في الإنفصال عن العراق،وإقامة دولة مستقلةخاصة بهم،عوض نظام الحكم الذاتي الذي يتمتع بهم الإقليم حاليا.

و طالب رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بازراني في مؤتمر للحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه، بحق تقرير المصير لأكراد العراق، مؤكدا ان “المرحلة المقبلة تنسجم” مع ذلك.

وقال بارزاني امام رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيسي مجلس الوزراء والنواب نوري المالكي واسامة النجيفي “ظلت المؤتمرات السابقة للحزب تؤكد ان الشعب الكردي يملك حق تقرير المصير. اليوم يرى الحزب ان المطالبة بحق تقرير المصير والكفاح العاصي والسلمي لبلوغ الهدف تنسجم مع المرحلة المقبلة”.

وتابع “بالاتكال على الله سنطرح مسألة تقرير المصير امام اعضاء المؤتمر باعتبار الحق جوهريا واستكمالا اجهود المرحلة السابقة نطرح ذلك امام النقاش والتحليل والدراسة”.

واضاف ان “الحزب وضع اهدافه بالارتكاز على نهج واقعي ودراسة موازين القوى والمعدلات السياسية وعلى هذا الاساس حدد اهدافه مرحلة بعد مرحلة في اطار مطالبته بالديموقراطية والحكم الذاتي والفدرالية في كردستان”.

و كان البرزاني قد قام بجولة دولية قادته إلى بعض العواصم الغربية في مقدمتها العاصمة الفرنسية باريس،حيث استقبل من قبل الرئيس نيكولا ساركوزي في قصر الإيليزي كرئيس دولة،وخصصت له مراسيم استقبال رسمية لا تخصص عادة إلا لرؤساء الدول.

و يرى المهتمون أن بارزاني لم يكن ليجرأ على إعلان نواياه الإنفصالية علانية لولا الوعود التي منحت له من قبل العواصم الغربية بدعمه في مسعاه،رغم الرفض القاطع لكل من تركيا و سوريا اللتان ترفضان رفضا باتا إقامة دولة خاصة للأكراد على محيطهما.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك