وفاة الموفد الأميركي ريتشارد هولبروك

الموفد الاميركي الخاص لباكستان وافغانستان ريتشارد هولبروك يتحدث في مجلس الأمن الدولي

الموفد الاميركي الخاص لباكستان وافغانستان ريتشارد هولبروك يتحدث في مجلس الأمن الدولي

توفي الموفد الاميركي الخاص الى باكستان وافغانستان ريتشارد هولبروك، احد الدبلوماسيين الاميركيين الاكثر خبرة والذي ينسب اليه انقاذ عشرات الاف الارواح عبر مهمات السلام التي قام بها، وذلك بعد ثلاثة ايام على اصابته بازمة قلبية قبل اكمال مهمته الاخيرة الصعبة.

ووجه الرئيس الاميركي باراك اوباما تحية للدبلوماسي المخضرم البالغ من العمر 69 عاما واصفا اياه بانه “عملاق فعلي للسياسة الخارجية الاميركية جعل اميركا اقوى واكثر امانا واحتراما”.

واضاف اوباما ان “التقدم الذي احرزناه في افغانستان وباكستان ينسب بجزء كبير الى الجهود التي قام بها ريتشارد هولبروك بدون كلل من اجل المصلحة الوطنية لاميركا وسعيه الى السلام والامن”.

وقد خضع هولبروك الذي اصيب بعارض صحي لعملية جراحية في الشريان الاورطي ثم خضع لعلمية ثانية نهاية الاسبوع.

من جهتها اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ان “اميركا فقدت احد اشد مدافعيها واحد اكثر موظفيها العامين تفانيا”.

واضافت “خدم ريتشارد هولبروك البلاد التي احب خلال حوالى نصف قرن”.

وعهد اليه اوباما في كانون الثاني/يناير 2008 لدى وصوله الى البيت الابيض مهمة تمثيل الدبلوماسية الاميركية في افغانستان وباكستان، المنطقة التي تخوض فيها الولايات المتحدة حربا ضد طالبان منذ العام 2001.

وقد بدأ هولبروك مسيرته الدبلوماسية في فيتنام قبل حوالى خمسين عاما.

وفي 1995 عينه كلينتون مساعدا لوزير الخارجية مكلفا الشؤون الاوروبية. وبصفته هذه كان مهندس اتفاقات دايتون التي انهت في 1995 حرب البوسنة، فيما يطلق عليه لقب “كيسنجر البلقان”.

ومن اجل التفاوض على الاتفاق الذي لا يزال يعتبر حتى اليوم من اكبر نجاحات الدبلوماسية الاميركية، قام هولبروك بعدة زيارات الى يوغوسلافيا السابقة ولم يتردد في اعتماد لهجة قوية مع سلوبودان ميلوسيفيتش الرئيس الصربي السابق.

وهولبروك عمد الى مواجهة محاوريه لتليين مواقفهم في يوغوسلافيا السابقة. ومع الرئيس الافغاني حميد كرزاي كان له مناقشة على الاقل حادة جدا في العام 2009 تحدثت عنها وسائل الاعلام كثيرا انذاك رغم نفي ذلك.

ريتشارد هولبروك مهندس السياسة الأمريكية في افغانستان

ريتشارد هولبروك مهندس السياسة الأمريكية في افغانستان

ومهمته الاخيرة قد تكون الاصعب التي كلف بها. فقد كان يتولى الشق المدني من الجهد الذي تقوم به اميركا منذ حوالى عشرة اعوام في بلد صعب نادرا ما تسجل فيه نجاحات فيما كانت الافاق المستقبلية تبدو غير اكيدة.

وهولبروك له ولدان، وتزوج عام 1994 للمرة الثالثة من الصحافية السابقة كايتي مارتون.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك