رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني

” ماذا يريدون من العرب ؟ أن يعدوا الجيوش والحرب؟.. إذا ذهبنا لمجلس الأمن قد يكون هناك اعتراض و فيتو لكن هذا لايمنع الذهاب لطرح القضية برمتها و جزء منه هو الاستيطان “

رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بعد اجتماع لجنة متابعة المبادرة العربية للسلام

رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بعد اجتماع لجنة متابعة المبادرة العربية للسلام

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. محمد باقر الموسوي:

    ابو عمر ليتك ما نطقت بكلمة فوالله ما عريت الا جسدك وما فقئت الا عينك , من هم الاشراف الذين تدعي ان الاخ الشاعر رحال (رغم انفك) تطاول عليهم ؟ اتسمي حمد عاق الوالدين بالشريف؟ اتسمي هذا الوزير الباغي البغي الوقح النعجة بالشريف ؟ ان كانت هذة مقاييس الشرف لديك وهؤلاء هم حملة لواء الشرف في نظرك فثق انك اما انسان مخبول او انسان لا علاقة لك بالشرف – ربما تكون صاحب منفعة او مجنس او شي من هذا القبيل لاننا ماعلمنا باحد يتقبل ويحب ويدافع عن هؤلاء الا اذا كان من نفس طينتهم او خادماً او شخص يتمنى ان يكون خادماً لهؤلاء – الشرف يا من تتحدث عنه هو ماجاء به رسول الله صلوات الله عليه واله هل ما جاءت به قطر وما تفعله قطر يمت بصلة لما جاء به الاسلام ؟ كفاك جهلاً – لاتحارب الاسلام تحت مظلة الدفاع عن اشخاص هم بالاساس ساجدين على جزمة بني صهيون – اما الشاعر رحال وكل الاخوة الشرفاء اقول لهم لا فض فوكم انتم رجال لا تبيعون كرامتكم ولا ترهنون رجولتكم – اما الشواذ في كل شيئ سيبقون شواذ جمعوا بين فعل قوم لوط وبين عقوق ابن نوح وبين كفر آذر وبين جهل ابوجهل – جاء هذا الزنديق من اصلاب لا تمت للشرف بصلة.

    تاريخ نشر التعليق: 03/06/2013، على الساعة: 17:24
  2. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    الربيع في صحراء ليبيا..، والورود من باريس..
    أو استمرار الشيزوفرينا العربي
    من تأليف الشاعر، الروائي والكاتب القصصي، رحال نسيم رياض الجزائري
    إنه ليس يمر علينا يوم من أيامنا العربية هته، إلّا وتجدنا أكثر تشكيكا في قدرتنا على الاستمرار الوجودي على المديين المتوسط والطويل كجماعة بشرية كبرى واعية بكينونتها، وكأمة متحكمة في أفعالها القاعدية بالأقل داخل النسق الحضاري الكوني الرهيب والمتسارع، الذي يفرض على الشعوب شعورا -كل ساعة أكبر- بجسدها المستمر منذ أحقاب غابرة والذي غذته روافد الآباء والأجداد من خلال تفاعلهم الطويل مع العالم وصناعتهم للذات الجمعية والهوية والروح الواحدة، ولملمتهم لمكونات المرجعية الثقافية واللسانية وحتى الأسطورية المشتركة؛ ثم يفرض على هذه الشعوب شعورا بأيديها التي تبطش وتذود بها وتؤثث محيطها وتغيره، وبأسماعها وأعينها التي تصيخ بها وتتأمل متفاعلة مع شتى المؤثرات والحوافز؛ ثم برؤسها التي تميز بها وتقرر ما هو في صالحها مما هو ضرر عليها.
    ولكن كذلك وخصوصا، على الشعوب الشعور بالأيادي والرؤوس الجانبية الأخرى- التي ليست مركَّبة على أجسادها ولا فيها من روحها العتيقة، وبالتالي لا يمكن أن تقرر وتعبث بدلها وباسم شخصها الجمعي، ولا أن تفرض على أيديها القيام بالفعل، بأي فعل. لأن المنطق يفرض علينا كأفراد وشعوب، عدم تحكيمنا لغيرنا في رسم مصائرنا، ولا تحالفنا مع جلادنا في قتالنا لبعضنا -مع الأسف-، أقصد التحكيم البليد أو الساذج، كأن يذعن الحمل المتعالم لرأي الذئب أو يتحالف معه لقتل كبش القطيع المتجبر.. وهذا يسوقني مباشرة للحالة الليبية المأساوية –الحرب الدائرة حاليا بين من يسمون بالثوار مدعومين عسكريا ب..فرنسا، بريطانيا، أمريكا؛ وبين نظام مركزي لا يختلف عن كل أنظمة العالم الثالث، العربية منها تحديدا جمهورية كانت أو ملكية.
    فهذه الحرب المقرونة بعدوان أساسه الرئيس طمع الدول الاستعمارية في فتح مناطق نفوذ أوضح للسطو البحت على مقدرات العرب بدون سنتيم مقرونا بعمالة وخديعة أبناء العم الأقربين والأبعدين؛ هي تعكس تماما ذوي شعورنا بذواتنا كعرب/ أي كأمة لها تاريخ وشخصية وحدود لا دخل للآخر بها. وتُبرز بجلاء ترهل العلاقات بين مختلف أعضاء الجسد العربي وعجز المنظمة المَسخ التي يطلق عليها جامعة الدول العربية عن الاستمرار الهيكلي مع تشبثها بوضعية المحنَّط. لدرجة مزج البعض منا بين أيديهم التي يبطشون بها وبين أجساد غيرهم/ دخول قطر والإمارات كطرفين شاذين لوجيستيا وأخلاقيا وعضويا في مجموعة الناتو الغربية ذات التاريخ الاستعماري الأسود.
    وقد بات ظاهرا أن الكثير منا صاروا يرون بعيون غيرهم/ تأثير الصورة المحجَّمة على سير الأحداث، وظهور نوايا مبيّتة لدى قنوات إعلامية كان يضرب بها المثل عربيا، في زعزعة الجمهوريات بالأخص، مع التعتيم والتعويم على ما يحدث من انتفاضات في ممالك الخليج/ أقصد تداعي الآلة الدعائية للفضائيات العربية الغربية على بعض البؤر من الوطن العربي وبالأخص على المغرب العربي، تهويلا وكذبا وافتعالا لأحداث وهمية الغرض منها إثارة العواطف الشعبية وغلق الدارة على الجميع قبيل الانفجار والتعفن الحقيقي والتدخل الأجنبي، مع تجاهلها لانتفاضات البحرين والسعودية وقطر المخنوقة في المهد برشوة الملوك لرعيتهم علانية/ خطاب الملك فهد الذي أعلن فيما أعلن فيه عن علاوات مجانية للرعية الكسولة، أو ملك الكويت الذي أمر بسنة من التسوق المجان للجميع على حسابه! إضافة لنشر الوهم العسكري المسمى بدرع الجزيرة لوأد الثورات هناك بسلاح يأكله الصدأ قرب مراكز المارنز بالسيلية القطرية والظهران السعودية وغيرها من مواقع متقدمة للناتو ببلاد العرب. مع التساهل المريب لذات الفضائيات مع ممارسات إسرائيل –ابنة الناتو المدللة- ضد الشعوب العربية، كالذي حدث مؤخرا من قنص لعشرات المواطنين السوريين بالجولان في ذكرى النكبة، وتجاهل اعتداءات إيران الدورية على الجار العراقي واستفزازها للإمارات/ النائم الأكبر ونشرها للفكر التشيعي المؤدلجَ من المحيط للخليج. تجاهل يوازيه إسراف في نقل أهون خبر يحدث بالمغرب العربي أو ليبيا بالبنط العريض-عاجل- مع توظيف ساذج لعشرات شهود العيان الذين ينقلون على المباشر أحداثا كثيرا ما تكون وهمية ومبالغة بدون أي احترافية ومهنية،طريقة أثبتت نجاعتها في إحداث القلقلة والفتنة من عدم.

    تاريخ نشر التعليق: 27/06/2012، على الساعة: 8:57
  3. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    وهذا عُشر القصيدة مهلهلا نوعا ما حتى لا تسرق مني:
    خنزير برتبة بشر
    وشعبٌ عاقر الأصلاب يُحتضر
    كمشة من الأعراب تنتظر اللاشيءَ
    تعوي جنتَها، في ظل انقراض المطرْ
    من عهد النبوءات عافكِ الغيمُ،
    فأنبتت قلوب أهلكِ الحجر،
    لا حضارة هنا لا أطلال تبكي،
    لا رسم قديم لدار أو بقايا موقف،
    لا غزل أو تشبيب، أو هجاء بذا القفَر
    لا شاعر مر بك مادحا أو لاعنا،
    لا كتاب بين أرجائك سُطر.
    سوى السحالي تتفرج على معجزة النفط،
    وهذا الخراب الزجاجي المكيف بالأحاديث،
    المنبثق من براميل العمالة والعهُر.
    تلك هي أنت يا قطَر..
    بحثت فيك عن بعرة مجد ولا أثر.
    أبق الزمان على أسياده فصرت حرة،
    يا بلد العمالة وقواعد الأعلاج و الحُمُرْ

    ترفرف الأعلام فوق بروجك شامخة،
    فأنت وجهة الزمان وغاية السَّفر،
    وترنو إليك الملوك العظام ذاهلة،
    فتحبكين مشانقا أنت أحرى بها،
    وتحفرين للأماجد الحُفر،
    سطعتِ جزيرةً من كذب عربي
    خسفت بأضوائها فراسة القمر،
    كذلك صارت العملاء بأرضنا عملة
    تغير سُوق الزمان والقدَر،
    لا خير في خارطة عربية أنت لها،
    كعبد الزنا استغول على الناس وفجَر.
    لا تاريخ للورد هنا، لا حب يروى،
    لا حقيقة عند هذه الرحم البعيدة لا أجد نفسي،
    آباؤنا فروا من زمان من أرضك الجحيم،
    حتى قصائد المجنون ثكلانة في الحجاز،
    حتى هند والرباب وأروى
    وجيران لهم جميعهم أقاموا على عدنان الحدادا!
    كيف نبت هاهنا، على الأسفلت،
    أمام هذه العمارة الخرساءِ،
    من غير أمر، ولا غيث،
    كيف ظهرت فجأة حيث لا يكون ولا ينبغي،
    وفرضت نفسك على تصور المهندسين، ومنطق الأشياء،
    يا كحيلة الغدائر والهُدُب،
    يا أروى، كل الأسلاف عصروا ركبهم على رمال الصحراء،
    لتطلعين في هذا القرن الباكي، نخلة من غنج وبهاء،
    حدثينيَ الشعر بعينيك، ولا تسألينني قصيدةً،
    فأنت القصيدة، ومنذ عهد بعيد مات آخر الشعراء.
    يا حبيبتي الأولى، والأخيرة، ويا مرآة النساء،
    أين أخفيك في هذه الفوضى،
    إني أخاف على خصلاتك من لوثة السماء،
    وأخشى على عروقك من مياهنا،
    فقد امتزج النفط ببحور
    وعلى ثمارك من طيور الحديد،
    ومن قتلة الأثداء

    لا تكلميني عن أجدادنا، فقد سئموا منا
    ومن هذا الخراب الماشي بين الخليج والمحيط،
    لست عربيا!
    أو أنا آخر العرب
    أو أن العرب أمثالي..
    صاروا بلا هوية،
    وبلا نسب.
    بحثت عن أجدادي المناجيب
    وعن عنترة وخالد والمأمون،
    عن جعفر، وطارق وهارون..
    فتشت عن الغطارفة الأولين، والآخرين..
    في حينا العتيق وبين عمارات الزجاج
    وعلى طرقات الأسفلت، في الحارة الجديدة،
    سألت الشيوخ والجدران..
    دخلت مساحات الحداثة حيث يعانق الورق الأكاذيب,
    ليصنعان وهما بحجم التاريخ،
    ناديت عليهم بداخلي، خلعت عروقي كلها وشراييني،
    رميت بكبدي على طاولة التشريح.. فأجابني صوت يشبه صوتي..

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 19:45
  4. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق مولاي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله ومن والاه إلى يوم الدين، احشرنا يا رب في زمرة المخلصين، الصالحين، ممن لم يقفوا مع الطالحين. ولا تكلنا لعدو مارق، أعجمي أزعر لا يفرز الشريف من الوضيع؛ فإذا دخل قرية دك دورها وسوى كل عريبها لا يهمه الفارق، علجٍ شابق، همه تدنيس أرض خير أمة أخرجت للناس، فيها نزل القرآن السامق. ولا تسلمنا يا رب لخانع مائق، ملك أدحى متشادق، لا هو منا وما هو بأجنبي حتى نتفاداه، إنه الداء الماحق، والحاكم المنافق، ينعت بالعربي وما هو لها وإلا فكيف يضم إلى صدره بوش وساركو وبلير وإياهم يعانق. يصافح بيريس رئيس الصهاينة كأنه به مولوع، يفصح تارة ويعيى تارات عن إبانة المراد من فعله المشنوع، يتودد إلى من عادانا بدماء وأقحاف أهله العِراب، ويعيث فسادا في المغارب والمشارق، ويبيع الصبايا لكلاب النيتو مدعيا بأنه الذكاء الخارق، والعقل الخالص الفائق، ثم يحتفل مع القتلة والمغتصبين وهو والله غير صادق، بل إن الابتلاء على رأسه عظيم، لا يرفعه عنه دواء ولا زجر ولا تعليم، تلك سلالة موجودة من عهد كافور وقبله المنذر عميل الفرس والغساسنةُ أزلامُ الروم. وقد تحالف منذ سنين بعضهم مع الإنجليز ضد العثمانيين فانتُهب الخليل وغزة والقدس بسبب غبائهم الموروث، مذمومين في الكتاب وهم أشد كفرا ونفاقا. ملك جحجاح شمردل –كريم-، يدخل الغزاة إلى خدور العذارى والدبابات إلى صحون المساجد والمزارات، ثم يدعي أنه من خير الأشراف والسادات، وقواعد السيلية و-مَرَّ- الظهران والإمارات شواهد على قولي، وعلَم بني صهيون المرفرف على رؤوسهم ينكسها إلى يوم الدين.
    إلى الأخ الأمجد أبا عمر وهو –شاء أم أبى- شقيقي في العروبة والدين، أما عن جنوحكم لأصحاب مدرسة الهجاء –هجاء الخونة والعملاء- بذوق عالي وكلم راق، فهو جنوح صاحب حياء أحييكم عليه وإن كان الزمن هذا فرَّخ ملوكا لا يستحيون من استحياء ربة الحجال العربية الكريمة من طرف لقطاء المارنز الذين اتخذوا من بلاد الخليج معسكرا، وهي مهد أجدادي، وأهلي هم آل رحال معروفون من الحجاز للعراق فالشام والمغرب حيث كانوا في زمرة الفاتحين، ولا فخر أننا حملة دماء خير بيت في قريش..، أما عقلي فلا تشوبه لوثة كما ادعيت، وقد هجا فحول الطبقة الأولى ومن تلاهم من أرباب القريظ بأشد وأعتى، لما رأوا المذموم يتطاول بخناه وخيانته، لكنني لما قرأت تعليقك الذي أحترمه، اهتززت والتعجَت هواجسي فاحترق الفضاء مسافات من اللوعة والأسى على واقعنا، فتمثلت نفسي كِنديا أو تميميا في عصر قبيل النبوة، علقمة الفحل أو امرئ القيس أو النابغة الشيباني، صافي القريحة والأنفُ منه شامخ والعرانين أعلى من جبل أحد، والصدر أوسع من يباب الربع والروح فرات، والأنفاس تهامة والبأس شامي والعود يثربي، والكحَل حضرمي والساعد مغربي، رأى في شعلة سمر ما سيحدث لأحفاده في 2012، فبكى دما وقال –قلت أنا العبد المتواضع رحال ن ر الجزائري- في هذه الجذبة التي أحدثتَها فيَّ يا أبا عمر ولا تحَر بالعروض رجاء فأنا استرسلت للسليقة ولم أقصد هنا التهذيب والنشر، ولم أتشبه بأحد من هذه القامات لكن الإبداع يتطلب هكذا طفرات:
    زيديني أُميمى ولا ترحمي صحوتي حتى أغيب من القرقف المُريعِ
    وابتسمي وأديري الكأس بيني وبينك فالحميا تغشاني من ثغرك البديعِ
    وأخبريني عن حال ديارنا بنينوى والشام والقدس، والحرم المنيعِ
    لقد خانني بنو أمي وأبي جميعهُمُ وذروني فردا أبكي كمثل الرضيع
    حتى ألفى القزم الديوث ببرنا يقُود النصارى إلى الخِدر الرفيعِ
    دخل علينا زرافات لا أدري نسلها تتقاذف للعمالة تقاذفَ القطيعِ
    لا صوت حقَّ يعلو بينهم فيرعَووا وليس فيهم إلى الحق من سميعِ
    عَمُون هلَكوا في الدنيا وإذا بُعِثوا رأوا عاقبة صاحبِ الخنوعِ
    أين ملوك الشام وبنو العباس رحلوا وأين من يشخر كالهزبر الضليعِ
    أين أسلافي كانوا على العِدا ضراغمةً وفيما بينهم كالخِشف الوديعِ!
    ذهب البهاليل والغطارفة انقرضوا فقومي يا ساعة على الجميعِ!
    أمَسْخٌ كمسخِ آلِكُم أفدح نازلةً فحتى الضفادع لم تجي بذا الصنيعِ
    والسحالي لم تُدخل الأفعُوان لجحرها وحتى الضباع لا ترضى بالركوعِ
    لقد شرَّدت الدعة فحولكم طرائقا فصار الناتج أوهن من الشموعِ
    وساقكم ملوككم لأن تلفوا ضُحكةً واشتروكم بدراهم النفط المُجيعِ
    تجوعون للنخوة فلا تجدون خبزها وللمجد، فتأكلون من الضريعِ
    ضريعُ مجد لن تأكلوا ثماره أبدا فلكم الشوك واللعنة وعذاب الرَّجيعِ

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 18:45
  5. مستهلك ليس لديه وقت:

    وكالات الانباء العالميه-
    الهيئات والمنظمات الدوليه
    الشرق الاوسط ودول المغرب العربى
    الخليج العربى-
    الرياض
    حماية المستهلك

    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك لدول الخليج العربى والشرق الاوسط-حركيه مؤسسيه-مستقله-

    بيان ردا على ارتفاع اسعار السجائر بشكل سياسى مجرم-

    مقتطف البيان الصادر–من الرياض
    اصدرت المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط بيانا وقعه المقرر الدولى والقيادى المستقل الثائر امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    يتهم فيه حسبما افادت المصدر بالمنظمه عن امين السر
    حيث ذكرت المصدر ان المقرر الاممى السامى الدولى السيد-
    وليد الطلاسى
    اتهم دول الخليج العربى والدول العربيه بالشرق الاوسط بالتواطىء مع الغرب ضد مواطنيهم بخصوص منع الاستثمار لاى شركه بالشرق الاوسط والخليج العربى تقوم بتصنيع السجائر داخل تلك الدول للمستثمرين ومما لاشك فيه كما افاد المصدر بان الحكومات تتلاعب مع الشركات الامريكيه والغربيه الراسماليه التى تقوم بتصدير اقذر انواع السجائر بعد تصنيعها باى بلاد اسيوى بالعالم كاستثمار رخيص وتبغ فاسد مع ارتفاع بالاسعار بدول الخليج العربى والشرق الاوسط وتزعم الانظمه العميله انهم يحافظون برفع اسعار السجائر على صحة المواطنين الذين هم هم باقى ماتم وراثته لهؤلاء الزعامات وانظمتهم الفاشيه-
    اذن تم رفع السجائر وممنوع فتح اى مصنع ولادعم اى مستثمر يجعل المليارات التى يستفيد منها الغرب بمرض المدخنين او بصحتهم ليست هنا المشكله
    بل الكارثه ان تلك المليارات يتم دفعها للغرب من خلال قمع الطغاة والعملاء كل منتج منافس للشركات الغربيه تاره باسم الدين واخرى باسم الصحه واخرى باسم الحفاظ على صدور المواطنين من التدخين ولايقومون بمنع السجائر ان كانو صادقين فهم كاذبون
    وقد تحدى المقرر والثائر الاممى السامى السيد-
    وليد الطلاسى
    امين السر
    والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى ومؤسس اول مؤسسيه مستقله بالشرق الاوسط ودول الخليج العربى دوليه
    تحدى ان تقوم الحكومات بمنع السجائر باسم المحافظه على صحة المواطنين ان كانو صادقين وهم كاذبون-
    وان فعلو فانهم سيقومون باقفال المصنع بعد فتره غير طويله ليتم دفع المليارات لشركات التبغ الغربيه والامريكيه وبارفع الاسعار فطبقة الطغاة يدخنون السيجار الفاخر الكوبى واما ماعداهم فليس لهم الا رفع الاسعار والاكتواء بنار الفقر لترضى اميركا وشركاتها بالمليارات المحوله لهم على حساب معاناة وجيوب وصحة المواطنين وقد دعا فى ختام البيان كما اوضحت المصدر الى ان يتم الاستثمار داخليا بشركات للسجائر او مشاركة القطاع الخاص بتلك الصناعه وان كانت بالخارج المهم الا يتم التحكم برفع الاسعار لاغربيا ولامحليابدعم الحكومات السرى لضرب جيوب المواطنين وخدمة اسيادهم بالغرب-
    ولكل مقام مقال-
    انتهى-
    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك لدول الخليج العربى والشرق الاوسط-حركيه مؤسسيه-مستقله-
    الرياض
    مكتب 765ع
    امانة السر2221
    حرر بتاريخه-
    987ن
    —-
    اتركنا حبيبى من الهياط الفارغ المليارات تذهب لشركات تبغ غربيه فاسده مثل الجميع ليه

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 14:00
  6. ابوعمـــــر:

    **شاعرمع وقف التنفيذ…الشعراخلاق والادب الرفيع..وليس قلة ادب والتطاول على الاشراف وقذف الاسياد….
    …عجبت من مجانين يدعون قرض الشعر مع ان الشعريابى امثالهم ..هذا المسمى(الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري)واحدهم وهو جزائري ايضا ويسمى كساراو تكساروهو يدعي الفلسفة والكتابة الروائية والقصصية ايضا..مع ان الواقع يشيـــــرالى معانتهما من انفصام الشخصية والهذيان وقلـة الادب في العموم والاغلب…..

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 7:41
  7. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    لقد نظمت قصيدة حديثة المبنى فيها أقول، فيما أقول:
    خنزير برتبة بشر، وشعب عاقر الأصلاب يحتضر، ينتظر هطول المطر في أرض عافها الغيم..
    تلك هي أنت يا قطر.. فتشت فيك عن بعرة مجد ولا أثر.. سوى السحالي تتفرج على معجزة النفط، وهذا الفراغ الزجاجي المكيف ببراميل العمالة والدعَر..
    أتفو عليكم يا شواذ

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 0:23
  8. مرصاد:

    لا فُضَّ فوكَ يا هذا…..
    لقد عبَّرتَ عن مكنون حكام العرب المنبطحين لحفنة من شُذَّاذ الآفاق….
    نعم .. هذا هو وزنكم..
    لم تُخلَقوا للحرب والنزال.. وإنما خُلقتم للمتعة وعبادة الجَمَال… يا أشباه الرجال..
    شاهت وجوهكم .. وأذلكم الله على يد أحقر خلقه.. كما أذللتم شعوبكم..
    والله لو تركتم القضية للمجاهدين الرجال من حماس والجهاد وحزب الله لسلمنا لكم بذلك ولعذرناكم..
    ولكنكم أبيتم إلاَّ أن تطعنوا الرجال في الظهر والصدر… فتبَّ الله أيديكم كما تَبَّتْ يد أبي لهب..
    ألا أيها الخُنَّث.. أما آن لكم أن ترحلوا عنَّا.. ألا يكفيكم ما نهبتم وسرقتم واغتصبتم؟؟؟
    جهادكم لا يتجاوز كرة القدم والتطاول في البنيان وحيازة أكبر عدد من الغواني والغلمان..
    فلماذا كل هذا البهتان..؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 16/12/2010، على الساعة: 22:45

أكتب تعليقك