فندقٌ أمريكي أوقفَ مُوظفيه المسلمين عن العمل..لعيونِ وزيرِ الدفاع الإسرائيلي باراك

وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة

وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة

أوقف موظفون مسلمون في فندق كبير بواشطن عن عملهم خلال نزول وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في الفندق نهاية الاسبوع الماضي، حسب ما اعلنت جمعية تدافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة.

وبعث مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية برسالة احتجاج الى ادارة فندق مندارين اورينتال باسم الموظفين المسلمين الذين اضطروا الى تغيير دوام عملهم في ذلك اليوم ومنعوا من الدخول الى بعض الطوابق.

وشرحت ادارة الفندق بانها نفذت تعليمات وزارة الخارجية التي طلبت لائحة باسماء طاقم الموظفين الذين سيعملون في يوم وصول الوفد الاسرائيلي للتأكد من هوياتهم.

ومن ناحيته، اكد المتحدث باسم الخارجية الامر ووصفه ب”الروتيني” مع اسفه لحصول “الكثير من التأويل”.

وقال فيليب كراولي “عندما نكون قلقين بعد التأكد من الملف القضائي لشخص ما، بامكاننا ان نطلب من الفندق ان يحد من وصول طاقمه الى اعضاء الوفد. ولكن هذا الامر لا يتعلق ابدا بمسألة انتماء سياسي او ديني لاي شخص”.

وحسب ادارة الفندق، فان وزارة الخارجية اجرت تحقيقات ووضعت لائحة اخرى باشخاص طلبت عدم تشغيلهم في الفندق في ذلك اليوم.

غرفة الجلوس في الجناح الرئاسي في فندق مندارين اورينتال حيث أقام وزير الدفاع الإسرائيلي

غرفة الجلوس في الجناح الرئاسي في فندق مندارين اورينتال حيث أقام وزير الدفاع الإسرائيلي

ومن ناحيتها، قالت نظيره الخليلي من القسم القانوني في مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية “بالواقع، اشار الفندق الى ان اتنيات مختلفة كانت معنية بالقرار وليس بالتحديد مسلمين” موضحة ان بين الاشخاص الذين ابعدوا عن العمل “اسباني وافريقي وهما ليسا بالضرورة مسلمين” ولكن “لم يكونوا كلهم من القوقاز”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك