منو شهر متكي : ” عزلي و أنا في مهمةٍ رسميةٍ في السنغال مهينٌ و مُخالفٌ للإسلام “

منو شهر متكي : ” عزلي و أنا في مهمةٍ رسميةٍ في السنغال مهينٌ و مُخالفٌ للإسلام “

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
261
0
وزير الخارجية الايراني السابق منوشهر متكي أقيل من منصبه غيابيا و هو في مهمة رسمية
وزير الخارجية الايراني السابق منوشهر متكي أقيل من منصبه غيابيا و هو في مهمة رسمية

اعتبر وزير الخارجية الايراني السابق منوشهر متكي ان قرار عزله الذي اتخذه الرئيس احمدي نجاد بينما كان يقوم بزيارة رسمية الى السنغال مهين ومخالف للتعاليم الاسلامية.

وقال متكي في تصريحات نشرتها وكالة مهر ان “عزل وزير لدى وجوده في مهمة ينتهك التعاليم الاسلامية والقواعد الدبلوماسية، انه امر مهين ومخالف لما هو متعارف عليه سياسيا”.

وكان احمدي نجاد عزل منوشهر متكي الذي يتولى وزارة الخارجية منذ 2005، في 13 كانون الاول/ديسمبر وعين بدلا منه بالوكالة رئيس البرنامج النووي علي اكبر صالحي.

ولم يصدر اي تبرير لهذا القرار الذي اتخذ فيما عادت ايران في بداية كانون الاول/ديسمبر في جنيف، الى عقد مفاوضات دقيقة بعد سنة من التوقف مع القوى العظمى حول برنامجها النووي المثير للجدل.

واوضح متكي الذي التقى مع ذلك احمدي نجاد عشية ذهابه الى السنغال كما ذكرت وكالة مهر، “لم يقولوا لي شيئا حتى بعد 24 ساعة من مهمتي”.

وقال ايضا وزير الخارجية السابق “المضحك ايضا هو اني لم ابلغ بموعد حفل التسليم والتسلم”، لذلك تغيب عن حفل تسلم صالحي مهامه.

ويترجم عزل متكي رغبة احمدي نجاد في تعزيز سيطرته على السياسة الخارجية التي تعد حاسمة للحوار النووي مع القوى العظمى كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية.

يشار الى ان متكي وصف خلال وجوده في المنامة في الثالث والرابع من كانون الاول/ديسمبر تصريح وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون حول امكان السماح لايران بتخصيب اليورانيوم بشروط معينة بانه “خطوة الى الامام”.

والمعروف ان جميع المسؤولين الايرانيين يكررون دائما ان مسألة تخصيب اليورانيوم في ايران ليست “قابلة للتفاوض”. ويبدو ان تعليقات متكي خالفت الموقف الرسمي للجمهورية الاسلامية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *