فرنسا : ” قواتنا ستردُ على أي هجوم تتعرض له و غباغبو سيواجهُ عُقوبات”

أليو ماري خلال سابق لها مع لوران غباغبو في أيدجان

أليو ماري خلال سابق لها مع لوران غباغبو في أيدجان

أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو ماري أن القوات الفرنسية في ساحل العاج لها الحق في الدفاع عن نفسها اذا تعرضت للهجوم.

وقالت الوزيرة الفرنسية في مقابلة مع قناة (تي في 5) التلفزيونية واذاعة راديو فرنسا الدولي وصحيفة لوموند “اذا تعرضوا لهجوم مباشر… فلهم الحق في الدفاع المشروع.”

واضافت ان القواعد الدولية التي تنظم عملية الدفاع عن النفس تنطبق على الجنود الفرنسيين المتمركزين في ساحل العاج المستعمرة الفرنسية السابقة وعددهم 950 جنديا.

وتابعت الوزيرة ان القوات الفرنسية بالرغم من ذلك لن تعمل على الفصل بين الاطراف المتنافسة في ساحل العاج اذا اندلعت اعمال عنف لان هذه مسؤولية بعثة الامم المتحدة التي تضم نحو عشرة الاف جندي وشرطي.

وطلب رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران جباجبو من قوات الامم المتحدة والقوات الفرنسية مغادرة البلاد لكن الامين العام للامم المتحدة بان جي مون رفض ذلك.

وقالت اليو ماري انه لا معنى لمغادرة قوات الامم المتحدة أو القوات الفرنسية لساحل العاج.

 واضافت ان جباجبو سيواجه عقوبات دولية اذا لم يقبل بهزيمته في جولة الاعادة بالانتخابات الرئاسية يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني ويتنحى عن منصبه.

واعلن كل من جباجبو ومنافسه الحسن واتارا فوزهما في الانتخابات. وحثت الامم المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي والمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا (ايكواس) جباجبو على الاعتراف بفوز واتارا وقبول عرض للعيش في المنفى.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك