آنا تشابمان

الجاسوسة الروسية آنا تشابمان

الجاسوسة الروسية آنا تشابمان

آنا تشابمان جاسوسة روسية حسناء شقراء،كانت واشنطن قد طردتها ضمن خلية تجسس روسية من عشرة أفراد بعد افتضاح أمرهم،عينها الحزب الحاكم في روسيا في منصب رفيع بتزكية خاصة من الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف و رئيس الوزراء فلاديمير بوتين..من هي آنا تشابمان ؟

أنا تشابمان جاسوسة روسية حسناء ولدت في ال23 فبراير 1982 في مدينة خاركوف باوكرانيا، وكان لقب عائلتها كوشينكو.

وتقول بعض وسائل الاعلام ان والدها كان ضابطا رفيع المستوى في “كي جي بي” (لجنة امن الدولة في الاتحاد السوفيتي السابق). لكن الحقائق تدل الى انه عمل دبلوماسيا في سفارة الاتحاد السوفيتي بزيمبابوي.
استقرت آنا عام 2003 في لندن بعد التخرج من كلية الاقتصاد في جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو.

خلال دراستها حصلت على جائزة لمشروع فني قامت به حول الوحدة السوفياتية، وكان المشروع من الدلائل المبكرة على ميولها السياسية وتأثير والدها عليها. اثر ذلك درست الاقتصاد في جامعة الصداقة في موسكو التي تعتبر من أبرز الجامعات الروسية وحصلت على شهادة الماجستير بامتياز.

تزوجت عام 2002 من المواطن البريطاني أليكس تشابمان ثم انفصلت عنه عام 2005،حيث بدأ زواجهما بالاهتزاز، وغدت آنا أكثر تكتما، وتغادر المنزل بمفردها للاجتماع بأصدقاء روس. هذه الاجتماعات حولتها الى شخص آخر، حيث أصبحت، كما يقول زوجها،  مادية ومتعجرفة تتحدث عن النفاذ إلى الثروات، وتتباهى بالاشخاص النافذين الذين تلتقي بهم. وقد تطلقا في العام 2006. بعد طلاقهما أمضت آنا فترة وجيزة في موسكو، ثم انتقلت إلى نيويورك لصنع ثروة لها هناك، كما قالت، مع أنها كانت معروفة بعدائها للاميركيين.

ترأست عام 2006 شركة خاصة بالبحث عن العقارات وعادت الى موسكو عام 2008،أما في شباط عام 2010 فانتقلت إلى نيويورك حيث عملت على تنفيذ المشاريع الروسية الامريكية المشتركة في مجال العقارات.

صورة أنا تشابمان ضمن صور خلية الجواسيس التي نشرتها واشنطن بعد اعتقال أعضاءها

صورة أنا تشابمان ضمن صور خلية الجواسيس التي نشرتها واشنطن بعد اعتقال أعضاءها

اعتقلتها واشنطن رفقة خلية تجسس تابعة للمخابرات الروسية،فتدخلت موسكو لتعرض على الأمريكيين تبادلا للجواسيس ،وقد أعيدت تشابمان إلى روسيا في الثامن من يوليو 2010 في إطار صفقة تبادل جواسيس، هي الأكبر من نوعها منذ نهاية الحرب الباردة،مقابل افراج موسكو عن اربعة جواسيس لواشنطن في روسيا.

عينها الحزب الحاكم في منصب رفيع داخل الحزب،هو رئيسة مجلس “مولودايا غفارديا” جناح الشباب فيه.

وقد حصل الجواسيس العشرة على أوسمة الدولة الروسية من الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف مقابل خدماتهم لبلادهم، في حفل اقيم في الكرملين في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي كانت من بينهم الجاسوسة الحسناء.

و حضرت الجاسوسة الروسية آنا تشابمان، التي طردت من الولايات المتحدة في يوليو (تموز) الماضي، منتدى حول التحديث، شارك فيه الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في ضاحية موسكو،كما التقاها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين رفقة باقي الجواسيس بعيد عودتهم إلى موسكو، ووعدهم بأن يسند إليهم مناصب رفيعة في روسيا.

وكانت تشابمان، التي نشرت صورها في كل أنحاء العالم، ترتدي فستانا كلاسيكيا أسود في المنتدى المنعقد في مدينة سكولكوفو، حيث تقرر بناء «مدينة إبداع» على نموذج سيليكون فالي.

أنا تشابمان بعد تعيينها في منصب قيادي في الحزب الحاكم الروسي

أنا تشابمان بعد تعيينها في منصب قيادي في الحزب الحاكم الروسي

و أضحت الروسية آنا تشابمان، الأكثر شهرة في قضية الجواسيس الروس الذين تم اعتقالهم،و لا تفارق الصور الفوتوغرافية للجاسوسة الحسناء ذات الشعر الأحمر صفحات الجرائد وشاشات التلفزة الغربية.

وكانت مجلة “لوبوان” الفرنسية قد ذكرت في تموز الفائت أن شركة “فيدفيد” الأميركية لإنتاج الأفلام عرضت على تشابمان بطولة أحد أفلامها الإباحية، مقابل العائد المادي الذي تطلبه؛ إيمانا منها بأن أي فيلم تقوم ببطولته الجاسوسة الحسناء سيحقق عائدات هائلة، لو تجردت أمام الأميركيين من ملابسها بعدما حاولت تجريدهم من أدق أسرارهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مغربي:

    سلام

    ممكن أحصل على رقم هاتفها من فضلك.

    شكرا

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2010، على الساعة: 14:48

أكتب تعليقك