كوكايين في شقة شقيقة ملك السعودية

صورة وزعتها الشرطة الفرنسية تظهر حقائب الكوكايين التي عثر عليها في شقة الأميرة السعودية

صورة وزعتها الشرطة الفرنسية تظهر حقائب الكوكايين التي عثر عليها في شقة الأميرة السعودية

عثرت الشرطة الفرنسية على نحو 110 كيلوغرامات من مادة الكوكايين المخدرة في شقة مملوكة لأميرة سعودية في مدينة “نويي سور سين” المحادية للعاصمة باريس.

وذكرت صحيفة (جورنال دو ديمانش)، أن الشرطة ألقت القبض على 4 أشخاص بتهمة التورط في جلب وترويج المخدرات التي قدرت قيمتها بنحو 7 ملايين يورو.

وأضافت الصحيفة أن المخدرات كانت موضوعة في 3 حقائب بالشقة السكنية الصغيرة في المدينة التي تعتبر معقل حزب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الحاكم،و الذي كان يرأس شخصيا بلديتها.

و كشفت صحيفة عرب تايمز الصادرة في واشنطن أن الشقة التي ضبطت فيها الكوكايين تعود للأميرة نورة بنت عبد العزيز آل سعود شقيقة الملك عبد الله بن عبد العزيزـو تقع بشارع أدوارد نورتييه في مدينة “نويي سور سين”،و أن الشرطة الفرنسية تلاحق حارس منزلها المصري حسين السيد.

الصحيفة قالت أيضا إن وزارة الخارجية الفرنسية استدعت السفير السعودي في باريس لإبلاغه بالأمر،و إن الطرفان اتفقا على إبعاد اسم الأميرة من الملف حفاظا على العلاقات التجارية و الإقتصادية بين باريس و الرياض.

واستبعدت الشرطة أن تكون الأميرة السعودية “مالكة الشقة السكنية”، على علم بأمر المخدرات، خاصة وأن أحد المعتقلين كان يملك مفتاحا للشقة التي يجري حاليا إعادة تشطيبها،رغم أنها لم تستجوب صاحبة الشقة و لم تفكر حتى في استدعاءها.

و استغربت بعض الصحف الفرنسية إقرار الشرطة الفرنسية بأن صاحبة الشقة لا علم لها بما جرى،دون أن تستمع إلى أقوالها،مرجحة وجود تدخل من جهات رسمية عليا لغض الطرف عن الموضوع.

وقالت الشرطة إن زعيم العصابة تمكن من الفرار مع زميل له بعد اقتحام الشقة صباح السبت وأوضحت أنها ضبطت مبلغ 170 ألف يورو مع أفراد العصابة المعتقلين وضبطت أيضا العديد من قطع الملابس الفاخرة.

وأكدت الشرطة أن عملية ضبط المخدرات جاءت نتيجة تحريات استغرقت عدة أسابيع اتضح منها أن المخدرات وصلت عن طريق الجو من أميركا اللاتينية وكانت مخصصة للتوزيع في أنحاء العاصمة الفرنسية.

و أبلغ مصدر مقرب من التحقيق الدولية بأن المخدرات المضبوطة في الشقة الفاخرة مصدرها كولومبيا،و قد وصلت إلى الشقة عن طريق توصيلات في فترات متعددة،لتخزن في ثلاث حقائب،و أن الأميرة لا علم لها بما يجري في شقتها.

المصدر قال أيضا إن أصحاب أكياس الكوكايين استخدموا الشقة فقط لتخزين الكوكايين،للإستفادة من كونها مملوكة لشخصية دبلوماسية رفيعة.

و حول هوية المعتقلين في القضية قال المصدر للدولية دائما إن المعتقلين هم من جنسيات متعددة بينهم واحد فنزويلي و آخر إيراني و فرنسيين من بينهم امرأة عي عشيقة رئيس الشبكة،إضافة إلى شخص آخر يسكن في الدائرة 16 في باريس،سبق و أن أديب بعقوبة حبسية وصلت إلى 15 عاما في قضية قتل.

الخبر على قناة “بي إف إم” الفرنسية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 12

  1. العين الشاهدة:

    ان كانت الاميرة متورطة فالذنب عليها ,وان كانت بريئة فالذنب عليكم وذنبكم اكبر.اتقو الله ياناس واحسنو الظن بالناس تنجون من شر عقاب ما كنتم لتسقطوا فيه لولا السنتكم.

    تاريخ نشر التعليق: 11/01/2011، على الساعة: 1:24
  2. أحمد البدوى:

    لا يجب إتهام الناس بلا دليل
    أمراء السعودية بهم أروع وأطيب الشخصيات ومنهم قليل إير مثل كل البشر
    لا تتبادلوا التعليقات على سيدة معروفة بالكثير من الخير
    أنا مصرى ولست سعودى ولى عشرات السنين أعاشر أروع الشخصيات من الامراء
    الله من وراء القصد

    تاريخ نشر التعليق: 07/01/2011، على الساعة: 15:15
  3. طلال ردمان:

    اود ابلاغكم بأني انا احد الناس الذين سبق لهم وان دخل هذه الشقه واني اقسم بالله ان الأميره لاتعلم بوجود هذه المخدرات في منزلها ولا حتى لها اي معرفه بلموضوع وهذه مشكلة الي يأمن في الأجانب والحاسدين والحاقدين على المملكه العربيه السعوديه من جميع الجنسيات وحتى البدون. والأمراء مو من وضيفتهم ان يدخلو البيوت ويشيكو عليها ولكن يوجد من هم متخصصون لهذه الأموروالمشكله الرءيسيه مو في الأمراء ولكن المشكله بلحاشيه والحساد

    تاريخ نشر التعليق: 01/01/2011، على الساعة: 12:22
  4. ابن اباه:

    الله يعف

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2010، على الساعة: 23:16
  5. عبدالله العنزي:

    يا سعودي افد امك وابوك وخل عنك الامراء والله لو يجيك حادث سياره ولا تمرض وانت في بيتك مادرو عنك الامراء والله لو انك مرمي في وسط الشارع وتنزف دم ما فزع معك امير وساعدك
    خل عنك الكلام الفاضي .. وافد ابوك وامك واخوانك بدمك الامير والامراء ماهمهم لا انت ولا غيرك همهم نفسهم وكيف يسرقون الميزانيه الاخيره

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2010، على الساعة: 2:57
  6. حسن:

    الفساد السياسي؛ الفساد الإقتصادي؛ الفساد الأخلاقي… كلها تجد مراتعها الخصبة في حياة الأمراء العرب؛؛ أكيد هم أشراف و أي شرف ههههههههههه لأن الشرف أصبح سلعة تشترى في اسواق الزور… هم دائما أبرياء؛ وحدهم العمال و الحرس يرتكبون تلك الجرائم من وراء أسيادهم الطاهرين جدا جدا؛ … هههههههه يا أمة ضحكت من جهلها الأمم… ما أثارني فعلا هو محاولة الشرطة القضائية الفرنسية التغاضي عن صاحبة الشقة قبل أي سؤال… أكيد وراء الأكمة ما وراءها هههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 25/12/2010، على الساعة: 1:16
  7. سعودي:

    لو كانت كمية قليلة كان قلنا ممكن تتعاطا ,, ولاكن 110كيلو هذه كمية ترويج والأميرة مو محتاجه عشا تروج

    حاشاكم يا امراءنا الأشراف ,,, افديكم بروحي ودمي ,, ولا علينا من الحاقدين الحاسدين !

    تاريخ نشر التعليق: 24/12/2010، على الساعة: 21:14
  8. المهدي:

    الامراء هم اول من يغرق في هذه المستنقعات، فقد أكلوا الارض ويريدون أكل السماء، الفساد المستشري لديهم يجعل الجميع شبه متأكد أنهم يفعلون أكثر من تجارة المخدرات.

    تاريخ نشر التعليق: 24/12/2010، على الساعة: 9:09
  9. مناحي:

    على اي حال لو كانت شقة امراة فقيرة لرايتها في السجن بسبب اهمالها وثقتها في اناس لاتعرفهم جيدا لكن البترول وصفقات الاسلحة تعمل اكثر في بلاد الثورة الفرنسية

    تاريخ نشر التعليق: 24/12/2010، على الساعة: 5:22
  10. نزهة/ المملكة المغربية:

    اكيد للحارس او احد العمال يد في الموضوع
    حاشا ان تتورط أميرة بهكذا شكل

    تاريخ نشر التعليق: 23/12/2010، على الساعة: 14:54

أكتب تعليقك