للإحتجاج ضدَ الحكومة انتحرَ داخلَ البرلمان

الروماني الغاضب يلقي بنفسه من أعلى شرفة البرلمان

الروماني الغاضب يلقي بنفسه من أعلى شرفة البرلمان

دفعت إجراءات التقشف و شد الحزام التي اتخذتها الحكومة الرومانية أحد العاملين في التلفزيون الروماني إلى الإنتحار بالإلقاء بنفسه من أعلى شرفة داخل قبة البرلمان،في نفس الوقت الذي كان فيه رئيس الوزراء الروماني ايميل بوك يلقي خطابا يتعلق بقانون الأجور العام.

كان بوك يستعد، وقت ظهور الرجل، لإلقاء خطاب عندما صرخ رجل مجهول الهوية «بوك.. لقد سرقت حقوق أطفالنا» ثم قفز من علو سبعة أمتار. وذكرت وكالة أنباء «ميديا فاكس» أنه تم التعرف على الرجل، وتبين أنه فني يعمل في التلفزيون الوطني، وأصيب بجروح نتيجة سقوطه ونقل على وجه السرعة إلى المستشفى. وأفادت وكالة «أسوشييتد برس» أن الرجل يدعى أدريان سوبارو وأن إصابته لا تهدد حياته.

الرجل الذيظل على قيد الحياة و نجا من الموت بأعجوبة بعد أن اصطدم وجهه بأحد الكراسي،أصيب بجروح خطيرة، وكان يرتدي قميصا حمل عبارة موجهة إلى رئيس الحكومة وهي “لقد قتلت مستقبل أطفالنا”.

و قد علق كرين أنتونسكو زعيم الحزب الوطني الحر المعارض على الحادث بالقول إن “هذا يظهر أن قدرة الناس على التحمل قد نفدت، هذه اشارة تظهر ردة فعل المجتمع تجاه سياسات هذه الحكومة”.

أما رئيس الحكومة الرومانية ايميل بوك الذي نطق الإنتحاري الغاضب اسمه قبل الإنتحار فعلق على ما جرى قائلا إن”هذه أوقات عصيبة ينبغي أن نتخطاها بروح من التضامن، والتبصر والتعقل والتوازن. إن حل هذه المشاكل لا يتم عبر ما شاهدناه اليوم في البرلمان”.

لمشاهدة الفيديو الكامل اضغط هنا

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك