الفنانة السورية سوزان نجم الدين تردُ عبرَ “الدولية ” على وزيرة الثقافة الجزائرية

صورة مركبة تظهر وزير الثقافة الجزائرية خالدة التومي و النجمة السورية سوزان نجم الدين

صورة مركبة تظهر وزير الثقافة الجزائرية خالدة التومي و النجمة السورية سوزان نجم الدين

توصلت “الدولية” برسالة من الفنانة السورية سوزان نجم الدين،تستغرب فيها تصريحات وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة التومي ضدها المنشورة في الدولية،و التي تصفها فيها ب”المصابة بمرض النجومية” إثر مغادرتها الجزائر قبل اختتام مهرجان وهران رغم أنها عضوة لجنة التحكيم،احتجاجا على ما قيل إنه سوء تنظيم.

و نشرت الدولية مقالا تحت عنوان “الفنانون العرب غاضبون من مهرجان وهران” أخبرت قراءها فيه،بحادثة انسحاب الممثلة السورية من مهرجان وهران السينمائي الذي اختتم أعماله قبل بضعة أيام،و رد فعل وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي على ذلك،و الذي بلغ حد اتهام الممثلة السورية بالإصابة بمرض النجومية.

و فيما يلي النص الكامل للتوضيح الذي توصلت به الدولية من النجمة السورية سوزان نجم الدين :

أستغرب جدا ماقالته السيدة وزيرة الثقافة الجزائرية عن أسباب عودتي المبكرة من مهرجان وهران  وهي تعرف تماما كم أحب هذا المهرجان وكثيرا ماالتقينا في دوراته السابقة وعشنا معا أياما لاتنسى.

وجاء استغرابي هذا من أمرين أولهما هو ماذكرت في البداية وثانيهما ان طاقم المهرجان التنظيمي كله يعرف كم غامرت بصحتي عندما ذهبت إلى هذه الدورة بالذات خاصة أنني كنت قد أجريت عملية جراحية للزايدة بعد انفجارها على غفلة من أمري قبل ثلاثة أيام من سفري ولم أكن بكامل عافيتي.

سوزان نجم الدين في المهرجان

سوزان نجم الدين في المهرجان

ومع ذلك قررت السفر وعدم الغياب عن هذا المهرجان خاصة أنني في هذه الدورة عضو في لجنة تحكيم الأفلام الطويلة ،لكن الطامة الكبرى كانت بداية في الرحلة التي أخذتنا من دمشق إلى الجزائر فقد كانت قاسية جدا ومتعبة لدرجة أننا انطلقنا  الساعة الرابعة فجرا من دمشق ووصلنا وهران في منتصف الليل بعد معاناة شديدة مع البرد والمطر والإنتظار الطويل في المطارات حيث اننا غيرنا ثلاث طائرات في هذه الرحلة وهذا ماجعلني أصل وهران وأنا في قمة التعب والمرض وقد استقبلني طاقم التنظيم  بكل الحب لأستيقظ في اليوم الثاني على حرارة مرتفعة  وتعب لايوصف.

ومع ذلك تحاملت على نفسي مرة أخرى بعد وذهبت بصعوبة مع لجنة التحكيم إلى الصالة المقررة لحضور الأفلام فيها وهناك تفاجأنا أن الصالة كانت شديدة البرودة  لدرجة أنني حضرت قليلا من الفيلم ثم انسحبت وجسدي كله يرتجف من البرد والمرض وكان قد انسحب بعدي بقليل بعض أعضاء اللجنة الذين طالبوا بتغير الصالة على وجه السرعة إلا أنها لم تبدل لافي اليوم الثاني ولا الثالث .

وهنا اعتذرت جدا للجنة التنظيم عن عدم استطاعتي متابعة الأفلام في هذه الصالة الباردة وتم الإتفاق معهم على أن يأتوا إلي بالأفلام على أقراص دي في دي كي أحضرها وأقيمها في مكان إقامتي ليتسنى لي المغادرة قبل نهاية المهرجان خاصة بعد أن علمنا من الطبيب أن جرحي قد التهب.. وقد نفذنا كلانا مااتفقنا عليه ..وهذا ماكان

ومع أنني فضلت العودة بهدوء وصمت دون أن أثير الإنتباه ودون أن أتحدث عن سوء التنظيم أو غيره كما قيل عن لساني .. إلا أنني تفاجأت برد السيدة الوزيرة والبعيد كل البعد عن الحقيقة التي كان عليها أن تتقصى عنها بهدوء قبل أن تدلي بتصريحها المتسرع هذا .

اسمحي لي ياسيدتي بأن أعترف لك بأنني مريضة حقا ولكن ليس بمرض النجومية  وشدة الغرور كما قلت وإنما بمرض “شدة التواضع “.. وللأسف.

إنما بياني هذا أقدمه ببعض التفصيل للجمهور الذي أحب وللجزائر التي أحب كي تكون الأمور واضحة وجلية ويأخذ كل ذي حق حقه..

مع خالص حبي وتقديري للجميع .

سوزان نجم الدين

دمشق 26-12-2010

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 22

  1. نزهة/ المملكة المغربية:

    الى الجزائري
    لو كنت مكانك لاختفيت تحت اول طاولة
    هذا- طبعا- لو كانت لك طاولة انت الاخر.
    مهزلة…. ملايير الدولارات و لاقاعة في المستوى…..

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 17:17
  2. رياطي:

    البرد حرم النجمات من التالق..الله يسامحه هههه حرمهم يلبسو مايوه هههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:59
  3. مستفسر:

    مابحب الوزيرة ..ولا بحب سوزان نجم الدين

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:58
  4. إيهاب الجزائري:

    لا ينجحون حتى في توفير قاعة بها مكيفات يا سلام يا لالاة خليدة اذا كان كلام سوزان صحيح فهذا دليل استهتار القائمين علي التنظيم بالجزائر و بثقافة و بسمعة الجزائر.
    كفانا تبهديل قومو ول طلقو راكم بهدلتو ب 40 مليون جزائري و تاريخ الجزائر و صمعة الجزائر رانا حايريين في مثل هذه التصرفات كيف لا تتوفر القاعة علي مدفئةة و الكل يعلم البرد القارس و الكل يقوم بتوفير مدافئ في بيوتهم فكيف لا يوفرونها في قاعة تمثل تاريخ بلد عريق مثل الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:56
  5. لطيفة - وهران:

    سوزان انت نجمة في الافق ونقدك في محله واحنا خاطينا المهرجانات تاع الشكيل

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:54
  6. عابر سبيل:

    اظن ان الحرب الكلامية و السهام ستوجه الى سوريا هذه المرة لكثرة الحروب التي الفها الجزائريون مع الدول العربية

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:53
  7. جزائري:

    إلى ابن النيل أسيادك الجزائرين ابحت عنهم في العالم وانجازاتهم ،وياريت تلاحظ في كلامها قالت استقبلني المنظمون بكل حب وهدا كله سوء تفاهم وكلام مجلات وجرائد
    احتقظ برايك لنفسك

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:51
  8. ابن النيل:

    لاتحزني سوزان. هؤلاء هم الجزائريون, الفشل طريقهم

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:49
  9. عراقية:

    سوزان انتي فنانه رائعه والوزيره مثل اي مسؤؤل عندما يكون مقصر في عمله يحتاج الى شماعه وكل الاخطاء والشكاوى من الجميع على سووء تنظيم المهرجان لم تجد الا انتي لتعلق عليك انتي فنانه مبدعه وجميله الله يوفقك

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 16:48
  10. مغربي:

    السلام عليكم
    لا تهتمي يا اختي الفاضلة و لا تستغربي لانهم 10 في عقل واحد و ناكرين للجميل و يطعنون وراء الظهر بالنسبة لي لم اتفاجئ اطلاقا
    الله يجيب الي فيها الخير ااامييين

    تاريخ نشر التعليق: 26/12/2010، على الساعة: 12:43

أكتب تعليقك